رئيس الوزراء: الشرطة ستتعقب الإسرائيليين الملزمين بالحجر الصحي وتوجيه اتهامات جنائية للمخالفين
بحث

رئيس الوزراء: الشرطة ستتعقب الإسرائيليين الملزمين بالحجر الصحي وتوجيه اتهامات جنائية للمخالفين

بينيت يطلب دراسة الآثار القانونية لنظام سيقوم بإرسال رسائل نصية للأشخاص الملزمين بعزل ذاتي؛ ومسؤولة في وزارة الصحة تقول إن هناك حاجة إلى اتباع نهج جديد في المطار

عناصر من شرطة حرس الحدود يقدمون كمامةلرجل في شارع يافا وسط مدينة القدس، 7 أكتوبر، 2020، خلال إغلاق فرضته السلطات بسبب جائحة كورونا في جميع أنحاء البلاد. (Nati Shohat / Flash90)
عناصر من شرطة حرس الحدود يقدمون كمامةلرجل في شارع يافا وسط مدينة القدس، 7 أكتوبر، 2020، خلال إغلاق فرضته السلطات بسبب جائحة كورونا في جميع أنحاء البلاد. (Nati Shohat / Flash90)

قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الأحد أنه سيتم استخدام الوسائل التكنولوجية للتحقق من مواقع من هم في الحجر الصحي، وطلب من المستشار القانوني للحكومة ووزير الأمن العام دراسة الآثار القانونية لمثل هذه الخطوة.

وفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، نقل بينيت طلبه إلى المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت ووزير الأمن العام عومر بارليف في اجتماع للمسؤولين بشأن تشديد تطبيق لوائح كورونا.

سيسمح النظام للشرطة بتتبع مواقع الذين يتم عزلهم عن طريق إرسال رسالة نصية تحتوي رابطا إلى هواتفهم. عندما ينقر الفرد المنعزل على الرابط، تتم مشاركة موقعه الفعلي على الفور مع سلطات إنفاذ القانون.

ولم يتضح كيف سيعمل النظام لمن لا يحملون الهواتف، مثل الأطفال الصغار، أو الذين يختارون عدم حملها عند مغادرة المنزل.

تم الإعلان عن استخدام النظام من قبل الحكومة السابقة في وقت سابق من هذا العام، ولكن لم يتم استخدامه في النهاية.

في ظل النظام الحالي، يتم إبلاغ من هم في عزلة أن الشرطة قد تقوم بزيارتهم في أي وقت، لكن هذا نادرا ما يحدث في الممارسة العملية.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يعقد مؤتمرا صحفيا في مكتبه بالقدس، 14 يوليو، 2021. (Noam Revkin Fenton / FLASH90)

وأعلن البيان أن المسؤولين الحاضرين في الاجتماع، بمن فيهم المفوض العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي ووزير الصحة نيتسان هورفيتس، وافقوا على تقديم لوائح اتهام جنائية ضد من يثبت انتهاكهم لقواعد الحجر الصحي عن عمد.

سيكون هناك أيضا تبسيط لعملية فرض الغرامات، مع تقليل الوقت بين فرض الغرامة ودفعها.

علاوة على ذلك، ستكون الأحداث والاحتفالات الجماهيرية – مع التركيز بشكل خاص على حفلات الزفاف – على رأس أولويات تطبيق اللوائح. أشار البيان إلى احتمال انتشار العدوى نتيجة تلك التجمعات.

من المتوقع أن تشهد إسرائيل تشديدا في تطبيق لوائح كورونا هذا الأسبوع، حيث يعمل مفتشو السلطات المحلية جنبا إلى جنب مع الشرطة لتغريم الأشخاص الذين يتجولون دون ارتداء كمامات في الأماكن المغلقة.

وسيتم أيضا تكثيف الحملات التي تقوم بها السلطات للتحقق من امتثال الأشخاص الذين ينبغي أن يكونوا في عزل ذاتي لقواعد الحجر الصحي.

سيخضع تطبيق جميع اللوائح المتعلقة بالوباء لإشراف وزارة الأمن العام.

متسوقون في سوق محانيه يهودا في القدس، 15 يوليو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

وقال بينيت في بيان يوم الأحد: “هدفنا هو وضع مبادئ توجيهية معقولة، إلى جانب تطبيق صارم وفعال ضد الذين ينتهكونها. كل من يخالف القيود يعرّض صحته وصحة بقية مواطني إسرائيل للخطر”.

وأضاف بينيت أن “تنفيذ القيود هو عنصر حاسم في إدارة الوباء من أجل هزيمة سلالة دلتا”.

ذكرت إذاعة الجيش يوم الأحد أن مسؤولي الصحة غير راضين عن نظام “تصريح المرور” الخاص بحفلات الزفاف وغيرها من المناسبات الداخلية الكبرى، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 21 يوليو، وسيتم بموجبه نشر اختبارات سريعة عند مداخل الأحداث الداخلية الكبرى، حيث سيكون غير المتطعمين ملزمين بإثبات إنهم خضعوا لاختبار كورونا يظهر نتيجة سلبية من أجل السماح لهم بالدخول.

وقال مسؤولو الصحة، الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم، للإذاعة إن ينبغي على الحكومة بدلا من ذلك إعادة فرض “الجواز الأخضر” على الفور – والذي سيحد مرة أخرى من الحضور في العروض والمطاعم والفنادق والصالات الرياضية – في ضوء الارتفاع المستمر في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا.

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن وزارة الصحة يوم الأحد أنه تم تشخيص 430 إصابة جديدة بكورونا يوم السبت – تجدر الإشارة إلى أن معدلات الاختبارات تكون أقل في نهاية الأسبوع، وبالتالي تكون معدلات حالات الإصابة الجديدة أقل.

ومع ذلك، تم تشخيص 1118 حالة يوم الجمعة، وهو أعلى معدل منذ ما يقرب من أربعة أشهر.

كان هناك 63 مريضا في حالة خطيرة حيث استمر العدد الإجمالي للحالات في الارتفاع، ولكن لم يكن هناك سوى منطقة واحدة مصنفة كمنطقة ذات معدلات إصابة مرتفعة بموجب نظام “الشارة الضوئية” الذي تعمل به وزارة الصحة – قرية بيت يتسحاق-شاعر حيفر الزراعية في وسط إسرائيل.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة يوم الأحد عن أن الدخول إلى المخيمات الصيفية سيعتمد على قيام المشاركين بإظهار شهادة تطعيم أو شفاء من كورونا، أو نتيجة فحص كورونا سلبية من الساعات الـ 72 الأخيرة. القيود تنطبق على المخيمات الصيفية التي توفر الإقامة في الخيام وفي مبان.

في مقابلة مع القناة 13، قالت رئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، شارون الروعي برايس، إن هناك حاجة لاتخاذ خطوات للحد من حالات الإصابة التي تدخل من خارج البلاد إلى إسرائيل.

وقالت: “لسنا في مرحلة وقف الرحلات الجوية، لكننا بحاجة إلى إيجاد طريقة لتقليل المخاطر من البلدان في جميع أنحاء العالم”.

الدكتورة شارون ألروعي برايس ، رئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، في مؤتمر صحفي في القدس، 23 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

كما أثارت الروعي برايس أيضا مسألة المملكة المتحدة، التي تشهد ارتفاعا سريعا في عدد حالات الإصابة بالفيروس ومن المقرر أن تقوم برفع جميع القيود المتبقية يوم الإثنين. بحسب تقرير في قناة “كان” العامة السبت، فقد يتم إضافة بريطانيا إلى قائمة الدول التي يُحظر السفر إليها.

وقالت الروعي برايس إن”معدلات الاعتلال آخذة في الارتفاع في جميع أنحاء العالم، وتم اكتشاف 21 حالة إصابة بفيروس كورونا بين المسافرين القادمين من المملكة المتحدة”، دون أن تعطي إطارا زمنيا لاكتشاف تلك الحالات، مضيفة أن “المسألة بحاجة إلى إعادة النظر”.

اعتبارا من يوم الجمعة، سيكون جميع المسافرين، بمن فيهم المتطعمين أو الذين تعافوا من كوفيد-19، ملزمين بالعزل الذاتي لمدة 24 ساعة فور وصولهم إلى إسرائيل، أو لمدة أقصر إذا حصلوا على نتيجة فحص سلبية.

ويُطلب من العائدين من 15 دولة يُعتقد أن لديها معدلات إصابة مرتفعة دخول الحجر الصحي لمدة سبعة أيام مع إجراء اختبار كورونا يظهر نتيجة سلبية، وفقا لإرشادات الوزارة المحدثة. تم تقصير فترة الحجر الصحي الكاملة مؤخرا مقارنة بفترة العزل السابقة، التي كانت تبلغ 10-14 يوما.

والدول التي تُعتبر ذات معدلات إصابة مرتفعة بالفيروس هي الإمارات العربية المتحدة، سيشيل، الإكوادور، إثيوبيا، بوليفيا، غواتيمالا، هندوراس، زيمبابوي، زامبيا، ناميبيا، باراغواي، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا وتونس.

مسافرون في مطار بن غوريون الدولي في إسرائيل، 15 يوليو، 2021. (Flash90)

اعتبارا من يوم الجمعة المقبل، 23 يوليو، ستُضاف الدول التالية إلى القائمة: المملكة المتحدة، قبرص، تركيا، جورجيا، أوغندا، ميانمار، فيجي، بنما، كمبوديا، كينيا وليبيريا.

وقالت وزارة الصحة يوم الجمعة أنه اعتبارا من 23 يوليو، ستتم إضافة إسبانيا وقيرغيزستان إلى قائمة الدول التي يُمنع الإسرائيليون من السفر إليها بسبب معدلات الإصابة المرتفعة – بشرط موافقة لجنة حكومية على طلب الوزارة.

والدول التي يُحظر على الإسرائيليين دخولها حاليا هي أوزبكستان، الأرجنتين، بيلاروسيا، البرازيل، جنوب إفريقيا، الهند، المكسيك وروسيا. وقد يجد الإسرائيليون الذين يدخلون البلاد بعد زيارة أي من هذه الدول أنفسهم عرضة لدفع غرامة مالية قدرها 5000 شيكل (1500 دولار).

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال