حصيلة كورونا تتجاوز 10,000 إصابة لليوم الثاني على التوالي، مع إنخفاض الحالات الخطيرة
بحث

حصيلة كورونا تتجاوز 10,000 إصابة لليوم الثاني على التوالي، مع إنخفاض الحالات الخطيرة

الحالات الخطيرة انخفضت 36 حالة منذ بداية اليوم، كما انخفض معدل الفحوصات الإيجابية أيضا بشكل طفيف مقارنة بالأيام السابقة، لكن عدد الوفيات إرتفع 56 حالة خلال 24 ساعة

أطفال إسرائيليون في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، في مدرسة بولا في القدس، 1 سبتمبر 2021 (Yossi Zamir / Flash90)
أطفال إسرائيليون في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، في مدرسة بولا في القدس، 1 سبتمبر 2021 (Yossi Zamir / Flash90)

أظهرت أرقام وزارة الصحة المنشورة يوم الأربعاء انخفاضا طفيفا في حالات الإصابة الجديدة اليومية بفيروس كورونا، لكنها لا تزال تتخطى 10,000 لليوم الثاني على التوالي يوم الثلاثاء، حيث مضت إسرائيل قدما في بدء العام الدراسي على الرغم من القلق من أن يؤدي ذلك إلى تفاقم تفشي المرض.

ومع ذلك، في نقطة نادرة باعثة على الأمل، انخفض عدد المرضى في حالة خطيرة وتخلصت إسرائيل من الحقيقة المتمثلة في وجود أكبر عدد من الحالات الجديدة فيها للفرد مقارنة مع جميع أنحاء العالم، حيث انخفضت إلى المرتبة الرابعة.

سجلت إسرائيل يوم الاثنين أعلى عدد من الحالات على الإطلاق في يوم واحد 11,133 إصابة، وسط دفعة فحوصات ضخمة قبل بدء السنة الدراسية، التي بدأت يوم الأربعاء.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة أنه تم تسجيل 10,384 حالة جديدة أخرى الثلاثاء، في حين تم تحديد 7386 حالة أخرى من منتصف الليل حتى وقت مبكر من مساء الأربعاء.

إرتفع عدد وفيات كورونا مع وفاة 56 شخص من آخر تحديث للوزارة مساء الثلاثاء ليصل العدد الإجمالي إلى 7086 وفاة.

إلا أن الحالات الخطيرة انخفضت 36 حالة منذ بداية يوم الأربعاء إلى 675 حالة منها 158 حالة على أجهزة التنفس الصناعي. كما انخفض معدل إيجابية الفحوصات بشكل طفيف مقارنة بالأيام السابقة، حيث وصل إلى 6.74%.

أعلنت وزارة الصحة أن أكثر من 2.3 مليون إسرائيلي تلقوا جرعة لقاح كورونا الثالثة – وحصل ما يقارب من 6 ملايين على حقنة واحدة على الأقل.

ما زال الكثير من المرضى الموجودين في حالة خطرة من الذين لم يتلقوا التطعيم بالكامل ضد الفيروس.

من بينهم الممثلة إيريت كابلان (48 عاما)، وفقا لمستشفى “إيخيلوف”، الذي نشر صورة لها في سرير المستشفى ونداءا منها تحث فيه جميع الإسرائيليين على التطعيم ضد “المرض الملعون”.

قالت من سريرها في المستشفى، معربة عن أسفها لرفض اللقاح بسبب مخاوف من أن يؤدي إلى تفاقم حالة المناعة الذاتية لديها: “أشعر وكأنني أموت، من الصعب علي أن أتنفس، أفقد القوة، إنها معاناة حقيقية”.

سجلت إسرائيل أعلى معدل متداول لسبعة أيام في العالم لحالات الإصابة اليومية الجديدة بالفيروس لكل مليون شخص، وفقا للأرقام التي نشرتها منظمة “العالم بالأرقام” التي تتخذ من جامعة أكسفورد مقرا لها يوم الثلاثاء.

عاملون في مجال الصحة يتعاملون مع العينات في منشأة مؤقتة لاختبارات كوورنا في مدينة صفد الشمالية، في 31 أغسطس 2021 (David Cohen / Flash90)

يوم الأربعاء، على الرغم من ذلك، فإن المتوسط المتداول البالغ 896 حالة لكل مليون شخص تراجع خلف الجبل الأسود وجورجيا وكوسوفو في الترتيب العالمي.

أعرب الخبراء عن مخاوفهم من أن عودة المدارس يوم الأربعاء قد يؤدي إلى ارتفاع عدد المصابين.

عاد ما يقارب 2.5 مليون طالب إسرائيلي من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر إلى المقاعد الدراسية يوم الأربعاء. احتاج حوالي 250,000 طالب إلى الدراسة عبر تطبيق “زوم”، بسبب القيود الصحية، لكن وزارة التعليم قالت إن أكثر من 90% من الطلاب حضروا إلى المدرسة في اليوم الأول، وهو ما يتجاوز التوقعات بكثير.

وفقا لأخبار القناة 13، لم يتم تطعيم غالبية المعلمين في جميع أنحاء البلاد بالحقنة الثالثة المعززة لفيروس كورونا.

صرح صندوق الصحة “مئوحيدت” أن 38% فقط من أعضائها من المعلمين تلقوا الجرعة الثالثة. في صندوق “كلاليت” كانت النسبة 35% وفي “لئوميت” و”مكابي” 25% تقريبا. السياسة الحالية للحكومة هي أن المعلمين الذين لم يتم تطعيمهم بشكل كامل بثلاث جرعات بحلول الأول من أكتوبر لن يُسمح لهم بحضور الفصول الدراسية ما لم يتم فحصهم بانتظام.

زار رئيس الوزراء نفتالي بينيت مدرسة في بلدة يروحام الجنوبية وقال إنه سيفعل كل ما في وسعه لضمان بقاء المدارس مفتوحة، لكنه لا يستطيع تقديم ضمانات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال