حفلات في شوارع تل أبيب وتجمعات بدون أقنعة في انتهاكات لقيود كورونا
بحث

حفلات في شوارع تل أبيب وتجمعات بدون أقنعة في انتهاكات لقيود كورونا

على الرغم من ارتفاع الإصابات في المدينة، أقيمت العديد من التجمعات الجماهيرية خلال عطلة نهاية الأسبوع في انتهاك للقيود

إسرائيليون في حفلة في الشارع في شارع ليفينسكي في جنوب تل أبيب، تم تنظيمهم في انتهاك على ما يبدو لقيود فيروس كورونا، 4 ديسمبر 2020 (Screen capture: Twitter)
إسرائيليون في حفلة في الشارع في شارع ليفينسكي في جنوب تل أبيب، تم تنظيمهم في انتهاك على ما يبدو لقيود فيروس كورونا، 4 ديسمبر 2020 (Screen capture: Twitter)

أفادت تقارير أن عدة حفلات أقيمت في مدينة تل أبيب خلال عطلة نهاية الأسبوع في انتهاك لقيود فيروس كورونا على التجمعات الجماهيرية.

ويوم الجمعة، حضر عشرات الأشخاص حفلة في شارع ليفينسكي في جنوب تل أبيب، مع ارتداء عدد قليل منهم أقنعة الوجه وعدم الحفاظ على قواعد التباعد الإجتماعي.

وأشارت اذاعة “كان” العامة إلى وجود مركز للشرطة في مكان قريب، لكن لم هناك أي تدخل. وصرحت الشرطة في وقت لاحق أنها تدرس الأمر وحثت السكان على اتباع إرشادات وزارة الصحة.

“كان هذا تجمعا عفويا. منذ رفع الإغلاق الثاني، كنا دائما في المنزل أيام الجمعة”، قال أحد المشاركين. “مرت الشرطة ولم يفرقوا التجمع. واستمرت الحفلة”.

وبموجب قيود فيروس كورونا، تم تقييد التجمعات الخارجية بـ 20 شخصا والتجمعات الداخلية بـ 10 أشخاص فقط.

كما أقيمت عدة حفلات أخرى حضرها المئات في تل أبيب خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفقا لأخبار القناة 12.

وقال أحد المشاركين الذي لم يذكر اسمه للقناة: “كانت هناك حفلات شارك فيها ما بين 200 إلى 300 شخص هذا الأسبوع، حتى 400 شخص”، مضيفا أن الحفلات كانت منظمة وكان بها نوادل وحراس أمن ومنسقي موسيقى.

وبشكل منفصل، بثت القناة 13 صورا لحشود في وسط مدينة حيفا خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع ارتداء عدد قليل منهم أقنعة الوجه أو الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي.

وجاءت الحفلات مع عودة ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، وقد خفضت وزارة الصحة يوم الأحد تصنيف مدينة تل أبيب من مدينة “خضراء” إلى مدينة “صفراء” بسبب زيادة الإصابات فيها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال