رئيس قناة الجزيرة السابق يغرد أن “نفس القاتل” يقف وراء موت المسيح والفلسطينيين
بحث

رئيس قناة الجزيرة السابق يغرد أن “نفس القاتل” يقف وراء موت المسيح والفلسطينيين

ياسر أبو هلالة فيما بعد حذف الصورة "لمنع الالتباس" وقال أن كل شخص يمكنه فهمها "بطريقته الخاصة"

صورة نشرها مدير قناة الجزيرة السابق يعلن "نفس القاتل" وراء موت المسيح، الفلسطينيين. (لقطة شاشة)
صورة نشرها مدير قناة الجزيرة السابق يعلن "نفس القاتل" وراء موت المسيح، الفلسطينيين. (لقطة شاشة)

شارك المدير العام السابق لقناة “الجزيرة” الإخبارية يوم الجمعة، قبل أن يحذفها، صورة مع عبارة “نفس القاتل” – مما يمكن استنتاجه انه يقصد أن اليهود – كانوا مسؤولين عن موت السيد المسيح وقتل الفلسطينيين.

كانت الصورة التي شاركها ياسر أبو هلالة عبارة عن تركيبة تصور السيدة العذراء مريم تحتضن يسوع ميتا، وامرأة فلسطينية في وضع مماثل بجوار جسد شاب فلسطيني، يُفترض أنه ابنها.

النص المكتوب على الصورة هو “بعد 2000 عام، إنه نفس القاتل”

بعد حذف التغريدة، كتب أبو هلالة على حسابه، “بناء على نصيحة من أثق برأيه قمت بحذف التغريدة لمنع الالتباس مع التأكيد على أن التصميم ليس لي ولا أتبناه والجميع يفهم بطريقتهم الخاصة”.

ولم يتضح على الفور من أين نشأت الصورة، أو ما إذا كان الأشخاص الذين تم تصويرهم فيها مرتبطين بالفعل بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

شارك جوشوا ال زرقا، نائب المدير العام ورئيس الشؤون الإستراتيجية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، اقتباسا للتغريدة الأصلية، وانتقد “أنها معاداة للسامية مثيرة للشفقة، دنيئة وواضحة” ، وتساءل عما إذا كان أبو هلالة يريد أيضا إضافة بروتوكولات حكماء صهيون في المزيج.

قاد أبو هلالة شبكة الأخبار العربية المملوكة للدولة القطرية بين عامي 2014-2018.

تنتشر الآراء المعادية للسامية في كثير من أنحاء العالم العربي. وغالبا ما تحتوي وسائل الإعلام العربية على رسائل لا سامية.

ياسر أبو هلالة (عبر تويتر)

وغالبا ما اتهم العالم العربي الصهيونية واليهودية في العديد من الصراعات – من تنظيم “داعش” والأزمات المالية إلى المواد الإباحية والإيدز وغير ذلك.

زعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ذات مرة أن المحرقة كانت نتيجة “سلوك اجتماعي لليهود، لكونهم يتقاضون فوائد، ولمسائل مالية”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال