رسالة من ترامب الى أردوغان: ’لا تكن أحمقا’
بحث

رسالة من ترامب الى أردوغان: ’لا تكن أحمقا’

في لهجة تخلو من المجاملات الدبلوماسية، بدأ ترامب رسالته بتهديد صريح: ’ لا أريد أن أكون مسؤولا عن تدمير الاقتصاد التركي...وسأفعل ذلك’

الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل لقاء في فندق بالاس، خلال الجمعية العامة ال72 للأمم المتحدة في نيويورك، 21 سبتمبر 2017 (AFP PHOTO / Brendan Smialowski)
الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل لقاء في فندق بالاس، خلال الجمعية العامة ال72 للأمم المتحدة في نيويورك، 21 سبتمبر 2017 (AFP PHOTO / Brendan Smialowski)

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب اردوغان في رسالة غير عادية أرسلها اليه في نفس اليوم الذي شنت فيه تركيا هجومها في شمال سوريا قائلا “لا تكن أحمقا”، منبها اياه من أنه يخاطر بأن يذكره التاريخ ك”شيطان”.

وبعد ثلاثة أيام على سحب القوات الأميركية من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا، وهي خطوة اعتبرت بمثابة ضوء أخضر لتركيا لتبدأ عمليتها العسكرية، أبلغ ترامب إردوغان بأنه سوف يدمر اقتصاد أنقرة إذا ما ذهب الغزو بعيدا.

وفي لهجة تخلو من المجاملات الدبلوماسية، بدأ ترامب رسالته بتهديد صريح.

وكتب الرئيس الأميركي في الرسالة المؤرخة في 9 تشرين الأول/أكتوبر والتي أكد البيت الأبيض لفرانس برس صحتها “دعنا نتوصل الى اتفاق جيد”.

وأضاف “أنت لا تريد بأن تكون مسؤولا عن ذبح الآلاف من الناس، وأنا لا أريد أن أكون مسؤولا عن تدمير الاقتصاد التركي…وسأفعل ذلك”.

وتابع “سوف ينظر اليك التاريخ بشكل ايجابي اذا قمت بذلك بطريقة صحيحة وانسانية (…) وسوف ينظر اليك الى الأبد كشيطان اذا لم تحدث الأمور الجيدة”.

ولفت ترامب الى ان “اتفاقا عظيما” أمر ممكن اذا قام الرئيس التركي بمفاوضة القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي الذي تصنفه تركيا على انه “ارهابي” لعلاقته مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في تركيا.

وختم ترامب رسالته الى اردوغان بالقول “لا تكن رجلا متصلبا. لا تكن أحمقا”، مضيفا “سوف أتصل بك لاحقا”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال