دراسة إسرائيلية: جرعة كورونا الرابعة “ليست فعالة بما يكفي” ضد متحور أوميكرون
بحث

دراسة إسرائيلية: جرعة كورونا الرابعة “ليست فعالة بما يكفي” ضد متحور أوميكرون

تقول خبيرة في مركز شيبا الطبي إن جرعة اللقاح ترفع مستويات الأجسام المضادة لكورونا، ولكن "لا يزال هناك الكثير من الإصابات" بين أولئك الذين تلقوها

يتلقى طاقم الرعاية الصحية جرعة رابعة من لقاح كورونا من شركة "موديرنا"، في مركز شيبا الطبي في 5 يناير 2022 (Avshalom Sassoni / Flash90)
يتلقى طاقم الرعاية الصحية جرعة رابعة من لقاح كورونا من شركة "موديرنا"، في مركز شيبا الطبي في 5 يناير 2022 (Avshalom Sassoni / Flash90)

بعد ما يقارب من شهر من إطلاق مستشفى شيبا دراسة اولى لاختبار فعالية جرعة رابعة ضد فيروس كورونا، صرح المستشفى يوم الإثنين أن هذا التعزيز الرابع كان فعالا جزئيا فقط في الحماية من سلالة أوميكرون.

“اللقاح، الذي كان فعالا للغاية ضد السلالات السابقة، أقل فعالية ضد سلالة أوميكرون”، قالت البروفيسور غيلي ريغيف يوخاي، الباحثة الرئيسية في التجربة.

“نشهد زيادة في الأجسام المضادة أعلى مما هي عليه بعد الجرعة الثالثة”، قالت ريغيف يوخاي. “مع ذلك، فإننا نرى العديد من المصابين بأوميكرون الذين تلقوا الجرعة الرابعة. يحدث ذلك أقل قليلا مما كان عليه في مجموعة التحكم، لكن لا يزال هناك الكثير من العدوى”.

“خلاصة القول هي أن اللقاح ممتاز ضد متغيرات ألفا ودلتا، بالنسبة لأوميكرون فهو ليس جيدا بما يكفي”، قالت.

وأضافت أنه ربما لا تزال فكرة جيدة إعطاء جرعة رابعة لأولئك المعرضين لخطر أكبر، لكنها ألمحت إلى أنه ربما ينبغي تعديل الحملة الحالية التي تقدم أيضا جرعة لمن هم أكبر من 60 عاما، لتشمل المسنين في الاجيال المتقدمة اكثر بكثير. لم تخض في التفاصيل.

لم يصدر المستشفى المزيد من البيانات المحددة. وقالت ريغيف يوخاي إن نتائج البحث أولية فقط، لكنها أشارت إلى أنها قدمت المعلومات الأولية نظرا لوجود اهتمام عام كبير بالمسألة.

بعد ساعات من نشر النتائج، نشر مستشفى شيبا بيانا دعا فيه إلى “مواصلة حملة التطعيم للفئات المعرضة للخطر في هذا الوقت، على الرغم من أن اللقاح لا يوفر الحماية المثلى ضد الإصابة بالمتغير”.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن المستشفى تعرض لضغوط لإصدار هذا البيان بعد أن رفضت وزارة الصحة نشر النتائج الأولية للدراسة.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يتحدث مع البروفيسور غيلي ريغيف يوخاي خلال زيارة لمركز شيبا الطبي في رمات غان، 4 يناير 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)

دفع رئيس الوزراء نفتالي بينيت قدما في توسيع برنامج الجرعة الرابعة في إسرائيل، على الرغم من نقص البيانات.

حتى ليلة الأحد، تم تلقيح أكثر من 500,000 إسرائيلي بالجرعة الرابعة. بدأت وزارة الصحة في تقديم لقاح رابع للإسرائيليين الذين يبلغون من العمر 60 عاما أو أكثر، او الذين يعانون من نقص المناعة، والعاملين في المجال الطبي الشهر الماضي.

دراسة شيبا التجريبية، التي بدأت في ديسمبر بإعطاء اللقاح لـ 150 من الطاقم الطبي، هي أصغر بعدة مرات من تجارب الأدوية العادية، والتي عادة ما تشمل آلاف المتطوعين الذين يتم تتبع نتائجهم لأشهر. لكنها أيضا الدراسة الوحيدة المعروفة عن تأثيرات الجرعة الرابعة.

تعلق إسرائيل الآمال على أن اللقاح الإضافي قد يساعد في منع متغير أوميكرون من إغراق المستشفيات وإغلاق الحياة الطبيعية.

الدراسة، وهي الأولى من نوعها في العالم، يتم إجراؤها بالتعاون مع وزارة الصحة، وتمت الموافقة عليها من قبل اللجنة الحكومية العليا للتجارب الطبية البشرية.

حثت منظمة الصحة العالمية البلدان على تأخير برامج التعزيز حتى يتمكن العالم بأسره من الوصول إلى جرعات اللقاح الأولية.

تلقى حوالي ثلثي سكان إسرائيل البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وتلقى ما يقرب من 4.4 مليون إسرائيلي ثلاث جرعات، وفقا لأحدث أرقام وزارة الصحة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال