رجل يهدد ممرضة في مدرسة في بئر السبع لإعطائها الطلاب لقاحات كورونا
بحث

رجل يهدد ممرضة في مدرسة في بئر السبع لإعطائها الطلاب لقاحات كورونا

وزيرة التربية والتعليم تصدر إدانة بعد أن صرخ أحد الوالدين "قتلة" على موظفة وزارة الصحة وهددها بنشر تفاصيل عنها

توضيحية: طلاب يتلقون لقاح كورونا، في مدرسة عمال الثانوية في مدينة بئر السبع الجنوبية، 17 مارس، 2021 (Flash90)
توضيحية: طلاب يتلقون لقاح كورونا، في مدرسة عمال الثانوية في مدينة بئر السبع الجنوبية، 17 مارس، 2021 (Flash90)

أدانت وزيرة التعليم حادثة وقعت يوم الخميس اعتدى فيها أحد الوالدين لفظيا وهدد ممرضة ذهبت إلى مدرسة في بئر السبع لتزويد الطلاب بالتطعيمات ضد فيروس كورونا.

في مقطع فيديو للحادث، الذي يبدو أنه سجله الوالد الذي قام بالتهديد وتم تداوله بعد ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي، يتبع الرجل الغاضب ممرضة وزارة الصحة وهي تخرج من المدرسة وهي تحمل الإمدادات.

“من أعطاهم الإذن بالدخول بكل هذا السم؟” صرخ الرجل. “من سمح لك بالدخول من أنت؟ انتم قتلة! أوغاد! تقتلون الأطفال بدم بارد!”

“كلاب، كلاب”، صرخ عندما سارت المرأة إلى سيارتها. “دعينا نرى إلى أين أنت ذاهبة… دعيننا نصور سيارتك، وتفاصيلك.”

عندما بدأ موظف آخر في وزارة الصحة بتصوير الرجل الغاضب، صاح: “أنتم مجموعة قتلة!”

وفقا لإذاعة “كان” العامة، تم تقديم شكوى للشرطة بشأن الحادث ضد الوالد.

وزير التربية والتعليم يفعات شاشا بيتون تتحدث في مؤتمر صحفي في وزارة التربية والتعليم في تل أبيب، استعدادا لافتتاح العام الدراسي في جميع أنحاء البلاد، في 31 أغسطس، 2021 (Miriam Alster / Flash90)

وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيتون أدانت الحادث وأكدت أن التطعيم يتم فقط بموافقة أولياء الأمور.

“العنف خطأ في كل مكان، وبالتأكيد داخل نظام التعليم”، قالت في بيان. “نتعامل بشدة مع أي ضرر يلحق بالعاملين في القطاع العام الذين يؤدون عملا مقدسا من أجل الصحة العامة”.

وقالت شاشا بيتون إن “نظام التعليم يسمح بالتطعيم بإذن من الوالدين. يحظر في أي حالة التصرف بعنف. إن سلوك هذا الوالد يستحق كل الإدانة”.

واجه العديد من مسؤولي الصحة تهديدات بالقتل وتهجمات لفظية عنيفة بسبب جائحة كورونا، مع غضب كثير من الناس بشكل خاص بسبب تطعيم الأطفال.

في شهر أغسطس، تلقت شاشابيتون أمانا معززا وسط سلسلة من التهديدات، لا سيما من مناهضي التطعيمات.

د. شارون ألروي بريس، رئيسة قسم الصحة العامة بوزارة الصحة، كانت أيضا هدفا للعديد من التهديدات وحصلت على قوة أمنية مرافقة لها. وتم القبض على عدة أفراد الشهر الماضي ووجهت إليهم تهم تهديد ألروي بريس.

“إنها تصل إلى بعض الأماكن المظلمة للغاية – القتل، الشنق، فعل أشياء سيئة لأولادي، مقارنات بالنازيين، لا نهاية لها”، قالت للقناة 13 الإخبارية الشهر الماضي حول التهديدات المستمرة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال