حظر تجول في مدينة نيو أورلينز الأميركية بعد مرور الإعصار “أيدا”
بحث

حظر تجول في مدينة نيو أورلينز الأميركية بعد مرور الإعصار “أيدا”

تأكدت وفاة أربعة أشخاص بينما بدأ عناصر الإنقاذ البحث عن الذين أدت العاصفة إلى عزلهم، وبدأ انحسار المياه يكشف حجم الأضرار على طول ساحل خليج المكسيك

رجل يلتقط صوراً للأمواج العالية على طول شاطئ بحيرة بونتشارترين مع اقتراب إعصار أيدا،  29 أغسطس، 2021، في نيو أورلينز.  (AP Photo/Gerald Herbert)
رجل يلتقط صوراً للأمواج العالية على طول شاطئ بحيرة بونتشارترين مع اقتراب إعصار أيدا، 29 أغسطس، 2021، في نيو أورلينز. (AP Photo/Gerald Herbert)

فُرض حظر تجول ليل الثلاثاء الأربعاء على مدينة نيو أورلينز الأميركية بعد يومين تقريبا على مرور الإعصار أيدا الذي ضرب سواحل ولاية لويزيانا بعد 16 عاما تماما من الإعصار كاترينا الذي أودى بحياة أكثر من 1800 شخص.

وتأكدت وفاة أربعة أشخاص بينما بدأ عناصر الإنقاذ البحث عن الذين أدت العاصفة إلى عزلهم. وبدأ انحسار المياه يكشف حجم الأضرار على طول ساحل خليج المكسيك.

واعتُبر رجل في عداد المفقودين بعدما قتله تمساح على ما يبدو.

وقالت رئيسة بلدية المدينة لاتويا كانتريل في تغريدة على تويتر إنها أصدرت أمرا بفرض حظر تجول طوال الليل في نيو أورلينز التي لا يزال الجزء الأكبر منها محروما من التيار الكهربائي.

وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور لأشخاص تم سحبهم من سيارات غمرتها المياه ومنازل مدمرة، لكن الأضرار التي لحقت بنيو أورلينز بحد ذاتها محدودة.

وقُتل شخص في سقوط شجرة في برايريفيل. وقالت السلطات إن شخصا آخر لقي حتفه أثناء محاولته القيادة في مياه الفيضانات على بعد 95 كيلومترا جنوب شرق نيو أورلينز.

رجل يمر بجانب قسم من السقف تطاير من مبنى في الحي الفرنسي بسبب رياح إعصار أيدا، 29 أغسطس، 2021، في نيو أورلينز. (AP Photo / Eric Gay)

وذكر الموقع الالكتروني لتتبع انقطاع التيار الكهربائي “باور-آوتيج” أن أيدا أدت إلى حرمان أكثر من مليون منزل في لويزيانا من الكهرباء. وأعلنت شركة الكهرباء أن التيار قد يعود في وقت مبكر من الأربعاء، حسب صحيفة “نيو أورلينز تايمز-بيكايون”.

وقالت الصحيفة إن التيار الكهربائي سيعود على الأرجح إلى المستشفيات أولا التي يتوجب على بعضها مواجهة تدفقا لمصابين بكوفيد، ومحطات تنقية المياه ومراكز معالجة مياه الصرف الصحي.

وقالت الشرطة في ولاية ميسيسيبي حيث هطلت أمطار تسبب بسيول، أدى انهيار طريق إلى مقتل شخصين وجرح عشرة آخرين، ثلاثة منهم في حالة حرجة.

وحذر نائب حاكم ولاية لويزيانا بيلي نانجيسر الثلاثاء من أن حصيلة القتلى قد يرتفع لا سيما في المناطق الساحلية التي تأثرت بشكل مباشر من أيدا.

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث عن إعصار إيدا، وإلى جانبه تقف مديرة الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA) دين كريسويل (على اليسار) خلال زيارة لمقر الوكالة في واشنطن العاصمة، 29 أغسطس، 2021. (SAUL LOEB / AFP)

وأعلن الرئيس جو بايدن أن لويزيانا وميسيسيبي في حالة كارثة كبرى، ما يسمح للولايتين بالحصول على مساعدات فدرالية.

وتنتقل أيدا التي أصبحت منخفضا استوائيا، حاليا باتجاه الشمال الشرقي مهددة وديان تينيسي وأوهايو.

وحذر العلماء من تزايد نشاط الأعاصير بسبب ارتفاع درجة حرارة سطح المحيطات جراء تغير المناخ ما يشكل تهديدا متزايدا لسكان السواحل في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال