حملة التطعيم تتقدم مع بدء الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما بتلقي جرعات اللقاح
بحث

حملة التطعيم تتقدم مع بدء الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما بتلقي جرعات اللقاح

على الرغم من الصعوبات اللوجستية، قام حوالي 200 ألف إسرائيلي بتعيين مواعيد لتلقي اللقاح بحلول ليلة الأحد

مواطن إسرائيلي يتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا، في مركز تطعيم صندوق المرضى "مئوحيدت" في القدس، 21 ديسمبر 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)
مواطن إسرائيلي يتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا، في مركز تطعيم صندوق المرضى "مئوحيدت" في القدس، 21 ديسمبر 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

بدأ مقدمو الخدمات الصحية في جميع أنحاء البلاد بتطعيم المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما ضد فيروس كورونا يوم الإثنين، بعد وصول جهود التطعيم الإسرائيلية إلى عامة الناس لأول مرة. وفي اليوم السابق، تلقى 10,000 عامل صحي وبعض المسؤولين العامين اللقاح، في اطلاق حملة التطعيم الإسرائيلية.

وقالت شوش بيري، التي تزور زوجها المصاب بكوفيد-19 في مستشفى شيبا، لإذاعة الجيش بعد تلقيها الحقنة: “إنها مثل حقنة عادية. لا ألم على الإطلاق”.

ودعى وزير الصحة يولي إدلشتين كل من تزيد أعمارهم عن 60 عاما إلى تلقي التطعيم، قائلا إن “هذه هي الطريقة الوحيدة لمحاربة الفيروس”.

وبعد تطعيم الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، سيتم تطعيم الأشخاص الذين يعملون في وظائف ذات مخاطر عالية للتعرض للفيروس، مثل المعلمين، الأخصائيين الاجتماعيين، المستجيبين الأوائل، موظفي السجون (سيحصل السجناء أيضا على الأولوية)، والجنود وأفراد الأمن الآخرين.

ويليهم أخيرا بقية السكان، مع جدول زمني يعتمد على عدد الجرعات التي تصل إلى البلاد ومستوى الطلب من قبل المجموعات الأولى.

ولن يتلقى الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما اللقاح.

وتأمل الحكومة في تطعيم حوالي 60 ألف شخص يوميا، وما يصل إلى مليوني إسرائيلي بحلول نهاية يناير 2021. لكن ذكرت تقارير وسائل الإعلام العبرية إن الأسبوع الأول سيكون بمثابة برنامج تجريبي، مقللة التوقعات بتطعيم مئات آلاف الأشخاص في غضون أيام.

وعلى الرغم من الصعوبات في الاتصال بخطوط الهاتف وانتظار العديد من الأشخاص لساعات، قام حوالي 200,000 شخص بتحديد مواعيد لتلقي التطعيم في صناديق المرضى بحلول نهاية يوم الأحد.

وذكرت القناة 13 أن الإمدادات إلى صناديق المرضى لا تلبي الطلب.

وفي حين أن 200,000 شخص قد حددوا مواعيد لتلقي التطعيم بالفعل، فإن أكبر صندوقي مرضى في البلاد، “مكابي” و”كلاليت”، حصلا على 30,000 و40,000 وحدة فقط، على التوالي.

أحد أفراد الطاقم الطبي يتلقى لقاح كوفيد-19، في مركز هداسا الطبي في القدس، 20 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

وكانت 4.1% من نتائج 70,989 اختبارا سجلت يوم الأحد إيجابية، في استمرار لارتفاع هذه النسبة كل يوم تقريبا منذ الثلاثاء الماضي. وبدا أن الوضع يزداد سوءا يوم الاثنين. وكانت نسبة النتائج الإيجابية لـ 17,095 الاختبارات التي تم معالجتها من منتصف ليل الأحد حتى نشر تقرير الوزارة بعد الساعة العاشرة صباحا يوم الاثنين 4.3%.

وتم تشخيص 2846 إصابة جديدة بالفيروس يوم الأحد، وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 3109. ومن بين 25,159 حالة نشطة في البلاد، هناك 470 حالة خطيرة، وفقا لأرقام الوزارة. وتم تشخيص 376,857 حالة منذ بداية تفشي الفيروس في وقت سابق من هذا العام.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال