إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

رياح قوية مصحوبة بسحب رملية كثيفة تتسبب بفوضى في جنوب ومركز البلاد

العاصفة الرملية تتسبب في 4 وفيات في مصر؛ لا أنباء عن إصابات خطيرة في إسرائيل، رغم الفوضى الناتجة عن الطقس، بما يشمل توقف الرحلات الجوية وسقوط الأشجار؛ درجات الحرارة تتصاعد يوم الجمعة

عاصفة رملية تقترب من إيلات في 1 يونيو 2023. (Yuval Sagi/ INPA; Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
عاصفة رملية تقترب من إيلات في 1 يونيو 2023. (Yuval Sagi/ INPA; Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

تسببت الرياح العاتية في سحب من الرمال والغبار في أجواء البلاد والمنطقة المحيطة يوم الخميس، مما أدى إلى سقوط الأشجار ورافعات البناء وإيقاف الرحلات الجوية وإجبار الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس على البقاء في منازلهم.

وقد تسببت العاصفة الرملية بمقتل أربعة أشخاص على الأقل في مصر، بما في ذلك في القاهرة، حيث انهارت لوحة إعلانات على طريق سريع رئيسي، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة خمسة.

ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات بسبب الطقس في إسرائيل، حيث تم تسجيل رياح مستمرة تزيد سرعتها عن 50 كيلومترا في الساعة، مع هبات رياح تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة في عسقلان، وفقا لخدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية.

وقد تعززت الرياح العاتية بموجة الحر الشديدة التي شهدت ارتفاع درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية يوم الخميس، ومن المتوقع أن تزداد يوم الجمعة.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو للعاصفة سحبا ضخمة من الرمال والغبار تلوح في الأفق فوق الطرق السريعة والمدن في جنوب ووسط البلاد، بعد أن بدأت سرعة الرياح في الارتفاع في ساعات ما بعد الظهر.

واستمرت الرمال في إحداث الفوضى في الليل، حيث ورد أن عاصفة رملية في إيلات أوقفت العمليات في مطار رامون.

وفي وقت سابق، غطت سحب رملية كثيفة مطار بن غوريون الدولي، مما حجب الرؤية بينما حاولت الطائرات التحرك أو الإقلاع.

وفي هرتسليا، سقطت رافعتان في موقع بناء، مما تسبب في أضرار جسيمة لكن دون التسبب بإصابات، حسبما أفاد موقع “والا” الإخباري. وفي تل أبيب، احتاج رجل إلى علاج من إصابات طفيفة بعد أن أصيب بشجرة سقطت، بحسب ما أفادت خدمة الإنقاذ التابعة لنجمة داود الحمراء. وأفادت القناة 12 أن شجرة نخيل سحقت سيارة بداخلها امرأة في هود هشارون، لكنها لم تصب بأذى.

كما حجبت الرمال والرياح رؤية السائقين، وأرسلت القمامة وحاويات القمامة تجوب في شوارع المدينة، وأدت إلى صعوبة التنفس لمن يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

وأوصت السلطات في مصر الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية بالبقاء في منازلهم قبل العواصف الرملية الشديدة صباح الخميس.

وبصرف النظر عن لوحة الإعلانات في القاهرة، أدى سقوط لوحة إعلانية أخرى في إحدى ضواحي العاصمة إلى مقتل فتاة، وأدى سقوط شجرة نخيل إلى سحق رجل حتى الموت في دلتا النيل، وسقط صبي من شرفة بالطابق الرابع أثناء مشاهدة العاصفة في سيناء، مما أدى إلى وفاته، حسبما ذكرت صحيفة “ناشيونال”.

وأظهرت لقطات من القاهرة أيضا سيارات تسير في الاتجاه المعاكس على طريق سريع أثناء فرارهم من جبل ضخم من الغبار والرمال يتحرك باتجاههم.

وأغلقت السلطات ميناءين على طول قناة السويس الخميس، “بسبب سوء الأحوال الجوية”، بما في ذلك الرياح العاتية والأمواج العالية المصاحبة للعاصفة الرملية.

وأدى انخفاض الرؤية خلال عاصفة مماثلة في عام 2021 إلى انحشار سفينة الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” في قناة السويس، مما أدى إلى تعطيل الحركة التجارية لمدة أسبوع تقريبًا.

وفي إسرائيل، من المتوقع أن تتراجع شدة الرياح قليلا يوم الجمعة، لكن الهواء سيظل مغبرا.

ومن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة الشديدة إلى 42 درجة مئوية في منطقة تل أبيب، بل وأن ترتفع الحرارة أكثر في بعض الأجزاء الأخرى من البلاد، حيث أعلن مسؤولو الإطفاء عن حظر إشعال الحرائق.

ويحظر الأمر الصادر يوم الخميس من مفوض الإطفاء والإنقاذ إيال كاسبي إشعال الحرائق في المناطق المفتوحة في جميع أنحاء البلاد بدءا من الساعة الثامنة صباحا من يوم الجمعة وحتى الساعة 11:59 مساء.

كما أصدر الصندوق القومي اليهودي بيانًا للمتنزهين يؤكد على حظر إشعال الحرائق في مناطق الغابات.

واندلع أكثر من 170 حريقا في جميع أنحاء إسرائيل خلال موجة حر مماثلة في نهاية الأسبوع الماضي، والتي تسببت في بعض الأضرار ولكن دون وقوع إصابات.

اقرأ المزيد عن