إسرائيل في حالة حرب - اليوم 194

بحث

حشود تندفع إلى شاطئ أشكلون بعد انجراف حاويات شحن سقطت في البحر

قال أحد حراس الأمن لقناة "كان" العامة إن الحادث "يمكن أن ينتهي بكارثة" حيث يخاطر الناس بالمياه الهائجة للتشبث بالأغراض

توضيحية: اشخاص ينظرون الى سفينة شحن وصلت الى ميناء اشدود وتم جرفها الى الشاطئ نتيجة الطقس العاصف في أشدود، 26 ديسمبر 2019 (Flash90)
توضيحية: اشخاص ينظرون الى سفينة شحن وصلت الى ميناء اشدود وتم جرفها الى الشاطئ نتيجة الطقس العاصف في أشدود، 26 ديسمبر 2019 (Flash90)

اندفعت الحشود إلى شاطئ عسقلان يوم الثلاثاء لانتزاع آلاف القطع بعد أن جرفت المياه ست حاويات على الساحل، كانت مليئة بآلاف المنتجات.

إجمالا، سقطت تسع حاويات شحن في البحر، ولا يزال موقع ثلاث منها مجهولا.

في مقطع فيديو نشرته القناة 12، يمكن رؤية حاويات الشحن الحمراء التي تحمل شعار شركة الشحن الإسرائيلية Zim وهي تتأرجح بسبب الأمواج قبالة ساحل أشكلون، قبل أن تسقط في البحر.

وبحسب ما ورد، لجأت سفينة الشحن من الأكواج الهائجة إلى ميناء أشدود القريب، ولكن بسبب الظروف الخطرة اختار الطاقم في النهاية العودة إلى البحر، حيث سقطت الحاويات لأسباب غير معروفة.

بعد وصول الحاويات إلى اليابسة، وصلت الحشود الانتهازية إلى مكان الحادث مع العتلات لفتح حاويات الشحن المعدنية. في الداخل، وجدوا ألعابا للأطفال، وأدوات للأطفال مثل الزجاجات والمصاصات، والملابس، ومنتجات التنظيف والأواني البلاستيكية أحادية الاستخدام، من بين أشياء أخرى.

في أحد مقاطع الفيديو، شوهد ثلاثة رجال يقفون في مياه عميقة وهم يكافحون من أجل الحفاظ على السيطرة على ثلاجة بينما ضربت الأمواج المجموعة.

ولم يتمكن حراس الأمن من صد اللصوص، وفرضت الشرطة غرامات على الأشخاص الذين قادوا سياراتهم على الشاطئ في محاولة لجمع آلاف المنتجات المتناثرة على طول الرمال.

وقال أحد حراس الأمن لقناة “كان” العامة إن الحادث “يمكن أن ينتهي بكارثة” حيث يخاطر الناس بالمياه الهائجة للتشبث بالأغراض.

ومن بين عشرات الأشخاص على الشاطئ، كان هناك شاهد قال لقناة “كان” إن “رجلا أخبرنا أنه جاء ليأخذ ثلاجة. جاءت عائلة أخرى مع ثمانية أشخاص وكسرت الحاوية. إنه حدث يحدث مرة واحدة في العمر”.

وفي حادث منفصل تسببت فيه العاصفة نفسها، أصيب زورقان تابعان لوزارة حماية البيئة في ميناء في عسقلان بأضرار بعد أن انفصلا عن الرصيف واصطدما بصخور قريبة، وفقا للقناة 12.

ونتيجة للضررـ غرقت الزوارق مترين ونصف، مما اضطر طاقمها إلى إخراج إحداها من المياه كليا. ولم يتسبب الحادث بانسكابات نفطية أو أضرار بيئية.

اقرأ المزيد عن