حصول ‘روبوت أنثى‘ على الجنسية السعودية في إطار مؤتمر يثير غضب الناشطات السعوديات
بحث

حصول ‘روبوت أنثى‘ على الجنسية السعودية في إطار مؤتمر يثير غضب الناشطات السعوديات

"صوفيا" تصبح أول روبوت يمنح الجنسية، ولكن النقاد يشيرون إلى أن المملكة تسمح لها أن تفعل ما لا تسمح به للنساء الفعلية وغير المسلمين

روبوت صوفيا في مؤتمر في الرياض في 25 أكتوبر 2017. (screen capture: YouTube/Arab News)
روبوت صوفيا في مؤتمر في الرياض في 25 أكتوبر 2017. (screen capture: YouTube/Arab News)

أصبحت المملكة العربية السعودية أول دولة تمنح الجنسية لـ”روبوت آلي” هذا الأسبوع، على الرغم من أن النقاد انتفضوا على الفور على الرياض لمنحها حقوق للروبوت “صوفيا”، في حين أن النساء في  المملكة لا تزال مقيدة للغاية في حريتهن.

تم الكشف عن صوفيا التي صممتها شركة “هانسون روبوتيكس” في هونغ كونغ، في مؤتمر مبادرات الإستثمار المستقبلية في الرياض يوم الأربعاء، وأخبرها مديرها أندرو روس سوركين بأنها منحت الجنسية، خلال عرض تقديمي لإظهار قدرتها على محاكاة التعبير البشري.

“أنا أتشرف وفخورة جدا لهذا التمييز الفريد”، قالت صوفيا روبوتيا. “إنه أمر تاريخي أن أكون أول روبوت في العالم مع جنسية”.

وبينما هتف الجمهور عند سماع الإعلان، استقبل النشطاء هذا التحرك بغضب، وأشاروا إلى أن صوفيا على الأغلب ستتمتع بالحرية التي لا تزال المرأة السعودية في المملكة لا تتمتع بها.

يحكم المملكة العربية السعودية الإسلام المحافظ، حيث منعت الدولة النساء من القيادة الى أن تغيّر ذلك مؤخرا، أو التواجد في الأماكن العامة دون مرافقة الذكور أو إذن من الزوج أو الأب. ويتعرض النظام السعودي لإنتقادات مستمرة لإنتهاكاته حقوق الإنسان.

وقال مدير معهد شؤون الخليج علي الأحمد لنيوزويك أن “النساء (في السعودية) انتحرن لأنهن لم يتمكنن من مغادرة المنزل، وصوفيا تتجول في كل مكان”.

مضيفا: “لا يسمح القانون السعودي لغير المسلمين بالحصول على الجنسية. هل أسلمت صوفيا؟ ما هو دين صوفيا ولماذا لا ترتدي الحجاب؟ وإذا قدمت طلبا للحصول على الجنسية كإنسانة فإنها لن تحصل عليها”.

على تويتر، نشر المستخدمون صورا لما قد تبدو صوفيا لو أجبرت على ارتداء ملابس مثل النساء الأخريات في البلاد، وأبدوا أسفهم عن حرياتها الأكبر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال