ريفلين يدعو ’صديق إسرائيل القديم’ جو بايدن إلى زيارة القدس
بحث

ريفلين يدعو ’صديق إسرائيل القديم’ جو بايدن إلى زيارة القدس

رئيس الدولة يقول إن الفائز في سباق الرئاسة الأمريكي سيكون ’قائد العالم الحر وأقرب أصدقاء إسرائيل وأهم حلفائها’؛ نتنياهو يشير إلى عقود من العلاقة ’الشخصية الدافئة’ مع بايدن

الرئيس رؤوفين ريفلين، من اليسار، مع نائب الرئيس الأمريكي آنذاك جو بايدن في مقر رؤساء إسرائيل في القدس، 9 مارس، 2016 (Yonatan Sindel / Flash90)
الرئيس رؤوفين ريفلين، من اليسار، مع نائب الرئيس الأمريكي آنذاك جو بايدن في مقر رؤساء إسرائيل في القدس، 9 مارس، 2016 (Yonatan Sindel / Flash90)

دعا رئيس الدولة رؤوفين ريفلين الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إلى زيارة القدس وإسرائيل، واصفا الفائز في انتخابات الرئاسة الأمريكية صديقا قديما للدولة اليهودية.

في مقطع فيديو نُشر على شبكات التواصل الاجتماعي، استذكر ريفلين استضافته لبايدن في عام 2016 عندما كان الأخير نائبا رئيس في إدارة أوباما.

وقال ريفلين في مقطع الفيديو باللغة الإنجليزية: “سيدي الرئيس، أسعدني استقبالك في القدس كنائب للرئيس وأتطلع إلى الترحيب بك في القدس كرئيس للولايات المتحدة. بصفتك صديقا قديما لإسرائيل، ستكون الآن قائد العالم الحر وأقرب أصدقاء إسرائيل وأهم حلفائها”.

وتابع ريفلين: “رابطنا أكثر من مجرد صداقة. إنه يستند على قيم، وعلى التزامنا المشترك للحرية والديمقراطية”.

وأضاف: “أود أيضا أن أشكر الرئيس ترامب على أربع سنوات من الشراكة وتعزيز أمن إسرائيل، وأن أشكر الشعب الأمريكي على عدمكم وصداقتكم.”ليس لدي أدنى شك في أننا سنواصل النمو والازدهار في المستقبل. بارك الله أمريكا، بارككم الله جميعا”.

وهنأ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بادين ونائبة الرئيس المنتخبة كمالا هاريس في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة، وأضاف أيضا الثناء على الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقال نتنياهو، بحسب بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء، “أود أن استهل كلامي بنقل التهاني إلى جو بايدن وكامالا هاريس. لدي علاقات شخصية طويلة الأمد ودافئة مع جو بايدن الذي اعرفه منذ ما يقرب من 40 عاما كصديق كبير لدولة إسرائيل. إنني متأكد أننا سنواصل العمل معهما من أجل الاستمرار في تعزيز التحالف الخاص القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة”.

كما شكر ترامب “على الصداقة الكبيرة التي اظهرها لدولة إسرائيل وأيضا لي شخصيا. أهنئه على اعترافه بأورشليم وبالجولان وعلى وقوفه ضد إيران وعلى اتفاقيات السلام وعلى قيامه بجلب التحالف بين إسرائيل والولايات المتحدة إلى قمم غير مسبوقة. شكرا لك، الرئيس ترامب!”

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من اليمين، يلتقي بنائب الرئيس الأمريكي آنذاك جو بايدن في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 9 مارس، 2016. (Amos Ben Gershom / GPO)

كما هنأ وزير الدفاع بيين غانتس بادين هاريس على فوزهما في الانتخابات.

وقال غانتس، في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، “أنا متأكد من أن العلاقات الخاصة طويلة الأمد بين بلدينا ستستمر إلى الأمام وتتوسع أكثر تحت قيادتهما”، مضيفا أن “العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة عميقة، وترتكز على القيم والمصالح التي نتقاسمها منذ عقود”.

كما شكر غانتس ترامب على “الخطوات الإيجابية التي قادها في الشرق الأوسط، سواء فيما يتعلق بإيران أو في الدفع بـ’اتفاقيات إبراهيم’، التي تركت بصماتها وستستمر في التأثير بشكل إيجابي على منطقتنا في المستقبل”.

نتنياهو وغانتس كانا يشيران إلى انسحاب ترامب من الاتفاق النووي لعام 2015 بين إيران والقوى العالمية، واتفاقيات التطبيع التي تم التوقيع عليها مؤخرا بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين في البيت الأبيض.

وزير الدفاع بيني غانتس خلال زيارة لشمال اسرائيل، 27 أكتوبر، 2020. (David Cohen / FLASH90)

وأصدر ريفلين ونتنياهو وغانتس، وكذلك وزير الخارجية غابي أشكنازي، بيانات سابقة هنأوا فيها بايدن على فوزه في الانتخابات.

مساء السبت، تدفقت التهاني لبايدن وهارد من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك من الدول الأوروبية الكبرى ودول العالم العربي.

وقد أقام نتنياهو علاقة وثيقة مع ترامب وإدارته، التي تراجعت عن سياسة أمريكية استمرت لعقود من خلال اعترافها بالسيادة الإسرائيلية على القدس والجولان، وسحب معارضتها للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية. وقد أدت علاقات نتنياهو الوثيقة مع ترامب ومع الجمهوريين في صفه إلى مخاوف من فقدان دعم الحزبين لإسرائيل في واشنطن.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال