دبلوماسي أوروبي ينتقد محاولة إسرائيل تحقيق التوازن في موقفها بشأن الغزو الروسي
بحث

دبلوماسي أوروبي ينتقد محاولة إسرائيل تحقيق التوازن في موقفها بشأن الغزو الروسي

سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة يؤكد على أن الدولة اليهودية تدعم كييف "بشكل لا يمكن إنكاره"، مع الحفاظ على مصالحها في سوريا، بعد أن قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن على إسرائيل اتخاذ موقف لا لبس فيه إلى جانب الغرب

متظاهرون يحملون لافتات وأعلام خلال مظاهرة ضد الغزو الروسي لأوكرانيا، خارج مبنى البلدية في القدس، 28 فبراير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)
متظاهرون يحملون لافتات وأعلام خلال مظاهرة ضد الغزو الروسي لأوكرانيا، خارج مبنى البلدية في القدس، 28 فبراير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)

انتقد دبلوماسي أوروبي سياسة إسرائيل الحذرة تجاه الغزة الروسي لأوكرانيا يوم الثلاثاء، بينما أكد السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة على أن القدس “تدعم أوكرانيا بشكل لا يمكن إنكاره”.

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي تحدث عبر الهاتف مع “التايمز أوف إسرائيل” شريطة عدم الكشف عن هويته “لا تستطيع إسرائيل أن تقرر عدم الوقوف إلى جانب الدول الأوروبية والولايات المتحدة”.

في وقت سابق الثلاثاء، قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت إن إسرائيل تسعى “للمساعدة بهدوء” مع الحفاظ على مصالحها الاستراتيجية الخاصة، مشيرا إلى الحاجة إلى الحفاظ على علاقات العمل مع روسيا، التي تسيطر على المجال الجوي فوق سوريا حيث تعمل إسرائيل لاستهداف وكلاء إيران.

بينما أعربت إسرائيل عن دعمها للشعب الأوكراني وأرسلت شحنة 100 طن من المساعدات الإنسانية، تجنب بينيت ذكر بوتين بالاسم، ورفض طلبا أوكرانيا للحصول على معدات عسكرية وتجنب وزير خارجيته يائير لابيد إدانة روسيا بالاسم بسبب قصف نصب “بابي يار” التذكاري في كييف، موقع مذبحة عشرات الآلاف من اليهود على يد النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

كما رفضت إسرائيل طلبا أمريكيا بالمشاركة في رعاية قرار لمجلس الأمن الأسبوع الماضي يدين روسيا، على الرغم من إعلان لابيد أنها ستدعم قرارا للجمعية العامة للأمم المتحدة بهذا المعنى في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقال الدبلوماسي الأوروبي، الذي تحدث إلى التايمز أوف إسرائيل عشية زيارة المستشار الألماني أولاف شولتس، إن الدول الأوروبية “تدرك المصالح الأمنية لإسرائيل”.

أعضاء البرلمان الأوروبي يثنون على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي يظهر على الشاشة أثناء حديثه في مؤتمر عبر الفيديو خلال جلسة عامة خاصة للبرلمان الأوروبي تركز على الغزو الروسي لأوكرانيا في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، 1 مارس، 2022. (JOHN THYS / AFP)

لكن المسؤول قال إن إسرائيل تبالغ في محاولتها الحفاظ على علاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال الدبلوماسي “كيف تكون إسرائيل على استعداد للثقة برئيس ينتهك كل علاقاته مع العالم، وأن هذا يفوق أي شيء آخر بالنسبة لإسرائيل؟”

وفي رده على فكرة أن إسرائيل ترفض الانحياز إلى جانب في الصراع الروسي الأوكراني، قال سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة مايك هرتسوغ إن إسرائيل ستشارك في رعاية قرار الجمعية العامة ضد روسيا بالإضافة إلى التصويت لصالحه.

وقال هرتسوغ الثلاثاء “إسرائيل تؤمن بالتمسك بالنظام الدولي وتدعم بلا شك أوكرانيا وسيادتها وسلامة أراضيها”.

سفير إسرائيل في الولايات المتحدة مايك هرتسوغ.(Courtesy)

وقال، مقدما تفاصيل أكثر مما يفصح عنه المسؤولون الإسرائيليون عادة فيما يتعلق بمصالح القدس في سوريا، “في حين أن موقفنا الأخلاقي واضح، فإننا نسعى جاهدين لمتابعته بطريقة تحافظ على حريتنا في العمليات ضد إيران في المنطقة، وهو ما يصب في مصلحة الجميع”.

وكرر هرتسوغ عرض إسرائيل للمساعدة في الوساطة بين روسيا وأوكرانيا، وهو اقتراح شجعته كييف لكن لم تتبناه موسكو علنا بعد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال