دراسة: جائحة كورونا تسببت بأكبر انخفاض في متوسط العمر منذ الحرب العالمية الثانية في أوروبا والولايات المتحدة
بحث

دراسة: جائحة كورونا تسببت بأكبر انخفاض في متوسط العمر منذ الحرب العالمية الثانية في أوروبا والولايات المتحدة

الولايات المتحدة تسجل الانخفاض الأسوأ، مع تراجع متوسط العمر بـ 2.2 سنوات مقارنة بعام 2019 بين الذكور؛ 27 من أصل 29 بلدا تمت دراسته سجل انخفاضا في متوسط العمر المتوقع، حيث مُحيت سنوات من التقدم في بعد الحالات

توضيحية: طاقم طبي ينقل مريضا متوفيا الى شاحنة مبردة تعمل كمشرحة مؤقتة في مركز مستشفى بروكلين في مدينة نيويورك، 9 أبريل، 2020. (Angela Weiss / AFP)
توضيحية: طاقم طبي ينقل مريضا متوفيا الى شاحنة مبردة تعمل كمشرحة مؤقتة في مركز مستشفى بروكلين في مدينة نيويورك، 9 أبريل، 2020. (Angela Weiss / AFP)

تسببت جائحة كورونا في أكبر انخفاض في متوسط ​​العمر المتوقع في دول أوروبا الغربية منذ الحرب العالمية الثانية، وفقا لدراسة جديدة نُشرت يوم الإثنين.

ووجد البحث، الذي نُشر في المجلة الدولية لعلم الأوبئة (International Journal of Epidemiology)، أنه من بين 29 دولة – تغطي معظم أوروبا والولايات المتحدة وتشيلي – سُجل في 27 دولة انخفاضا في متوسط العمر المتوقع.

في بعض الحالات، كان هناك انخفاضا حادا أدى إلى القضاء على سنوات من التقدم في رفع متوسط العمر المتوقع.

الانخفاض الأكبر سُجل في الولايات المتحدة في صفوف الذكور – 2.2 سنوات مقارنة بعام 2019، يليهم الذكور في ليتوانيا بـ 1.7 سنة، بحسب صحيفة “الغارديان”.

الرجال، بشكل عام، شهدوا انخفاضا أكبر في متوسط العمر المتوقع من النساء.

وقال دكتور خوسيه مانويل بورتو، المؤلف الرئيسي المشارك في الدراسة إن “الإناث في ثماني دول والذكور في 11 دولة شهدوا انخفاضا بأكثر من سنة”.

مريض كوفيد-19 يرقد في وحدة العناية المركزة في مستشفى بوستا المركزي في سانتياغو، تشيلي، 4 يونيو، 2021. (AP Photo / Esteban Felix)

وأضاف: “من أجل وضع الأمور في سياق، استغرق لهذه الدول بالمعدل 5.6 سنوات لتحقيق زيادة مدتها عام في متوسط العمر المتوقع مؤخرا، وهو تقدم تم محوه خلال عام 2020 بسبب كوفيد-19”.

تم تسجيل نحو 5 ملايين وفاة مرتبطة بكوفيد-19 في العالم منذ ظهور الوباء.

وقالت دكتور ريدي كاشياب، مشاركة رئيسية أخرى في إعداد الدراسة، إن “حقيقة أن نتائجنا تسلط الضوء على مثل هذا التأثير الكبير الذي يُعزى مباشرة إلى كوفيد-19 تُظهر مدى الصدمة المدمرة للعديد من البلدان”.

ودعت أيضا المزيد من الدول، خاصة ذات الدخل المنخفض، إلى إتاحة بيانات الوفيات الخاصة بها، وفقا لوكالة “رويترز” للأنباء.

وقالت كاشياب: “إننا ندعو بشكل عاجل إلى نشر المزيد من البيانات المفصلة وإتاحتها من أجل فهم أفضل لتأثيرات الوباء على مستوى العالم”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال