رئيس الشاباك الجديد التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله
بحث

رئيس الشاباك الجديد التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله

ورد أن رونين بار أجرى محادثات الأسبوع الماضي حول التنسيق الأمني في الضفة الغربية، والجهود المبذولة للتوسط في وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في غزة

رئيس جهاز الأمن العام الشاباك رونين بار يغادر منزله في ريشفون، وسط إسرائيل، 11 أكتوبر، 2021 (Flash90)
رئيس جهاز الأمن العام الشاباك رونين بار يغادر منزله في ريشفون، وسط إسرائيل، 11 أكتوبر، 2021 (Flash90)

التقى رئيس جهاز الأمن العام الجديد الشاباك، رونين بار، الأسبوع الماضي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، وفقا لتقارير إعلامية عبرية يوم الثلاثاء.

وبحسب ما ورد، ناقشا في اللقاء التنسيق الأمني في الضفة الغربية والجهود المبذولة للتوصل إلى وقف إطلاق نار طويل الأمد بين إسرائيل وحركة حماس الحاكمة لقطاع غزة.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يلتقيان فيها.

ولم يصدر أي تأكيد للاجتماع من الشاباك الذي تولى بار قيادته في شهر أكتوبر الماضي.

اتخذت الحكومة الجديدة، التي تولت السلطة في شهر يونيو، خطوات لتعزيز الثقة مع الفلسطينيين، على الرغم من حقيقة أنه لا توجد حاليا محادثات سلام عامة مع السلطة الفلسطينية.

التقى وزير الدفاع بيني غانتس بعباس في شهر أغسطس، وهو أول اجتماع علني من نوعه بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين رفيعي المستوى منذ أكثر من عقد. في إيجاز عقب الاجتماع، دعا غانتس إلى تعزيز السلطة الفلسطينية المحاصرة كحصن ضد حماس والفصائل المسلحة الأخرى.

ثم في أكتوبر، التقى وزير الصحة نيتسان هوروفيتس ووزير التنمية الإقليمية عيساوي فريج، وكلاهما من حزب “ميرتس” اليساري، بعباس في رام الله.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (وسط) يلتقي بوزيري ميرتس نيتسان هوروفيتس (يسار الوسط) وعيساوي فريج (يمين الوسط)، 3 أكتوبر، 2021 (ميرتس)

وقال هوروفيتس بعد الاجتماع إن حزبه يعمل على “إبقاء حل الدولتين على قيد الحياة” داخل الحكومة الإسرائيلية الحالية، التي يرأسها رئيس الوزراء اليميني نفتالي بينيت.

وبحسب ما ورد حاول عباس منذ شهور عقد اجتماع مع زعيم حزب “القائمة العربية الموحدة” منصور عباس دون جدوى.

ويوم الأحد، ورد أن بار زار مصر لإجراء محادثات مع نظيره المصري تناولت غزة أيضا. بحسب ما ورد كان جزءا من وفد إسرائيلي إلى القاهرة ضم مستشار بينيت للأمن القومي، إيال حالوتا.

وكان الاجتماع، كغيره من الاجتماعات السابقة في الأشهر الأخيرة، يهدف إلى مناقشة الوضع في قطاع غزة، واستمرار عملية الهدنة الشاملة المحتملة طويلة الأمد مع حركة حماس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال