خلاف بين لبيد ونتنياهو بعد إحاطة بشأن الاتفاق النووي الإيراني
بحث

خلاف بين لبيد ونتنياهو بعد إحاطة بشأن الاتفاق النووي الإيراني

قال زعيم المعارضة إنه "أكثر قلقا بعد الاجتماع مما كان قبله"؛ حزب رئيس الوزراء "يش عتيد": نتنياهو "يواصل التخريب وتعريض أمن المواطنين الإسرائيليين للخطر"

رئيس الوزراء يائير لبيد يطلع زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو على الاتفاق النووي الإيراني، 29 أغسطس 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)
رئيس الوزراء يائير لبيد يطلع زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو على الاتفاق النووي الإيراني، 29 أغسطس 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)

تشاجر رئيس الوزراء يائير لبيد وزعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يوم الاثنين بعد أن قدم رئيس الوزراء إحاطة أمنية لسلفه بشأن الاتفاق النووي الناشئ بين إيران والقوى العالمية.

وبحسب مكتب رئيس الوزراء، فقد ركز الاجتماع على الصفقة الإيرانية و”الأنشطة الدبلوماسية والدفاعية التي تقودها إسرائيل للتأثير على المسألة”، إلى جانب قضايا أمن قومي أخرى غير محددة.

وقال لابيد في تصريحات نقلها مكتب رئيس الوزراء إنه “في مسائل الأمن القومي، لا توجد معارضة أو تحالف في إسرائيل. إسرائيل قوية وستعمل بوحدة لحماية مصالحها الأمنية ضد من يحاولون إلحاق الأذى بنا”.

كما شارك في الاجتماع السكرتير العسكري للبيد آفي جيل.

وتحدث نتنياهو للصحافة بعد الإحاطة، قائلا إنه “أكثر قلقا بعد الاجتماع مما كان قبله”.

واتهم لبيد ووزير الدفاع بيني غانتس بـ”النوم أثناء العمل” خلال العام الماضي، وقال إنه ينبغي عليهم الضغط على الكونجرس الأمريكي ومعارضة الاتفاق في وسائل الإعلام الأمريكية.

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يتحدث للصحفيين خارج مكتب رئيس الوزراء في القدس، 29 أغسطس 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقال نتنياهو “لدي رسالة واضحة لآيات الله في طهران: في الأول من نوفمبر، سنجلب قيادة قوية وحاسمة لإسرائيل تضمن أنه مع أو بدون اتفاق، لن يمتلكوا الأسلحة النووية”، في إشارة إلى انتخابات الكنيست القادمة.

ومع ذلك، تعهد بدعم أي تحرك “حازم” ضد إيران من قبل الحكومة المؤقتة الحالية.

وردًا على ذلك، اتهم حزب لبيد “يش عتيد” نتنياهو بالتسبب في “ضرر هائل” خلال ولايته كرئيس للوزراء.

“إلى جانب الضرر الهائل الذي أحدثه خلال فترة حكمه، يواصل زعيم المعارضة تخريب وتعريض أمن المواطنين الإسرائيليين للخطر. بينما يواصل نتنياهو إنتاج مقاطع فيديو صماء، فإن الحكومة الإسرائيلية بقيادة لبيد ستبذل قصارى جهدها لحماية مصالح الأمن القومي”، قال الحزب على تويتر.

وفي بيان لاحق، قال لبيد إنه لا يريد الخلاف مع نتنياهو بشأن موقف إسرائيل من تجديد الاتفاق النووي الإيراني، محذرا من أن مثل هذا الخلاف يضر بأمن إسرائيل.

“هناك أهمية كبيرة في الموقف الإسرائيلي الموحد ضد المساعي الإيرانية لامتلاك سلاح نووي. إنني أدعو زعيم المعارضة والجميع إلى عدم السماح للاعتبارات السياسية بأن تضر بأمننا القومي”.

رئيس الوزراء يائير لبيد يعقد مؤتمرا صحفيا في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 28 أغسطس 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)

ويوم الأحد، قال لبيد للصحفيين إنه “ينبغي علينا ألا نصل إلى الوضع الذي كنا فيه في عام 2015. حتى هذا اليوم، نحن ندفع ثمن الأضرار التي سببها خطاب نتنياهو في الكونغرس، والذي في أعقابه أنهت الإدارة الأمريكية حوارها معنا ولم تسمح لإسرائيل بإجراء تعديلات على الاتفاق”.

كما النضم غانتس الى الخلاف مع منشور على تويتر، قائلًا إن الأمن القومي الإسرائيلي “يجب أن يظل فوق النقاش السياسي في فترة الانتخابات”.

“محاولة إيران الوصول إلى قنبلة نووية لا تفرق بين حكومة وأخرى. في مواجهة التهديد الإيراني، يجب أن نظل متحدين ونركز على الهدف”، قال.

كما ورد إن مكتبي لبيد ونتنياهو كانا على خلاف حول ما إذا كان سيتم نشر صورة من الاجتماع.

وبحسب تقارير إعلامية عبرية، أراد مكتب لبيد نشر صورة لهما، بحجة أنه سيعكس الوحدة الإسرائيلية للعالم، بينما زعم مكتب نتنياهو أن رئيس الوزراء كان يسعى لاستخدام الصورة لأسباب سياسية.

في النهاية، نشر مكتب لبيد صورة للاجتماع. ولم يصدر مكتب نتنياهو صورة على الفور.

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يلقى إحاطة بشأن القتال بين إسرائيل وغزة مع رئيس الوزراء يائير لبيد، 7 أغسطس 2022 (Haim Zach / GPO)

ونشر لبيد ونتنياهو صورًا متنافسة من اجتماع أمني آخر أجري مؤخرًا، وهو أول اجتماع من نوعه يحضره زعيم المعارضة منذ فقدانه رئاسة الوزراء قبل أكثر من عام.

وأصدر مكتب نتنياهو صورة تظهرهم مبتسمين، بينما أصدر لبيد صورة تظهرهم أكثر جدية.

وبينما يفرض القانون على زعيم المعارضة أن يتلقى إحاطات أمنية من رئيس الوزراء – وهو إجراء متبع منذ سنوات – رفض نتنياهو الامتثال للبروتوكول خلال العام الماضي، حيث انتقد بانتظام شرعية الائتلاف المنتهية ولايته بقيادة نفتالي بينيت ثم لبيد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال