مناصرو نتنياهو يرددون ’الموت لليساريين’ خلال زيارة لرئيس الوزراء لمطعم وجبات سريعة
بحث

مناصرو نتنياهو يرددون ’الموت لليساريين’ خلال زيارة لرئيس الوزراء لمطعم وجبات سريعة

رئيس الوزراء يدين جميع أنواع التحريض والعنف، ويحض قادة المعارضة على كبح التهديدات ضده التي تُسمع غالبا كما يقول في المظاهرات ضد الحكومة

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يزور قاعدة لقيادة الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي في مدينة الرملة، 4 أغسطس، 2020.(Yossi Aloni/Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يزور قاعدة لقيادة الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي في مدينة الرملة، 4 أغسطس، 2020.(Yossi Aloni/Flash90)

قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بزيارة لمطعم وجبات سريعة في الرملة يوم الثلاثاء، لكن ما كان يُقصد به أن يكون زيارة غير رسمية لالتقاط الصور وتقصي الحقائق لتقييم مدى صمود المحلات التجارية الصغيرة في مواجهة جائحة كورونا، نجح في إثارة الجدل بعد أن تمنى أحد المؤيدين “الموت” لخصوم رئيس الوزراء السياسيين.

بعد زيارة لقاعدة محلية لقيادة الجبهة الداخلية التابعة للجيش الإسرائيلي، توقف نتنياهو عند المطعم ليسأل أصحابه عما إذا كانوا قد تلقوا مساعدة حكومية لأعمالهم وعما إذا كان المطعم يشهد عودة الزبائن إليه.

عند خروجه من المكان، ردد مناصروه “بيبي نحبك” وشعارات أخرى تعبيرا عن دعمه، في حين صرخ آخر “بيبي، الموت لليساريين! اليساريين أوغاد، يا بيبي، الموت لليسار”.

نتنياهو، الذي اتهمه خصومه ومنتقدوه بإثارة الانقسامات والكراهية بين المعسكرات السياسية في إسرائيل، لم يتوقف للرد على التعليقات أو إدانتها.

وقالت مصادر مقربة من نتنياهو لموقع “واينت” الإخباري إن رئيس الوزراء كان بعيدا عن المناصرين ولم يسمع هتافاتهم.

وكتب زعيم المعارضة وعضو الكنيست يائير لابيد، رئيس حزب “يش عتيد-تيلم”، في تغريدة، “أنا أصدق أن رئيس الوزراء لم يسمع، فهو لا يبالي بشيء”.

في وقت لاحق رد رئيس الوزراء بتغريدة كتب فيها، “يسعدني أنه أصبح لليسار فجأة آذان صاغية”.

وأضاف، “بالنسبة لي، هذا ثابت: أنا أدين التحريض والعنف من جميع الأطراف. ليس خارج منزلي في مظاهرات اليسار وليس في الشارع”.

كما دعا نتنياهو لابيد ورئيس “القائمة المشتركة”، أيمن عودة، إلى إدانة التهديدات المزعومة على حياته خلال المظاهرات أمام منزل رئيس الوزراء في القدس.

في وقت سابق نشر نتنياهو على صفحته عبر “فيسبوك” مقطع فيديو لزيارته إلى المطعم وقال للجمهور “انسوا الحمية، اخرجوا وتناولوا الطعام وادعموا المصالح التجارية الصغيرة”.

עזבו דיאטה, צאו לאכול ולחזק את העסקים הקטנים

עזבו דיאטה, צאו לאכול ולחזק את העסקים הקטנים. אביקו ברמלה, היה טעים. תודה על התמיכה ועל הפיתה!

פורסם על ידי ‏Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‏ ב- יום שלישי, 4 באוגוסט 2020

جاء الحادث في الوقت الذي رد فيه نتنياهو يوم الثلاثاء على تعليقات أدلى بها ابنه قبل يوم وصف فيها المتظاهرين المناهضين للحكومة بـ”الكائنات الفضائية” وقالوا إن رئيس الوزراء “تسلى” بالمظاهرات.

في حين تراجع نتنياهو الابن عن تصريجاته وقال إنه كان يقصد في حديثه فقط الأشخاص الذين ارتدوا أزياء تنكرية على شكل “كائنات فضائية”، قال رئيس الوزراء خلال الجولة في القاعدة العسكرية في الرملة إن هناك “ظواهر غريبة” في المظاهرات، وأن نجله كان يشير إلى ذلك.

ولم يذكر بالتفصيل ماهية تلك الظواهر، لكنه كرر ادعاءات سابقة بأن الاحتجاجات هي بؤر للتحريض على قتله.

وقال نتنياهو: “هناك أيضا ظواهر غريبة هناك، بصرف النظر عن الجانب السياسي، والتحريض المتواصل ضدي وضد زوجتي وضد عائلتي – حتى مع الدعوات المباشرة بالقتل التي بالكاد يتم الإبلاغ عنها، أذا كان يحدث ذلك أصلا”، وأضاف “أعتقد أن [المظاهرات] شيء سياسي يضم ظواهر غريبة، وأعتقد أن هذا ما كان يشير إليه ابني”.

وردت حركة “العلم الأسود” التي تقف وراء الاحتجاجات بقولها “’الغريب’ هو رئيس الوزراء الذي يمنح نفسه إعفاءات ضريبية قدرها مليون شيكل بينما هناك الملايين من العاطلين عن العمل في منازلهم”.

وأضافت الحركة في بيانها أن “’الغريب’ هو عندما يكون متهم جنائي رئيسا للوزراء أثناء تعامله ليلا نهارا مع محاكمته”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (من اليمين) وصهره يائير في تل أبيب، 23 يناير، 2020.(Aleksey Nikolskyi/Sputnik Kremlin Pool Photo via AP)

في مقابلة مع “غالي إسرائيل” الإثنين، قال يائير نتنياهو إنه يعرض على والده “مقاطع مختارة” من المظاهرات، التي يتم تنظيمها عدة مرات في الأسبوع في جميع أنحاء البلاد ومن أمام مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس.

وقال نتنياهو: “والدي هو رجل قوي، وهذه الأمور أضحكته. إنه يرى ما يراه الجميع – هذه الكائنات الفضائية في المظاهرات. الأمر يضحكه، مثل الترفيه”.

وأضاف في وقت لاحق على “تويتر”، “عندما تحدثت عن ’كائنات فضائية’ في مظاهرات اليسار في القدس، كنت أقصد أولئك الذي يرتدون أزياء مثل الكائنات الفضائية والأجسام الغريبة، أولئك الذين يخلعون ملابسهم، أولئك الذي يرتدون ملابس تشبه الأعضاء التناسلية، أولئك الذين يحملون لافتات فظة، أولئك الذين يضعون وعاء معكرونة على رؤوسهم وأولئك الذين يرتدون زي الرجل العنكبوت. هناك الكثير من هؤلاء، وهذا مضحك”.

متظاهرون يرددون شعارات ويرفعون لافتات خلال مسيرة ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمام منزله في القدس، 1 أغسطس، 2020.(AP Photo/Oded Balilty)

وقد خرج آلاف الإسرائيليين للتظاهر ضد رئيس الوزراء هذا الصيف، وطالبوه بقديم استقالته بسبب تهم بالفساد يواجهها في محاكمة جارية ضده ومعالجته لوباء كورونا.

وقد سخر بنيامين نتنياهو عدة مرات من المظاهرات باعتبار أنها اجتذبت عددا من المتظاهرين الذين يعادلون “ربع مقعد في الكنيست” واتهم وسائل الإعلام بتضخيم أهميتها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال