رئيس حزب “التجمع” ينفي اجتماعه مع رئيس استخبارات السلطة الفلسطينية ماجد فرج في رام الله
بحث

رئيس حزب “التجمع” ينفي اجتماعه مع رئيس استخبارات السلطة الفلسطينية ماجد فرج في رام الله

ذكر التقرير أن الاجتماع مع كبار نواب القائمة المشتركة كان يهدف إلى إعادة القائمة العربية الموحدة إلى التحالف بعد أن خاضت بشكل منفصل الانتخابات الأخيرة وانضمت إلى الائتلاف المشكل للحكومة

نائب القائمة المشتركة سامي أبو شحادة يتحدث في الكنيست أثناء التصويت على ميزانية الدولة، 2 نوفمبر 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)
نائب القائمة المشتركة سامي أبو شحادة يتحدث في الكنيست أثناء التصويت على ميزانية الدولة، 2 نوفمبر 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

نفى رئيس حزب “التجمع” وهو فصيل داخل القائمة المشتركة حضوره اجتماعات بين نواب عرب إسرائيليين ورئيس مخابرات السلطة الفلسطينية الذي ورد أنه يضغط من أجل إعادة توحيد القائمة المشتركة مع تحالف القائمة العربية الموحدة.

انكر عضو الكنيست سامي أبو شحادة المزاعم في مقابلة مع إذاعة الجيش قائلا: “سمعت عنها من وسائل الإعلام”.

وفقا لتقرير القناة 12 الإخباري يوم الجمعة  فقد حضر الاجتماعات في رام الله مع رئيس مخابرات السلطة الفلسطينية ماجد فرج رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة وعضو الكنيست أحمد الطيبي، اللذين يترأسان على التوالي فصيل الجبهة والحزب.

ذكر التقرير الذي لم توضح مصادره، إن فرج المقرب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التقى بأعضاء القائمة المشتركة في محاولة لإقناعهم بلم شملهم مع حزب القائمة العربية الموحدة الذي خاض الانتخابات بشكل منفصل وانتهى به الأمر ليصبح عضوا في الائتلاف الحكومي .

وأن فرج أعرب عن قلق السلطة الفلسطينية بشأن احتمال انخفاض نسبة المشاركة العربية في الإنتخابات الإسرائيلة في شهر نوفمبر إذا لم تتوحد الفصائل، مما قد يؤدي إلى عودة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو إلى السلطة بحكومة يمينية متشددة.

وامتنعت القائمة المشتركة عن التعليق على التقرير.

أحمد الطيبي وأيمن عودة من القائمة العربية المشتركة خلال جلسة في قاعة الكنيست في القدس ، 6 يوليو 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

كان الإقبال العربي أعلى عندما خاضت الأحزاب العربية الرئيسية الأربعة الانتخابات معا وحصلت القائمة المشتركة على 15 مقعدا في انتخابات 2020. وانشقت القائمة العربية الموحدة عن المشتركة قبل الانتخابات القادمة من أجل التركيز بشكل اكبرعلى الشؤون الداخلية.

تمكنت القائمة الموحدة من حصد أربعة مقاعد وانضمت إلى الحكومة في خطوة تاريخية. وفازت الاحزاب الثلاثة التي تشكل القائمة المشتركة بستة مقاعد فقط وبقيت معا في المعارضة.

قال حزب “الليكود” بزعامة نتنياهو إن تقرير القناة 12 كشف عن مخالفة جنائية للسلطة الفلسطينية للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية، وأضاف أنه يخطط لمطالبة جهاز الأمن العام (الشاباك) بالتحقيق في الأمر.

في مقابلة منفصلة يوم الأحد مع إذاعة “كان”، قال أبو شحادة أنه يؤيد التخلي عن العلم الإسرائيلي والنشيد الوطني وقانون العودة الذي يسمح لليهود من جميع أنحاء العالم بالهجرة إلى إسرائيل.

مضيفا: “نحن بحاجة إلى تغيير جاد في التركيبة العنصرية التي تميز لصالح اليهود وبناء نموذج ديمقراطي أفضل”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال