رئيسة بلدية أمستردام: تعليقات نتنياهو ضد الجنائية الدولية تضر بمكافحة معاداة السامية
بحث

رئيسة بلدية أمستردام: تعليقات نتنياهو ضد الجنائية الدولية تضر بمكافحة معاداة السامية

فيمكي هالسيما تنتقد رئيس الوزراء في مؤتمر عالمي لرؤساء البلديات ضد التعصب ضد اليهود. السفير الإسرائيلي في هولندا يرد عبر تويتر

فيمكي هالسيما، رئيسة بلدية أمستردام.  (City of Amsterdam via JTA)
فيمكي هالسيما، رئيسة بلدية أمستردام. (City of Amsterdam via JTA)

في مؤتمر حول محاربة معاداة السامية شارك فيه 32 رئيس بلدية من جميع أنحاء العالم، انتقدت رئيسة بلدية أمستردام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو متهمة إياه بالتقليل من قيمة النضال من أجل تحقيق مكاسب انتخابية.

وانتقدت فيمكي هالسيما، زعيمة سابقة لحزب الخضر اليساري، تصريح نتنياهو الأخير بأن المحكمة الجنائية الدولية ومقرها هولندا أصدرت “أحكاما معادية للسامية” عندما قررت في الشهر الماضي أن لها اختصاص في محاكمة الإسرائيليين في ارتكاب جرائم حرب مزعومة في غزة عام 2014.

وقالت هالسيما يوم الثلاثاء في كملة ألقتها عبر الفيديو في مؤتمر رؤساء البلديات ضد معاداة السامية، وهو مؤتمر افتراضي استضافته مدينة فرانكفورت الألمانية بالتعاون مع “حركة مكافحة معاداة السامية” التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها:”إذا قال أحدهم لأسباب سياسية أن تحقيقا قانونيا للمحكمة الجنائية الدولية ضد دولة في غزة هو معاداة للسامية، فأنت بذلك تقلل بشدة من قيمة معاداة السامية والنتائج المظلمة لمعاداة السامية في الوقت الحاضر”.

ورد سفير إسرائيل في هولندا، ناؤور غيلون، على تصريحات هالسيما عبر تويتر. وكتب غيلون أنه في مؤتمر حول معاداة السامية، “ينبغي على المرء أن يتحدث عن التهديدات للدولة اليهودية بدلا من استغلالها كفرصة أخرى لانتقادها” وأن يتساءل لماذا يتم انتقاد إسرائيل بشكل غير متناسب.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 4 مارس، 2021. (Olivier Fitoussi / POOL / AFP)

القمة كانت من بنات أفكار رئيس بلدية فرانكفورت أوفي بيكر، الذي قال لوكالة “جي تي ايه” أنه بادر إلى تنظيم الحدث حتى يتمكن نظرائه “من التعلم من بعضهم البعض والشعور بأنهم ليسوا وحدهم”.

وقال بيكر إن معاداة السامية في ألمانيا “متنوعة مثل مجتمعنا، وان جائحة كورونا عملت مثل الحاضنة، حيث أدت إلى تسريع انتشار نظريات المؤامرة المعادية للسامية”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال