إسرائيل في حالة حرب - اليوم 293

بحث

رئيس مجلس النواب الأمريكي يمنع رشيدة طليب من استضافة حدث مناهض لإسرائيل في مبنى الكابيتول

النائب الجمهوري مكارثي يقوم بحجز مركز الزوار الذي أرادت النائبة الديمقراطية استخدامه لإحياء "ذكرى النكبة" ويقول إنه سيقوم بدلا من ذلك بتنظيم حدث للاحتفال بمرور 75 على العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية

النائبة رشيدة طليب، ديمقراطية من ميشيغن، ، تتحدث خلال تجمع نقابي لعمال السكك الحديدية بالقرب من مبنى الكابيتول في واشنطن، 13 ديسمبر، 2022. (Jose Luis Magana / AP)
النائبة رشيدة طليب، ديمقراطية من ميشيغن، ، تتحدث خلال تجمع نقابي لعمال السكك الحديدية بالقرب من مبنى الكابيتول في واشنطن، 13 ديسمبر، 2022. (Jose Luis Magana / AP)

منع رئيس مجلس النواب الأمريكي الجمهوري كيفن مكارثي عضو الكونغرس الديمقراطية عن ولاية ميشيغن، رشيدة طليب، من استضافة حدث مناهض لإسرائيل كان من المخطط إقامته في مبنى الكابيتول من خلال قيامه بحجز المنطقة التي أرادت استخدامها في المبنى لنفسه.

وكتب مكارثي في تغريدة يوم الثلاثاء أنه سيستضيف بدلا من ذلك حدثا في مركز الزوار بالكابيتول للاحتفال بمرور 75 عاما على العلاقات الأمريكية الإسرائيلية.

وقال مكارثي لموقع “واشنطن فري بيكون“: “من الخطأ أن يتاجر أعضاء الكونغرس في كليشيهات معادية للسامية عن إسرائيل. طالما أنا رئيس لمجلس النواب، فسوف ندعم حق إسرائيل في تقرير المصير والدفاع عن النفس، بشكل لا لبس فيه وبدعم من الحزبين”.

طليب، وهي فلسطينية-أمريكية، هي العضو الوحيدة في الكونغرس التي تعارض تعريف إسرائيل لنفسها كدولة يهودية. وكانت تعتزم تنظيم حدث لإحياء “ذكرى النكبة” – وهي العبارة التي يستخدمها الفلسطينيون لوصف تأسيس دولة إسرائيل في عام 1948. من بين الذين خططوا للمشاركة في الحدث مجموعات تدعم مقاطعة إسرائيل، من ضمنها “الصوت اليهودي من أجل السلام”، وحركة Engage Action، و”أمريكيون من أجل العدالة لفلسطين”. وفقا لـ”فري بيكون” فإن بعض الجماعات التي كان من المقرر أن تشارك في الحدث دافعت عن الإرهاب. يحيي الفلسطينيون ذكرى “النكبة” في 15 مايو من كل عام.

وجاء في الدعوة للحدث الذي تنظمه طليب “قبل 75 عاما، طردت الميليشيات الصهيونية والجيش الإسرائيلي الجديد بعنف ما يقرب من ثلاثة أرباع الفلسطينيين من ديارهم ووطنهم في ما أصبح دولة إسرائيل”.

وقالت إن التجمع يهدف إلى “الارتقاء بتجارب الفلسطينيين الذين عانوا النكبة، وتوعية أعضاء الكونغرس وموظفيهم بهذا التاريخ والنكبة المستمرة التي تواصل إسرائيل إخضاع الفلسطينيين لها”.

لا يزال بإمكان طليب إعادة جدولة الحدث إلى تاريخ لاحق.

في وقت سابق الثلاثاء، بعثت منظمة “التحالف من أجل القيم اليهودية” المؤيدة لإسرائيل برسالة إلى قادة مجلسي النواب والشيوخ لمطالبتهم بإدانة خطط طليب، حسبما أفاد التقرير.

وكتب المنظمة في نسخة من الرسالة اطلع عليها الموقع الإخباري “ليس من المستغرب ولكن من الفظيع أن يكون المتحدث البارز في هذا الحدث عضوا في الكونغرس التي تصف الدولة الشرق أوسطية الوحيدة التي تمنح المساواة وحقوق التصويت لكل من اليهود والعرب بأنها ’أبارتهايد’. نأمل أن يلقى طلبنا ردكم الإيجابي وأن تدينوا هذا الحدث بأشد العبارات في أسرع وقت ممكن”.

ولم يرد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، وزعيم الأقلية في مجلس النواب، حكيم جيفريز، ومكتب طليب بشكل فوري على توجهات “فري بيكون” للحصول على تعليق.

المركز الزوار في مبنى الكابيتول بواشنطن، 30 يونيو، 2021. (Alex Brandon / AP)

اتهمت طليب في الماضي إسرائيل بأنها نظام فصل عنصري. في عام 2019، هاجمت الجمهوريين الذين أيدوا مشروع قانون يستهدف حركة المقاطعة المناهضة لإسرائيل، قائلة في تغريدة “لقد نسوا الدولة التي يمثلونها”.

ثم في عام 2022 ، تعرضت لانتقادات من قبل حزبها لقولها إنه لا يوجد مكان في الحركة التقدمية لمؤيدي ما أسمته حكومة “الأبارتهايد” الإسرائيلية.

زار مكارثي إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر، حيث ألقى كلمة أمام جلسة خاصة للكنيست.

ساهمت في هذا التقرير جي تي ايه (JTA)

اقرأ المزيد عن