رئيس بنك “لئومي” يشيد بفرص “مذهلة” في الإقتصاد السعودي خلال مؤتمر في الرياض
بحث

رئيس بنك “لئومي” يشيد بفرص “مذهلة” في الإقتصاد السعودي خلال مؤتمر في الرياض

قال رئيس مجلس إدارة بنك لئومي، سامر حاج يحيى، إن "الفرص مذهلة وصناعة التكنولوجيا المالية على وجه الخصوص آخذة في التزايد"، في ظهور علني نادر لإسرائيلي في المملكة العربية

سامر حاج يحيى (على الشاشة)، رئيس بنك لئومي الإسرائيلي، يحضر ندوة في اليوم الثالث من المؤتمر السنوي لمبادرة الاستثمار المستقبلي (FII) في العاصمة السعودية الرياض، 27 أكتوبر 2022 (Fayez Nureldine/AFP)
سامر حاج يحيى (على الشاشة)، رئيس بنك لئومي الإسرائيلي، يحضر ندوة في اليوم الثالث من المؤتمر السنوي لمبادرة الاستثمار المستقبلي (FII) في العاصمة السعودية الرياض، 27 أكتوبر 2022 (Fayez Nureldine/AFP)

أ ف ب – أشاد رئيس بنك إسرائيلي يوم الخميس بالفرص “المذهلة” التي يوفرها الاقتصاد السعودي، مبرزا اهتمام قطاع الأعمال في تأسيس علاقات دبلوماسية بين البلدين.

كان رئيس بنك “لئومي” الإسرائيلي سامر حاج يحيى، وهو قيادي مصرفي يتولى منصبه منذ 2019، يتحدث خلال اليوم الثالث لمؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” المنعقد في الرياض والذي تطلق عليه عادة تسمية “دافوس في الصحراء”.

وقال حاج يحيى إن “الفرص مذهلة وصناعة التكنولوجيا المالية على وجه الخصوص آخذة في التزايد… ترون أن الاقتصاد يتمتع بوضعية جيدة على عكس الاقتصادات الأخرى في جميع أنحاء العالم وآفاق المستقبل إيجابية للغاية”.

وأشار إلى سكان المملكة الشباب متكيفون مع “تكنولوجيا الهواتف المتقدمة للغاية”.

وتأتي تصريحات حاج يحيى وسط تكهنات متزايدة حول مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين، غذاها مسؤولون أميركيون قبيل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لمدينة جدة في يوليو الماضي.

ولا تعترف السعودية بإسرائيل، كما لم تنضم لـ”اتفاقيات أبراهيم” التي تم بوجبها تطبيع علاقات إسرائيل مع الإمارات والبحرين عام 2020.

لي تونغ (الرابع من اليمين)، الرئيسة التنفيذية في BOC International Holdings؛ سوزان رايس (الثالثة من اليمين)، مصرفية بريطانية ورئيسة المجموعة التوجيهية العالمية GEFI؛ فرانسوا وات (الثاني من اليمين)، الشريك الأول والرئيس المشارك للاستشارات العالمية للأسهم في روتشيلد باريس؛ وسامر حاج يحيى، رئيس مجلس إدارة بنك لئومي الإسرائيلي (يمين)، خلال ندوة في اليوم الثالث من المؤتمر السنوي لمبادرة الاستثمار المستقبلي (FII) في العاصمة السعودية الرياض، 27 أكتوبر 2022 (Fayez Nureldine/AFP)

ورغم ذلك، تمكن العديد من الصحافيين الإسرائيليين من حاملي جوازات السفر الأجنبية من السفر للسعودية قبل وأثناء جولة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة.

وأعلنت هيئة الطيران المدني السعودية خلال هذه الزيارة أنها قررت “فتح أجواء المملكة لجميع الرحلات الجوية”، ما يمهد أمام الطيران الإسرائيلي للتحليق عبر أجواء المملكة.

لكن وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان قال لاحقا إن القرار “لا علاقة له بالعلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل”، مضيفا أنه “ليس في أي حال من الأحوال تمهيدا لخطوات لاحقة”.

وأكدت الرياض مرارا أنها ملتزمة بقرار جامعة الدول العربية عدم إقامة علاقات مع إسرائيل إلا بعد حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشهدت ندوة الخميس أيضا مشاركة الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي ومصرفيين آخرين من الولايات المتحدة وفرنسا والصين.

“خطوة صغيرة”

حاج يحيى ليس حديث العهد في الخليج.

في نهاية 2020، وقبل ساعات من توقيع اتفاقيات أبراهيم، “قاد أول وفد من كبار رجال الأعمال الإسرائيليين إلى دبي”، حسب ما أفاد بنك “لئومي” في بيان.

وشهدت الزيارة توقيع البنك الإسرائيلي مذكرتي تفاهم مع بنك أبوظبي الأول وبنك الإمارات دبي الوطني.

وفي العام التالي، قام حاج يحيى بزيارة للبحرين “بهدف الترويج للتعاون الاقتصادي والتجاري”، بحسب ما ذكر البنك في بيانه.

ورفض حاج يحيى بعد المؤتمر الإجابة على اسئلة الصحافيين حول كيفية التغلب على المصاعب التي تواجهها الشركات الإسرائيلية للعمل في السوق السعودية.

كما لم يرد على اسئلة وكالة “فرانس برس” عما إذا كان وصل من إسرائيل في رحلة طيران مباشرة أو إذا كان استخدم جواز سفر إسرائيليا لدخول المملكة.

وقال حسين إيبش من معهد دول الخليج العربية في واشنطن لفرانس برس: “هذه خطوة صغيرة أخرى نحو تفاعل وتعاون بل حتى تجارة سعودية-إسرائيلية متزايدة ولكن محدودة”.

“سوف يأخذ الإسرائيليون أي شيء يمكنهم الحصول عليه من السعوديين، والحكومة السعودية مرتاحة فعليا لأي أمور لا تثير الكثير من الجدل في المجتمع. مجرد خطوات محدودة، أشياء يبدو أنها لا تشير إلى تغيير كبير في العلاقات أو السياسات. أمور من هذا القبيل”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال