رئيس الوزراء أيد اقتراحا بحجب وسائل التواصل الإجتماعي خلال فترة الإضطرابات التي شهدتها البلاد – تقرير
بحث

رئيس الوزراء أيد اقتراحا بحجب وسائل التواصل الإجتماعي خلال فترة الإضطرابات التي شهدتها البلاد – تقرير

مسؤولون أمنيون اقترحوا بحسب التقرير الخطوة خلال الاضطرابات بين العرب واليهود في المدن المختلطة في وقت سابق من هذا الشهر؛ ومسؤول في وزارة العدل رفض الخطوة رفضا قاطعا

صورة توضيحية لشخص يستخدم حاسوب نقال (Sophie Gordon / Flash 90)
صورة توضيحية لشخص يستخدم حاسوب نقال (Sophie Gordon / Flash 90)

أيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اقتراحا من مسؤولي الشرطة والدفاع لحجب وسائل التواصل الاجتماعي تماما في إسرائيل خلال الاضطرابات الأخيرة في المدن المختلطة بين اليهود والعرب، حسبما أفاد تقرير صباح الأحد.

وأفاد موقع “واللا” الإخباري نقلا عن مسؤول لم يذكر اسمه على دراية بالأمر أن مسؤولا رفيعا في وزارة العدل رفض الخطة بشكل قاطع خلال اجتماع وأزالها من على الطاولة.

لم تحجب إسرائيل وسائل التواصل الاجتماعي قط، وهي خطوة لا تتخذها الديمقراطيات عموما.

لكن مسؤولي الدفاع اقترحوا حظرا مؤقتا لمثل هذه المواقع، بما في ذلك “فيسبوك و”تيك توك” و”إنستغرام”، “من منطلق فهم أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤدي إلى تفاقم كل ما يحدث في البلاد”، وفقا للمصدر.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث خلال المراسم الرسمية للاحتفال ب”يوم أورشليم القدس” في تلة الذخيرة، 10 مايو، 2021. (Kobi Gideon / GPO)

ونقل موقع “واللا” عن المصدر قوله: “جاءت العديد من أعمال الشغب على خلفية مكالمات ومبادرات عبر مقاطع فيديو على فيسبوك وتيك توك أدت إلى تأجيج التوترات بشكل أكبر وإلهام مثيري الشغب”.

في ذروة الاضطرابات، قام بعض سكان القدس الشرقية بتحميل مقاطع “تيك توك” لأنفسهم أو لآخرين وهم يهاجمون مارة يهود، بما في ذلك على متن القطار الخفيف بالمدينة. كما وقعت اعتداءات نفذها متطرفون يهود في عدد من المدن تم تصويرها وتداولها أيضا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد رفض اقتراح حظر وسائل التواصل الاجتماعي، وافقت الحكومة في النهاية على إرسال قوات ضخمة إلى مدينة القدس واللد ومدن مختلطة أخرى للتصدي للعنف غير المسبوق، الذي أودى بحياة العديد من الأشخاص وتسبب في العديد من الإصابات وأضرار واسعة النطاق.

رجل إسرائيلي يجلس في مطعم تعرض للهجوم في الليلة السابقة في مدينة بات يام الإسرائيلية، 13 مايو، 2021. (Gil COHEN-MAGEN / AFP)

وأصدر ديوان رئيس الوزراء بيانا نفى فيه النبأ.

وأعلن المكتب في بيان، “في تناقض تام مع ما يُزعم، لم يوافق رئيس الوزراء على حجب إنستغرام وفيسبوك في إسرائيل”، على الرغم من أن التقرير لم يزعم أنه تمت الموافقة على الاقتراح.

وأضاف البيان أن “رئيس الوزراء طلب النظر في سبل التعامل مع ظاهرة الفيديوهات التحريضية على تيك توك والتي بحسب مسؤولي الشرطة والدفاع ساهمت في انتشار العنف”.

وقالت تهيلا شفارتس ألتشولر من “المعهد الإسرائيلي للديمقراطية” لموقع “واللا” إن الاقتراح يذكّر بممارسات دول تفتقر للحريات.

وأضافت أن “حجب الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي هو ممارسة غير ديمقراطية لا نعرفها إلا من دول مثل مصر وتركيا وروسيا”.

وقالت أن حجب فيسبوك وتيك توك ما كان سيساعد في الضرورة، لأن التحريض الملموس على العنف تم تداوله على مجموعات خاصة على “واتساب” و”تلغرام”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال