رئيس لجنة الإنتخابات يحظر لأول مرة المقابلات الإعلامية مع المرشحين خلال فترة التصويت
بحث

رئيس لجنة الإنتخابات يحظر لأول مرة المقابلات الإعلامية مع المرشحين خلال فترة التصويت

قال حنان ملتسر أن الأشخاص الذين يخالفون القانون الذي يحظر الحملات الانتخابية في يوم الانتخابات قد يواجهون الملاحقة القانونية

رئيس حزب ’ازرق ابيض’ بيني غانتس يصل محطة اقتراع في روش هعاين، 9 ابريل 2019 (Sraya Diamant/Blue and White)
رئيس حزب ’ازرق ابيض’ بيني غانتس يصل محطة اقتراع في روش هعاين، 9 ابريل 2019 (Sraya Diamant/Blue and White)

حظر رئيس لجنة الإنتخابات المركزية لأول مرة الوكالات الإعلامية من اجراء مقابلات مع مرشحين سياسيين يوم الثلاثاء، وحذر أنه قد يحاول ملاحقة أي مخالف للقانون قضائيا.

وأصدر القاضي حنان ملتسر قراره صباح الثلاثاء، مع افتتاح صناديق الإقتراع في انحاء البلاد.

“المرشحون بطبيعة الحال يجلبون معهم الدعاية السياسية، وحظر المقابلات ضروري للحفاظ على مبدأ المساواة بين المرشحين”، قال ملتسر، مفسرا قراره.

وأصدر ملتسر القرار بناء على قانون الإنتخابات الذي يحظر اجراء الحملات والدعايات الانتخابية ابتداء من الساعة السابعة مساء عشية افتتاح صناديق الإقتراع. وتم الإلتماس فورا على القرار.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها حظر المرشحين من إجراء مقابلات. وقضى ملتسر ثلاثة اشهر بمحاولة القضاء على استخدام المرشحين للإعلام من أجل اجراء دعاية انتخابية، مطالبا ببث الخطابات السياسية من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وآخرين بتأخير 10 دقائق.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث مع القناة 13، 5 ابريل 2019 (Screenshot)

“للأسف، بعض القنوات لم تنصاع تماما مع حظر بث الدعاية الإنتخابية، ولذا تم اصدار أوامر حظر فردية”، قال.

قاضي المحكمة العليا حنان ملتسر، رئيس لجنة الانتخابات المركزية، واورلي هداس، المديرة العامة للجنة، 21 فبراير 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

ولدى اسرائيل قوانين دقيقة جدا حول الحملات الانتخابية، خاصة في الأيام السابقة ليوم الإنتخابات، ولكن التغييرات في الإعلام التقليدي، مثل صدور شبكات التواصل الإجتماعي، تحدت نجاعة هذه القوانين.

وقال ملتسر أن لدى وكالات الأنباء واجبا بتغطية الانتخابات، ولكن أكد أن القنوات محظورة من اظهار أوراق اقتراع أو نتائج أي استطلاع قبل الساعة العاشرة مساء.

“إن يتم مخالفة هذا الحظر، سوف أفرض العقوبات المتاحة امامي، بما يشمل ملاحقة جنائية محتملة للمسؤولين”، حذر ملتسر.

وقام مرشحا واحدا على الأقل، رئيس حزب “شاس” ارييه درعي، بنشر صورة تظهره يصوت لحزبه عبر التويتر، مع ورقة الإقتراع ظاهرة بوضوح.

وفي شهر اكتوبر، اعتذرت وزيرة العدل ايليت شاكيد عن نشرها فيديو يظهرها تشارك في الحملة الانتخابية داخل محطة اقتراع، وتصوت لحزبها “البيت اليهودي”، في انتخابات المجالس المحلية.

وأفادت القناة 12 أن غابي اشكنازي، الذي في المرتبة الرابعة في قائمة “ازرق ابيض”، جاء الى استوديوهاتها، ولكن لم يظهر على الهواء نتيجة القرار. وأجرت القناة مقابلات مع افراد عائلة بعض المرشحين صباح الثلاثاء، على ما يبدو بمحاولة لتجاوز القرار.

وتم الغاء بث مقابلة تم تسجيلها مسبقا مع نتنياهو في القناة 20 أيضا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال