رئيس مخابرات الجيش الإسرائيلي: لولا حزب الله، لكانت لبنان من مطبعي العلاقات مع إسرائيل
بحث

رئيس مخابرات الجيش الإسرائيلي: لولا حزب الله، لكانت لبنان من مطبعي العلاقات مع إسرائيل

حذر اللواء أهارون حليفة زعيم التنظيم اللبناني من الاستخفاف بالجيش الإسرائيلي؛ يقول إنه في الجانب الأمريكي، في تعليقات نادرة على الغزو الروسي لأوكرانيا

رئيس المخابرات العسكرية اللواء أهارون حاليفة يتحدث في المؤتمر السنوي لمعهد سياسة مكافحة الإرهاب في جامعة رايخمان في هرتسليا، 13 سبتمبر 2022 (Gilad Kavalerchik)
رئيس المخابرات العسكرية اللواء أهارون حاليفة يتحدث في المؤتمر السنوي لمعهد سياسة مكافحة الإرهاب في جامعة رايخمان في هرتسليا، 13 سبتمبر 2022 (Gilad Kavalerchik)

قال رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلي يوم الثلاثاء أنه لولا حزب الله المدعوم من إيران الذي يحتجز لبنان “كرهينة”، لكانت بيروت قد قامت بتطبيع العلاقات مع اسرائيل.

وقال الميجور جنرال أهارون حاليفة في مؤتمر في جامعة رايخمان في هرتسليا: “أنظر إلى اتفاقيات إبراهيم وأسأل ما إذا كانت لبنان يمكن أن تكون هناك”، في إشارة إلى سلسلة من الاتفاقات الدبلوماسية في عام 2020 بين إسرائيل والعديد من الدول العربية.

“وأقول لنفسي، لو لم يأخذ حزب الله لبنان رهينة – أعتقد أن ذلك كان ممكنا”.

وحذر حاليفة زعيم حزب الله، حسن نصر الله، الذي كثف التهديدات والاستفزازات العسكرية وسط التوترات الأخيرة بين إسرائيل ولبنان بشأن الخلاف البحري.

“آمل ألا يستهين نصر الله بالرد الإسرائيلي على الأعمال [المحتملة]. اذكر نصرالله أن قوة اسرائيل عظيمة جدا ولا اعتقد أنه يرغب في اختبارها”، قال.

وأضاف حاليفة أن “نصر الله يعرف كيف يقيّم المخابرات الإسرائيلية وقوة النيران الإسرائيلية. نصرالله رجل جاد. إنه يعرف عما أتحدث”.

زعيم حزب الله الشيخ حسن نصر الله يتحدث عبر الفيديو، بينما يرفع أنصاره أيديهم خلال يوم عاشوراء الشيعي في الضاحية الجنوبية لبيروت، لبنان، 9 أغسطس 2022 (AP Photo / Hussein Malla)

تصاعد الخلاف البحري، الذي ينطوي على مطالبات متنافسة على حقول الغاز البحرية، في يونيو بعد أن نقلت إسرائيل سفينة إنتاج بالقرب من حقل “كاريش” البحري، الذي تطالب لبنان بجزء منه.

وهدد حزب الله، الذي أطلق أربع طائرات مسيّرة باتجاه حقل “كاريش” في يوليو، بشن هجمات إذا واصلت إسرائيل استخراج الغاز في المنطقة المتنازع عليها.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير يوم الاثنين إن إسرائيل ولبنان اقتربتا من اتفاق ينهي الخلاف، وهدد حزب الله إذا هاجم حقل الغاز.

وخاض حزب الله وإسرائيل آخر حرب عام 2006. ولا توجد علاقات دبلوماسية بين لبنان واسرائيل ويفصل بينهما خط وقف إطلاق النار الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا، “أنا في الجانب الأمريكي”

في تصريحات علنية نادرة من الجيش حول موقفه من الغزو الروسي لأوكرانيا، قال حاليفة الثلاثاء أنه يؤيد الولايات المتحدة، “أهم شريك استراتيجي لنا”.

وقال حاليفة خلال المؤتمر: “لقد سئلت عما إذا كنت في الجانب الأوكراني أم الروسي. أنا في الجانب الأمريكي”.

وأضاف أن “العلاقة مع الولايات المتحدة من أهم أصول إسرائيل”.

يوم الأحد، قال رئيس القيادة الشمالية المنتهية ولايته للجيش إن الجيش الإسرائيلي تعلم من الغزو الروسي لأوكرانيا “الكثير” من الأمور التي قد تنطبق على حرب محتملة مع حزب الله.

اللواء أمير برعام يتحدث في حفل أقيم في قاعدة القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي في صفد، 11 سبتمبر 2022 (Israel Defense Forces)

وقال الميجر جنرال أمير برعام خلال احتفال بمناسبة تولي القائد التالي للقيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي: “نحن ندرس الصراع، وسنطبق الدروس المستفادة لحرب مستقبلية في الشمال”.

وسعت إسرائيل إلى الحفاظ على العلاقات مع روسيا، خاصة بسبب الوجود العسكري الروسي في سوريا المجاورة، حيث قصف سلاح الجو الإسرائيلي بانتظام أهدافا مرتبطة بإيران – على الرغم من أن العلاقات بدت فاترة مؤخرًا حيث أصبحت القدس أكثر صراحة بشأن أوكرانيا.

وامتنعت إسرائيل عن إرسال أسلحة وأنظمة دفاعية متطورة إلى أوكرانيا، لكن تزود شركة دفاع إسرائيلية الجيش الأوكراني بأنظمة مضادة للطائرات المسيّرة عن طريق بولندا.

وفي غضون ذلك، اشترت روسيا طائرات مسيرة من إيران لاستخدامها في غزوها لأوكرانيا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال