ديمقراطيون تقدميون يدعون بايدن إلى التحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة
بحث

ديمقراطيون تقدميون يدعون بايدن إلى التحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

انتقدت طليب رفض البيت الأبيض اعتماد الممارسة المعتادة واطلاق تحقيق في مقتل مواطنة أمريكية في الخارج؛ ألكساندريا أوكاسيو كورتيز: على الرئيس لقاء العائلة

النائبة أيانا بريسلي تتحدث خلال مؤتمر صحفي في الكابيتول هيل، داعية الولايات المتحدة لفتح تحقيق مستقل في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقله، 28 يوليو 2022 (Screen capture / Facebook)
النائبة أيانا بريسلي تتحدث خلال مؤتمر صحفي في الكابيتول هيل، داعية الولايات المتحدة لفتح تحقيق مستقل في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقله، 28 يوليو 2022 (Screen capture / Facebook)

واشنطن – عقد عشرة ديمقراطيين مؤتمرا صحفيا في الكابيتول هيل يوم الخميس مع أقارب شيرين أبو عاقلة، وكرروا دعوتهم لإدارة بايدن لبدء تحقيق مستقل في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية.

تواجه مجموعة المشرعين المكونة إلى حد كبير من أعضاء ما يسمى بـ”فرقة” الديمقراطيين التقدميين معركة شاقة، بالنظر إلى قول مسؤول رفيع في إدارة بايدن لتايمز أوف إسرائيل الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة لن تفتح تحقيقها الخاص في حادثة القتل في 11 مايو، وانها تكتفي بمراجعة التحقيقين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال النائب أندريه كارسون، الذي قدم تشريعا في وقت سابق من هذا الشهر يجبر السلطات الأمريكية على بدء تحقيق، إن القتل “هجوم على السلطة الرابعة – الصحافة الحرة”. وأعلن خلال المؤتمر الصحفي أن إسرائيل هي المسؤولة.

وقالت النائبة رشيدة طليب إن “هذه هي حياة الفلسطينيين في إسرائيل. حتى بعد الموت، لن يتوقف التجريد من الإنسانية”، في إشارة إلى ضرب قوات الشرطة الإسرائيلية لحاملي النعش الفلسطينيين في جنازة أبو عاقلة.

وأشارت إلى أن الإجراء المعتاد هو أن تقوم الحكومة الأمريكية بالتحقيق في مقتل مواطنين أمريكيين في الخارج، وأعربت عن أسفها لعدم استمرار هذه السياسة في قضية أبو عاقلة.

ودعت النائبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز الرئيس الأمريكي جو بايدن للقاء أقارب أبو عاقلة الموجودين في واشنطن بدعوة من وزير الخارجية أنتوني بلينكين. والتقى كبير الدبلوماسيين الأمريكيين بأقارب أبو عاقلة الثلاثة يوم الثلاثاء والتقت العائلة أيضا بأكثر من عشرة أعضاء في الكونجرس. وقال طوني، شقيق أبو عاقله، إن الأسرة تأمل أيضا في مقابلة أعضاء قسم حقوق الإنسان بوزارة العدل لدفع ندائهم لإجراء تحقيق أمريكي مستقل.

وقال بلينكين في تغريدة بعد الاجتماع إن “صحافة أبو عاقلة الجريئة أكسبتها احترام الجماهير في جميع أنحاء العالم”. وأضاف: “لقد أعربت عن أعمق تعازيّ والتزامي بملاحقة المساءلة عن مقتلها المأساوي”.

أقارب الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقله، بمن فيهم شقيقها طوني أبو عاقله (يسار) وابنة أختها لينا أبو عاقله (وسط) وابن أخيها فيكتور أبو عاقله (الثاني من اليسار)، يقفون خارج وزارة الخارجية في واشنطن العاصمة، في يوليو 26 2022، بعد لقاء وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين (OLIVIER DOULIERY / AFP)

وأضافت النائبة إلهان عمر مخاطبة الأسرة خلال المؤتمر الصحفي: “آمل أن تعلموا أن لديكم حلفاء في واشنطن لن يتركوا موتها يذهب سدى”.

كما تحدث في المرتمر الصحفي النائبات بيتي ماكولوم، وأيانا بريسلي، وماري نيومان، مع ارسال النائبة كوري بوش، والسناتور كريس فان هولين والسناتور جيف ميركلي تصريحات تمت قراءتها نيابة عنهم.

وقُتلت أبو عاقلة بالرصاص خلال معارك بين قوات الجيش الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين أثناء تغطيته مداهمة للجيش في مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية. وبعد موجة من الهجمات القاتلة في المدن الإسرائيلية منذ مارس، والتي نفذ بعضها فلسطينيون من منطقة جنين، كثف الجيش عملياته في الضفة الغربية فيما وصفه الجيش بأنه محاولة لإخماد العنف.

وأعلنت وزارة الخارجية الشهر الماضي أنه في حين أن الجيش كان على الأرجح وراء مقتل الصحفية، وجد تحليل باليستي أن الرصاصة كانت متضررة للغاية بحيث لا يمكن الوصول إلى نتيجة نهائية. علاوة على ذلك، وبعد تحليل التحقيق الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية في الأمر، وجدت السلطات الأمريكية أن أبو عاقلة لم تُقتل عمداً.

شريط أصفر يشير إلى ثقوب التي أحدثها الرصاص على شجرة وصورة وزهور في نصب تذكاري مرتجل في الموقع حيث قُتلت الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة في مدينة جنين بالضفة الغربية، 19 مايو، 2022. (AP Photo/Majdi Mohammed)

لم يتم قبول النتائج من قبل المشرعين التقدميين الذين ينتقدون بشكل متكرر معاملة إسرائيل للفلسطينيين، ودعوا بايدن إلى بدء تحقيق مستقل في هذه المسألة. لكن ليس لدى البيت الأبيض أي نية لاتخاذ هذه الخطوة، قال مسؤول كبير في الإدارة لتايمز أوف إسرائيل الأسبوع الماضي، بينما أوضح أن الولايات المتحدة ستواصل حث إسرائيل على استكمال تحقيقها ونشر النتائج من أجل ضمان المساءلة.

وردا على سؤال حول شكل المساءلة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس في وقت سابق من هذا الأسبوع إن ذلك لن يعني على الأرجح محاكمة الجنود الإسرائيليين المتورطين، ولكن ربما إجراء تغييرات على قواعد فتح النار للجيش الإسرائيلي لضمان حماية الصحفيين العاملين في مناطق القتال.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال