رئيس الموساد السابق يوسي كوهين يتلقى مبلغ 500 ألف دولار مقابل جولات إلقاء محاضرات – تقرير
بحث

رئيس الموساد السابق يوسي كوهين يتلقى مبلغ 500 ألف دولار مقابل جولات إلقاء محاضرات – تقرير

ورد أن يوسي كوهين تلقى 250 ألف دولار للتحدث في فعاليات جمع التبرعات في أوروبا، وسيسافر إلى أستراليا قريبا في رحلة مماثلة

رئيس الموساد السابق يوسي كوهين في مؤتمر جيروزاليم بوست، 12 اكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
رئيس الموساد السابق يوسي كوهين في مؤتمر جيروزاليم بوست، 12 اكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

من المقرر أن يتقاضى رئيس الموساد السابق يوسي كوهين حوالي نصف مليون دولار من “كيرين هايسود”، هيئة جمع الأموال الرسمية في إسرائيل، مقابل جولتي محاضرات في الخارج، بحسب تقرير صدر يوم الخميس.

أفاد موقع “واللا” الإخباري أن كوهين تلقى حوالي 250 ألف دولار مقابل رحلة قام بها مؤخرا إلى أوروبا، وسيتم دفع مبلغ مماثل مقابل جولة محاضرات قادمة في أستراليا.

وقالت “كيرين هايسود”، المعروفة أيضا باسم نداء إسرائيل الموحد، إن أموال الجولات تم جمعها من قبل “رعاة محليين”.

المنظمة، التي تهدف إلى جمع الأموال لإسرائيل والجاليات اليهودية في الخارج لمشاريع الهجرة والاستيعاب، تدعو بانتظام المسؤولين الإسرائيليين السابقين إلى المحاضرات وفعاليات جمع التبرعات.

سافر كوهين في شهر أكتوبر الماضي إلى فعاليات “كيرين هايسود” في جنيف وبروكسل وموناكو وبرلين وفرانكفورت، وتقاضى ربع مليون دولار، حسب موقع “واللا”.

ولم يصدر تعليق من كوهين على التقرير.

صورة توضيحية: رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو في مؤتمر كيرين هايسود العالمي السنوي في مركز المؤتمرات الدولي في القدس، 16 أبريل 2018 (Yonatan Sindel / Flash90)

واجه كوهين عددا من الاتهامات بالانتهاكات الأخلاقية. يوم الإثنين، أفيد أنه ساعد في تأمين وظيفة لابنته في شركة لها صلات بمسؤول إماراتي كبير بينما كان لا يزال يشغل منصب رئيس الموساد.

وفقا لأخبار القناة 12، بدأت آكينوعام كوهين غانونيان العمل في “مجموعة 42” في وقت سابق من هذا العام قبل انتهاء فترة ولاية والدها كرئيس للموساد. الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة وعضو في العائلة المالكة، هو رئيس “مجموعة 42”.

بحسب ما ورد كانت تعمل كمديرة مكتب في الفرع المحلي للشركة، والذي افتتح بعد تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة العام الماضي كجزء من “اتفاقيات ابراهيم” المدعومة من الولايات المتحدة.

امرأة تلتقط صورة سيلفي مع مارينا دبي خلفها في “ذا فيو” في دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يوليو 2021 (AP Photo / Jon Gambrell)

في شهر أغسطس، بدأت الشرطة التحقيق في عدة ادعاءات ضد كوهين، بما في ذلك أنه تلقى بطريقة غير مشروعة هدية بقيمة 20 ألف دولار.

يعترف كوهين بتلقي الهدية النقدية من رجل الأعمال الملياردير الأسترالي جيمس باكر عند حضوره لحفل زفاف ابنته، كما ذكرت صحيفة “هآرتس” لأول مرة في شهر مايو. في مقابلة تلفزيونية في يونيو، بعد فترة وجيزة من تقاعده كرئيس لوكالة التجسس، تحدث كوهين لأول مرة عن الحادث. إدعى أنه قبل الأموال بعد استشارة المستشار القانوني للموساد، وقال إنه ملتزم بإعادة الهدية.

انتهت فترة كوهين كرئيس للموساد في شهر يونيو، عندما خلفه ديفيد بارنيع.

بعد أيام، تم تعيينه رئيسا للعمليات الإسرائيلية في شركة “سوفت بانك” للملياردير الياباني ماسايوشي سون.

وقال كوهين، الذي عينه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، إنه لا يستبعد السعي ليصبح رئيسا للوزراء يوما ما، رغم أنه لم يفكر بعد في مثل هذا الطموح.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال