دقت ساعة الثأر بالنسبة لرئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك
بحث

دقت ساعة الثأر بالنسبة لرئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك

رئيس وزراء بريطانيا الجديد هو أول شخص غير أبيض يتولى هذا المنصب؛ قبل دخوله المعترك السياسي، عمل في عالم المال، ولا سيما في غولدمان ساكس، وأسس شركته الاستثمارية الخاصة

زعيم حزب المحافظين الجديد ورئيس الوزراء القادم ريشي سوناك (وسط الصورة) أثناء وصوله إلى مقر حزب المحافظين في وسط لندن بعد الإعلان عن فوزه بقيادة حزب المحافظين في 24 أكتوبر، 2022. (Daniel LEAL / AFP)
زعيم حزب المحافظين الجديد ورئيس الوزراء القادم ريشي سوناك (وسط الصورة) أثناء وصوله إلى مقر حزب المحافظين في وسط لندن بعد الإعلان عن فوزه بقيادة حزب المحافظين في 24 أكتوبر، 2022. (Daniel LEAL / AFP)

أ ف ب – بعد هزيمته في الصيف الماضي أمام ليز تراس، دقت ساعة الثأر بالنسبة لريشي سوناك : قضى على كل منافسيه يوم الاثنين وبات رئيس الوزراء البريطاني الجديد، ليكون أول شخص غير أبيض يتولى هذا المنصب.

حتى محاولة عودة رئيسه السابق بوريس جونسون، المخضرم في السياسة، لم تستطع إيقافه. حشد الموظف الكبير السابق في بنك غولدمان ساكس ووزير المالية السابق البالغ 42 عاما أغلبية هائلة من نواب حزب المحافظين الحاكم، بعد حملة خاطفة لم ينبس خلالها بكلمة علنا، مكتفيا بإعلان ترشحه عبر مجرد تغريدة.

في خضم أزمة اقتصادية واجتماعية، تفاقمت بسبب العاصفة المالية التي أثارتها السياسة الاقتصادية للمستقيلة ليز تراس، وجد نفسه مدفوعا إلى داونينغ ستريت مسلحا بمصداقية على أعلى مستوى.

رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس في لقطة شاشة مأخوذة من مقطع فيديو من مجلس العموم بلندن، 19 أكتوبر 2022 (House of Commons / PA via AP)

هذا الصيف، حذر سوناك المحافظين من أن برنامج تراس “غير واقعي” وأن تخفيضها الهائل للضرائب سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الفائدة. بدا حينها أن هذا المتحدر من عائلة هندية مهاجرة الذي اتبع المسار النموذجي للنخبة البريطانية وكأنه يعطي دروسا وفي غاية الوسطية بالنسبة لأعضاء حزب المحافظين.

وبعد أن أثبت أنه كان على حق، لم يدل المحافظين بدلوهم. وحصد حذره المتعلق بالميزانية الطمأنينة.

في إشارة إلى عودته بقوة، بعد قرابة شهرين من الصمت الإعلامي، استقطب معظم داعمي بوريس جونسون. وهو انجاز لمن عانى من سمعة “الخائن”، بعد أن استقال من الحكومة في مطلع يوليو، ثم تبعه حوالى ستين من زملائه، مما أجبر جونسون على الاستقالة بعد سلسلة من الفضائح.

رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون يصل إلى مطار غاتويك في لندن، بعد سفره على متن رحلة جوية من منطقة البحر الكاريبي، بعد استقالة ليز تراس من رئاسة الوزراء، 22 أكتوبر، 2022. (Gareth Fuller / PA via AP)

 مسار النخبة 

يأتي نجاح ريشي سوناك تتويجا لصعوده السريع داخل حزب المحافظين. بعد خمس سنوات من انتخابه نائبا عن يوركشاير (شمال إنجلترا) في عام 2015، تبوأ منصب وزير المالية، قبيل ظهور كوفيد.

ثم حظي هذا المؤيد الكبير لبريكست بشعبية عبر توزيع مليارات الجنيهات الاسترلينية كمساعدات عامة خلال الوباء.

لكن ثروته التي جمعها خلال مسيرته المهنية في عالم المال ومن خلال زواجه من أكشاتا مورتي، ابنة الملياردير الهندي، أثارت أحياناً الضيق، في الوقت الذي كان فيه البريطانيون يشدون أحزمتهم. وعلى سبيل المثال الفيديو الذي يجري تداوله بانتظام وهو يقر ضاحكاً عندما كان شابا بأن لا أصدقاء لديه من الطبقة العاملة.

في السنوات الأخيرة، أثارت ملابسه الباهظة والبالغة الأناقة وأسلوب حياته في فيلا فخمة في دائرته الانتخابية، الانتقاد.

مرشح قيادة حزب المحافظين ريشي سوناك يغادر مكتب حملته في لندن، 23 أكتوبر، 2022. (AP Photo / Alberto Pezzali)

أمام هذه الانتقادات، يروي هذا المعجب بسلسلة أفلام “ستار وورز” عن طيب خاطر قصة عائلته، وهي قصة نجاح كما يحلو للمحافظين أن يسموها.

وُلد ريشي سوناك في 12 مايو 1980 في ساوثهامبتون، على الساحل الجنوبي لإنجلترا، وهو الأبن الأكبر بين ثلاثة لطبيب عام وصيدلانية. هاجر أجداده المولودون في الهند أو من أصل هندي، من شرق إفريقيا إلى المملكة المتحدة في ستينات القرن الفائت.

قال خلال حملته الأخيرة: “هاجرت عائلتي إلى هنا قبل 60 عاما. (أمي) كانت تدير الصيدلية المحلية في ساوثهامبتون. هناك نشأت، في المتجر، وانا أوصل الأدوية. عملت نادلا في مطعم هندي يقع في نهاية الشارع… أنا هنا بفضل العمل الجاد والتضحية وحب والديِّ”.

لكن سرعان ما انضم سوناك للنخبة من خلال الالتحاق بكلية وينشستر، وهي مدرسة داخلية مرموقة للبنين. ثم درس العلوم السياسية والفلسفة والاقتصاد في جامعة أكسفورد الشهيرة بإنجلترا وجامعة ستانفورد بالولايات المتحدة الأميركية.

زعيم حزب المحافظين الجديد ورئيس الحكومة البريطانية القادم ريشي سوناك أثناء مغادرته مقر حزب المحافظين في وسط لندن بعد الإعلان عن فوزه في السباق على قيادة حزب المحافظين في 24 أكتوبر، 2022.(Photo by Daniel LEAL / AFP)

قبل دخوله المعترك السياسي، عمل في عالم المال، ولا سيما في غولدمان ساكس، وأسس شركته الاستثمارية الخاصة.

عندما تم انتخابه نائبا، أدى هذا الأب لابنتين القسم على كتاب البهاغافاد غيتا، وهو نص سنسكريتي وأحد الكتب المقدسة في الديانة الهندوسية. ويصل إلى داونينغ ستريت تزامنا مع “ديوالي”، عيد الأنوار الهندوسي الذي يُحتفل به مع حلول فصل الخريف.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال