حظر دخول الأجانب من بريطانيا؛ وإرسال الإسرائيليين العائدين إلى فنادق حجر صحي
بحث

حظر دخول الأجانب من بريطانيا؛ وإرسال الإسرائيليين العائدين إلى فنادق حجر صحي

تم نقل 130 قادمًا في رحلتين إلى الفنادق للعزل، لكن 30 منهم رفضوا الذهاب؛ يؤثر القرار أيضًا على القادمين من جنوب إفريقيا والدنمارك، بسبب العثور على طفرات لكوفيد-19 في جميع البلدان الثلاثة

طائرة "ايزي جيت" تقلع من مطار بن غوريون الدولي، 24 مارس 2018 (Moshe Shai / FLASH90)
طائرة "ايزي جيت" تقلع من مطار بن غوريون الدولي، 24 مارس 2018 (Moshe Shai / FLASH90)

وافق المجلس الوزاري المصغر لشؤون فيروس كورونا (كابينت الكورونا) يوم الأحد على إجراءات جديدة تمنع دخول جميع المواطنين الأجانب القادمين من المملكة المتحدة والدنمارك وجنوب إفريقيا إلى إسرائيل، في محاولة لمنع انتشار طفرات جديدة لفيروس كورونا تم كشفها في تلك البلدان.

كما تلزم الإجراءات جميع الإسرائيليين العائدين من تلك الدول الثلاث بالدخول في عزلة في فنادق حجر صحي تديرها الدولة.

وسيُطلب الآن من جميع الإسرائيليين العائدين من تلك البلدان الخضوع لاختبار فيروس كورونا. وسيحتاجون إلى البقاء في الفنادق لمدة 14 يوما ما لم يتلقوا نتيجتين سلبيتين، مما سيمكنهم من المغادرة بعد 10 أيام.

وتم إرسال حوالي 130 مسافرا وصلوا على متن رحلتين من لندن في مطار بن غوريون بعد ظهر يوم الأحد إلى فنادق الحجر الصحي وفقا للإجراءات الجديدة، ولم يكتشف المسافرون القيود الجديدة الا عند الهبوط.

وذكرت التقارير أن المسافرين نُقلوا أولا إلى منطقة معزولة في صالة المطار، حيث خضعوا لاختبارات فيروس كورونا، ثم نُقلوا على الفور للعزل في الفنادق التي تديرها الدولة.

ورفض حوالي 30 منهم الذهاب إلى فنادق الحجر الصحي، وتم استدعاء الشرطة للمطار للتعامل مع الوضع. في نهاية الأمر، صعد حوالي 30 منهم إلى طائرات متجهة عودة الى لندن.

مسافرون في مطار بن غوريون، 14 ديسمبر 2020 (Yossi Aloni / Flash90)

ويشعر مسؤولو الصحة بالقلق على وجه التحديد من سلالة فيروس كورونا الجديدة الموجودة في بريطانيا، والتي قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن البيانات تشير إلى أنها أكثر قابلية للانتقال بنسبة تصل إلى 70%.

وبالمثل، منعت دول أخرى دخول المسافرين القادمين من بريطانيا، التي تقول إن السلالة الجديدة “خارجة عن السيطرة”.

وخارج بريطانيا، تم الإبلاغ عن تسع حالات إصابة بالسلالة الجديدة في الدنمارك، بالإضافة إلى حالة واحدة في هولندا وحالة أخرى في أستراليا، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وبشكل منفصل، قال وزير الصحة في جنوب إفريقيا الجمعة إنه تم الكشف عن سلالة خطيرة لفيروس كورونا في جنوب إفريقيا يمكن أن تفسر الانتشار السريع لموجة ثانية تؤثر على الشباب. وقال زويلي مخيزي في بيان إن باحثون من جنوب إفريقيا كشفوا سلالة 501.V2، وأرسلوا التفاصيل إلى منظمة الصحة العالمية.

وحتى الآن، يُسمح للمسافرين الأجانب بالدخول إلى إسرائيل فقط لحضور مناسبات الحياة التي وافقت عليها وزارة الصحة للأقارب من الدرجة الأولى، ولعدة أسباب أخرى. ولن يُسمح الآن لغير الإسرائيليين من تلك الدول بدخول البلاد حتى في الحالات التي تم السماح بها حتى الآن.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل وزارة الصحة على تحديد الأفراد الذين وصلوا من المملكة المتحدة أو الدنمارك أو جنوب إفريقيا في الأسبوعين الماضيين واختبارهم لفيروس كورونا، حسبما أفادت إذاعة “كان” العامة.

رجل يرتدي قناعًا للوجه بينما يمشي في شارع ريجنت، قبل قيود المستوى 4 الجديدة، في لندن، 19 ديسمبر 2020 (AP Photo / Alberto Pezzali)

وبعد اجتماع كابينت الكورونا يوم الأحد، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه يبدو أن السلالة الجديدة تنتشر بشكل أسرع ولكنها ليست أكثر فتكا بالضرورة.

وقال دون الخوض في التفاصيل: “حسب المعلومات المتوفرة بين أيدينا، فإن هذه الطفرة تنتشر بوتيرة أسرع بكثير من الفيروس العادي لكنها ليست أكثر فتكًا كما لا تتوفر لدينا أي مؤشرات تدل على عدم قدرة اللقاح الموجود بحوزتنا على التغلب عليها. نبذل كل ما بوسعنا في سبيل الحؤول دون دخول الطفرة إلى إسرائيل. وقد اتخذنا اليوم قرارًا صعبًا بيد أن الواقع يفرضه”.

وخلال الاجتماع، دعا نتنياهو إلى حل أكثر تطرفا من شأنه إغلاق أجزاء إسرائيل أمام جميع الرحلات الجوية الدولية. وقال: “أوقفوا جميع الرحلات الجوية من جميع أنحاء العالم”.

واعترض بعض أعضاء الحكومة، بمن فيهم وزيرة النقل ميري ريغيف، على اقتراح نتنياهو. وقالت إنه “لا يوجد سبب لإغلاق الأجواء”.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم السبت عن حظر تجول في لندن وجنوب شرق إنجلترا لإبطاء انتشار سلالة الفيروس الجديدة. وقال جونسون في إفادة تلفزيونية إن البيانات الأولية تشير إلى أن السلالة الجديدة يمكن أن تكون “أكثر قابلية للانتقال بنسبة تصل إلى 70%”.

وقالت الدكتورة غيلا راهاف، مديرة قسم الأمراض المعدية في مركز شيبا الطبي في رمات غان، لموقع “واينت” الإخباري: “السؤال الحقيقي هو ما إذا كان اللقاح يغطي هذه السلالة. أتخيل أنه حتى لو أصبحت مشكلة، لأن تكنولوجية mRNA موجودة سنكون قادرين على تطوير لقاح لهذا أيضًا”.

جمع عينات من مسحات الأنف لفحص فيروس كورونا في مطار بن غوريون الدولي، بالقرب من تل أبيب، 15 نوفمبر ، 2020. (Flash90)

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين لموقع “واينت” يوم الأحد إن وزارته ستوصي الوزراء بالموافقة على الإغلاق المؤقت للمطار الدولي الرئيسي في البلاد.

وأضاف: “نحتاج أولاً وقبل كل شيء إلى حماية حدود إسرائيل. نعتذر لكل من قد يتضرر من ذلك، ولكن الأهم هو أن نكون آمنين. مع مشاكلنا الحالية، لن نسمح بدخول طفرات إضافية إلى البلاد”.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن مطار بن غوريون سيغلق أمام المسافرين هذا الأسبوع، قال إدلشتين: “آمل ذلك، لأن الوقت مهم. ما لا نفعله على الفور، في الساعات المقبلة، سيكون قد فات الأوان لفعله لاحقا”.

ووقع المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي يوم الجمعة على أمر يلزم المسافرين العائدين من جميع البلدان على الحجر الصحي، اعتبارًا من 26 ديسمبر، حسبما ذكرت القناة 12. لكن كان ذلك يستهدف إلى حد كبير عشرات الآلاف من الإسرائيليين الذين سافروا إلى دبي في الأسابيع الأخيرة.

بدأت حملة التطعيم الإسرائيلية رسميًا صباح الأحد، مع تلقي العاملون في مجال الرعاية الصحية، رئيس الدولة، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي لقاح فيروس كورونا خلال اليوم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال