إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

ذكاء اصطناعي إسرائيلي يتنبأ بقصور القلب لدى مرضى التهاب العضل بدقة 80%

يزيد التهاب العضلات من احتمالات الإصابة بقصور القلب، لذلك قام فريق من مستشفى رمبام ببناء خوارزمية خاصة تحلل اختبارات تخطيط كهربية القلب وتعطي إنذارا مبكرا

توضيحية: الأطباء يجرون جراحة لتبديل شرايين القلب بعد قصور  في القلب (KentWeakley via iStock by Getty Images)
توضيحية: الأطباء يجرون جراحة لتبديل شرايين القلب بعد قصور في القلب (KentWeakley via iStock by Getty Images)

ابتكر باحثون إسرائيليون أداة ذكاء اصطناعي تحلل اختبارات تخطيط كهربية القلب وتتنبأ بقصور القلب بدقة عالية قبل أسابيع من حدوثه.

التكنولوجيا الجديدة هي لمرضى التهاب العضل، وهو مرض يزيد من خطر الإصابة بقصور القلب.

وقال الطبيب الذي قاد البحث، وهو الدكتور شاحر شيلي من مستشفى “رمبام”، لـ”تايمز أوف إسرائيل” إن هذه هي أول أداة ذكاء اصطناعي تم تصميمها خصيصا لهذه الفئة من المرضى، وقال إن الأداة تقوم بتحليل أنماط القلب التي تميزهم، ويمكن أن تؤدي إلى اكتشاف مبكر أكثر مما هو ممكن حاليا.

وذكر في بحث خضع لاستعراض الأقران أن الخوارزمية تنبأت بنجاح بنسبة 80% من حالات قصور القلب بين عينة من مرضى التهاب العضل.

تم إجراء الدراسة من خلال تشغيل الخوارزمية على اختبارات تخطيط كهربية القلب (ECG)، ثم مقارنة تنبؤاتها بشأن من كان معرضا لخطر الإصابة بقصور القلب مع السجلات الطبية لمعرفة من انتهى به الأمر بالفعل إلى المعاناة من قصور في القلب.

وقال شيلي “نجري اختبارات ECG من خلال نموذج الذكاء الاصطناعي، الذي يرى التفاصيل التي لا يستطيع الأطباء اكتشافها بشكل طبيعي، ثم يتنبأ بعد ذلك بمن هو عرضة لخطر الإصابة بقصور القلب”.

د.شهار شيلي من مستشفى رمبام (courtesy of Rambam Healthcare Campus)

وأضاف “نظرا لأن هذه الاضطرابات القلبية هي التي غالبا ما تؤدي إلى قتل الناس، يمكن أن ينقذ هذا الأرواح”.

أجرى شيلي الدراسة مع باحثين من قسم أمراض القلب في مركز Mayo Clinic الطبي المرموق ومقره الولايات المتحدة.

وقاموا بتعليم نموذج الذكاء الاصطناعي من خلال عرض عمليات مسح ECG والسجلات الطبية لـ 89 مريضا بالتهاب العضل من عام 2000 إلى عام 2020. قامت الخوارزمية ببناء صورة للأنماط الدقيقة في تخطيط كهربية القلب التي يبدو أنها تزيد من فرصة الإصابة بقصور القلب.

لم يتم نشر التقنية في العيادات بعد، لكن شيلي قال إن هذا هو الهدف، بعد إجراء مزيد من البحث.

وقال “بعد ذلك، سيسمح استخدام هذا النموذج بتوفير العلاجات المناسبة في مرحلة مبكرة، حتى قبل تدهور الحالة الطبية للمرضى. نحن نتحدث هنا عن منع الأمراض الخطيرة وحتى الوفيات”.

وأضاف شيلي “الاكتشاف المبكر هو المهم هنا. تبحث الخوارزمية عن خلل في وظائف القلب، وعندما تكتشفه، يمكن للأطباء اتخاذ خطوات لمنع قصور القلب، مثل تغيير استراتيجيات العلاج”.

“بالنسبة إلى السكان المعرضين بشكل متزايد لخطر الإصابة بقصور القلب، يمكن أن يحدث هذا فارقا كبيرا”.

اقرأ المزيد عن