إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

دبابات الجيش الإسرائيلي تقصف مبنيين للجيش السوري لانتهاكهما خط الهدنة

في تأكيد نادر للهجوم عبر الحدود، قال الجيش إن المبنيين المؤقتين يشكلان انتهاكا لاتفاقية فض الاشتباك لعام 1974

تظهر هذه الصورة الملتقطة من قرية مجدل شمس الدرزية في هضبة الجولان الإسرائيلية مركبات عسكرية للجيش الإسرائيلي منتشرة في القرية بينما يتصاعد الدخان من موقع سوري على طول الجبهة بعد أن قصفت الدبابات الإسرائيلية المنطقة في 21 سبتمبر، 2023. (JALAA MAREY / AFP)
تظهر هذه الصورة الملتقطة من قرية مجدل شمس الدرزية في هضبة الجولان الإسرائيلية مركبات عسكرية للجيش الإسرائيلي منتشرة في القرية بينما يتصاعد الدخان من موقع سوري على طول الجبهة بعد أن قصفت الدبابات الإسرائيلية المنطقة في 21 سبتمبر، 2023. (JALAA MAREY / AFP)

قصفت دبابات إسرائيلية مبنيين في مرتفعات الجولان السورية تم وضعهما في انتهاك لاتفاقية فض الاشتباك لعام 1974، حسبما قال الجيش الإسرائيلي في بيان نادر له يوم الخميس.

وقال الجيش إن المبنيين المؤقتين – اللذين أقيما في منطقة جبل الشيخ – استُخدما من قبل الجيش السوري وشكلا انتهاكا لاتفاقية فض الاشتباك الموقعة في عام 1974 بين إسرائيل وسوريا، والتي أنهت حرب “يوم الغفران”.

وجاء في بيان للجيش أنه “تم تنفيذ الغارة بعد أن حدد جنود جيش الدفاع المبنيين في المنطقة الأمنية أمس”.

وأن المبنيين يشكلان “انتهاكا واضحا” لاتفاقية عام 1974، وحمل “النظام السوري المسؤولية عن جميع الأنشطة التي تحدث داخل أراضيه”، وقال إنه “لن يسمح بأي محاولات لانتهاك السيادة الإسرائيلية”.

وفي سوريا، قالت إذاعة “شام FM” الموالية للنظام إن الجيش الإسرائيلي ضرب منطقة على أطراف مرتفعات الجولان في قرية حضر، وأضافت أنه لم تقع إصابات.

وأظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم” الضربات.

في السنوات الأخيرة، دمرت إسرائيل العديد من المواقع السورية التي تم بناؤها داخل المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين في مرتفعات الجولان.

في وقت سابق الثلاثاء، أفادت تقارير في وسائل إعلام تابعة للمعارضة أن غارة إسرائيلية نفذتها طائرة مسيرة أسفرت عن مقتل شخصين بالقرب من بلدة بيت جن بجنوب سوريا، بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

ولم يكن من الواضح ما إذا كانت الضربتين مرتبطتين.

وفي حين أن الجيش الإسرائيلي لا يعلق، كقاعدة عامة، على ضربات محددة في سوريا، فقد أقر بتنفيذ مئات الطلعات الجوية ضد الجماعات المدعومة من إيران والتي تحاول وضع موطئ قدم لها في البلاد، على مدى العقد الماضي.

ويقول الجيش الإسرائيلي إنه يهاجم شحنات الأسلحة التي يعتقد أنها متجهة إلى تلك الجماعات، وعلى رأسها حزب الله اللبناني. بالإضافة إلى ذلك، استهدفت الغارات الجوية المنسوبة لإسرائيل بشكل متكرر أنظمة الدفاع الجوي السورية.

في الماضي، استهدفت الغارات على المناطق القريبة من الحدود الإسرائيلية في مرتفعات الجولان أفرادا محددين يشتبه في تخطيطهم لهجمات ضد إسرائيل أو كانوا في خضم تنفيذها.

واتهمت إسرائيل الجيش السوري مرارا بمساعدة منظمة حزب الله المدعومة من إيران في المنطقة بصورة نشطة.

ساهمت في هذا التقرير وكالات

اقرأ المزيد عن