إسرائيل في حالة حرب - اليوم 288

بحث

حماس تتهم نتنياهو بوضع عقبات أمام مفاوضات وقف إطلاق النار

قال نتنياهو الأحد إن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة يجب أن يسمح لإسرائيل باستئناف القتال لحين تحقيق أهدافها من الحرب

صبي بين أنقاض المباني المدمرة في خان يونس في جنوب قطاع غزة، 8 يوليو، 2024. (Bashar TALEB / AFP)
صبي بين أنقاض المباني المدمرة في خان يونس في جنوب قطاع غزة، 8 يوليو، 2024. (Bashar TALEB / AFP)

قالت حركة حماس اليوم الاثنين إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يضع العقبات أمام مفاوضات وقف إطلاق النار وسط محادثات تهدف إلى التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب في غزة.

ودعت الحركة في بيان على تيليجرام الوسطاء إلى التدخل “لوضع حد لألاعيب نتنياهو وجرائمه”.

وقال نتنياهو أمس الأحد إن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة يجب أن يسمح لإسرائيل باستئناف القتال لحين تحقيق أهدافها من الحرب.

وتوغلت دبابات إسرائيلية اليوم الاثنين في وسط مدينة غزة بعد قصف خلال الليل قالت سلطات غزة إنه أودى بحياة العشرات، حتى مع تكثيف عدة دول مفاوضات تهدف للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقالت الحركة إنه في الوقت الذي تقدم فيه “المرونة والإيجابية لتسهيل التوصل لاتفاق لوقف العدوان الصهيوني، فإن نتنياهو يقوم بوضع المزيد من العقبات أمام المفاوضات ويصعد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا”.

وقبلت حماس يوم السبت جزءا رئيسيا من خطة أمريكية تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر في غزة، وتخلت عن مطلب بأن تلتزم إسرائيل أولا بوقف دائم لإطلاق النار قبل التوقيع على الاتفاق.

وذكرت قناة القاهرة الإخبارية المصرية أن وفدا أمريكيا برئاسة مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز وصل إلى القاهرة اليوم للاجتماع مع وفد أمني مصري فيما يتعلق ببدء جولة جديدة من محادثات وقف إطلاق النار.

واندلعت الحرب في غزة في السابع من أكتوبر مع الهجوم غير المسبوق الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل، حيث قتل المسلحون نحو 1200 شخص، واختطفوا 251 رهينة. وردت إسرائيل بحملة عسكرية لتدمير حماس، والإطاحة بنظامها في غزة، وتحرير الرهائن.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن أكثر من 38 فلسطيني قُتلوا حتى الآن في القطاع، إلا أنه لا يمكن التحقق من هذه الحصيلة وهي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين. وتقول إسرائيل إنها قتلت حوالي 15 ألف مسلح خلال المعارك ونحو ألف مسلح داخل إسرائيل خلال هجوم 7 أكتوبر.

اقرأ المزيد عن