حصيلة كورونا اليومية تسجل رقما قياسيا جديدا، مقابل إستمرار انخفاض الحالات الخطيرة
بحث

حصيلة كورونا اليومية تسجل رقما قياسيا جديدا، مقابل إستمرار انخفاض الحالات الخطيرة

انخفض عدد المرضى في حالة خطرة إلى 666 بعد أن كان 753 يوم الأحد؛ على الرغم من الحالات النشطة التي تجاوزت 90.000 حالة ومع وجود أكثر من 11,000 إصابة يومية

رجل يتلقى جرعته الثالثة من لقاح كورونا في مركز رعاية صحية مؤقت في القدس، 29 أغسطس 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
رجل يتلقى جرعته الثالثة من لقاح كورونا في مركز رعاية صحية مؤقت في القدس، 29 أغسطس 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

سجلت حالات كورونا اليومية رقما قياسيا جديدا يوم الأربعاء، بينما استمر عدد الحالات الخطيرة في الانخفاض وسط حملة جماعية مستمرة في البلاد لإعطاء لقاحات ثالثة معززة.

وفقا لبيانات وزارة الصحة المنشورة صباح الخميس، تم تشخيص 11,187 حالة جديدة في اليوم السابق، في تجاوز طفيف للرقم القياسي السابق البالغ 11,133 الذي تم تسجيله يوم الاثنين.

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية 7.92% وهي أعلى نسبة في الموجة الحالية لكنها أقل مما كانت عليه في شهر يناير عندما وصلت إلى 10% وفي سبتمبر 2020 عندما وصلت إلى 15%. جاءت الأرقام القياسية اليومية بسبب إجراء مزيد من الفحوصات – 142,636 يوم الأربعاء – مقارنة بالماضي.

بلغ عدد الحالات الخطيرة – التي يُنظر إليها بشكل متزايد على أنها مقياس أكثر أهمية لأن اللقاحات أكثر فعالية في الوقاية من الأمراض الخطيرة منها في الوقاية من العدوى – 666 حالة. وبلغ هذا العدد يوم الأحد 753 حالة.

بين الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما فما فوق، كان معدل الحالات الخطيرة للفرد الواحد أكثر من 15 مرة بالنسبة لغير الملقحين.

من بين الحالات الخطيرة، تم تعريف 208 حالة على أنها حرجة. وتم تسجيل أربع وفيات خلال الليل ليصل اجمالي وفيات كورونا إلى 7090.

كما بلغ عدد الحالات النشطة مستويات قياسية ووصل إلى 90,058 حالة.

أظهرت البيانات أن ما يقارب من 6 ملايين شخص من إجمالي عدد سكان إسرائيل البالغ 9.3 مليون قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، مع ما يقارب من 5.5 مليون حصلوا على جرعتين، و2.35 مليون حصلوا أيضا على جرعة معززة في الأسابيع الأخيرة.

إسرائيل لديها أعلى معدل متداول لسبعة أيام متتالية في العالم من حيث حالات الإصابة اليومية الجديدة بالفيروس لكل مليون شخص، وفقا للأرقام التي نشرتها منظمة “العالم بأرقام” التي تتخذ من جامعة أكسفورد مقرا لها.

مفوض كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمرا صحفيا حول فيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

أعرب مفوض فيروس كورونا سلمان زرقا عن تفاؤله بشأن انخفاض الحالات الخطيرة، لكنه حذر من أن إسرائيل تواجه “شهرا مليئا بالتحديات” مع بداية العام الدراسي والأعياد اليهودية المقبلة.

“هناك بعض التفاؤل لكن أي تجمع فيه احتمال لمزيد من الإصابات، لذا فإن التفاؤل الحذر هو وصف أفضل”، قال زرقا لموقع “واينت” الإخباري.

وأضاف أنه يرغب في فرض مزيد من القيود على الأحداث الجماهيرية، لكنه دافع عن سياسة الحكومة لتجنب الإغلاق ومحاولة إبقاء الاقتصاد مفتوحا قدر الإمكان أثناء محاولة كبح الحالات الخطيرة.

وقال زرقا أنه من المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة قفزة في معدل نتائج الفحوصات الإيجابية، حيث يتم إجراء نسبة عالية منها بين الأطفال دون سن 12 عاما، الذين لا يمكن تطعيمهم حاليا.

يصل الطلاب إلى المدرسة في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، في مدرسة أوروت عتسيون في مستوطنة إفرات بالضفة الغربية، 1 سبتمبر، 2021 (Gershon Elinson / Flash90)

أعرب الخبراء عن مخاوفهم من أن عودة العام الدراسي يوم الأربعاء قد يؤدي إلى ارتفاع أعداد المصابين.

عاد ما يقارب من 2.5 مليون طالب إسرائيلي من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر إلى المدارس يوم الأربعاء. اضطر حوالي 250 ألف طالب للحضور عبر تطبيق “زوم” بسبب قيود الفيروس، لكن وزارة التعليم قالت إن أكثر من 90% من الطلاب حضروا إلى المدارس في اليوم الأول، وهو ما يتجاوز التوقعات بكثير.

وفقا لأخبار القناة 13، لم يتم تطعيم غالبية المعلمين في جميع أنحاء البلاد بالجرعة المعززة لفيروس كورونا.

في غضون ذلك، وافقت لجنة العمل والرفاهية في الكنيست يوم الخميس على تخفيف القيود على المسافرين الذين تم تطعيمهم أو تم شفاؤهم.

وفقا للقرار، الذي يسري مفعوله يوم الجمعة، عند العودة من دولة ليست مدرجة في قائمة الوجهات عالية الخطورة، سيتم السماح للمجموعات التالية بالحجر الصحي لمدة 24 ساعة فقط أو حتى الحصول على نتيجة اختبار سلبية فورية في المطار: الذين تم تطعيمهم بثلاث جرعات، أو بجرعتين إذا لم يمر أكثر من ستة أشهر على الجرعة الثانية؛ المرضى الذين تعافوا ومرت ستة أشهر منذ الحصول على شهادة الشفاء؛ والمرضى الذين تعافوا وتلقوا بعد ذلك جرعة لقاح.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال