إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

الجيش يفرض إغلاق المعابر مع الضفة الغربية وقطاع غزة خلال عيد “المساخر”

يعتبر إغلاق المعابر اجراء معتاد خلال الأعياد الإسرائيلية، التي تعتبر فترات توتر متزايد

صورة تظهر حاجز الجلمة العسكري في شمال الضفة الغربية، 8 ابريل 2022 (Jaafar Ashtiyeh / AFP)
صورة تظهر حاجز الجلمة العسكري في شمال الضفة الغربية، 8 ابريل 2022 (Jaafar Ashtiyeh / AFP)

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الأحد إغلاق المعابر مع الضفة الغربية وقطاع غزة خلال عيد المساخر (بوريم) القادم.

ومن المقرر أن يبدأ الإغلاق يوم الاثنين 6 مارس، الساعة الخامسة مساء، ويستمر حتى الأربعاء 8 مارس الساعة 11:59 مساء.

وأعلن الجيش أنه سيتم إعادة فتح المعابر للفلسطينيين يوم الخميس “رهنا بتقييم الأوضاع”.

وسيتم استثناء الحالات الإنسانية وغيرها من الحالات الخاصة، لكن سيتطلب ذلك موافقة مكتب وزارة الدفاع المسؤول عن الاتصال مع الفلسطينيين، المعروف باسم منسق الأنشطة الحكومية في الأراضي (كوغات).

وتعتبر مثل هذه الإغلاقات ممارسة معتادة خلال الأعياد العبرية. ويقول الجيش إنها إجراءات وقائية ضد الهجمات في فترات التوتر المتزايد. لكن تجنب الجيش فرض الإغلاق المعتاد لأول مرة منذ خمس سنوات خلال عطلة عيد المساخر العام الماضي.

وقد تصاعدت التوترات منذ ذلك الحين، مع تصعيد القوات الإسرائيلية من حملات الاعتقال وغيرها من المداهمات في الضفة الغربية في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

وأدت سلسلة من الهجمات الفلسطينية في القدس والضفة الغربية في الأشهر الأخيرة إلى مقتل 14 إسرائيليا وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة.

وقُتل ما لا يقل عن 64 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين ومنهم في ظروف يجري التحقيق فيها.

كما كان هناك ارتفاع في عنف المستوطنين تجاه الفلسطينيين في الأشهر الأخيرة.

اقرأ المزيد عن