حشد حريدي يحبس عناصر شرطة داخل مبنى، وأحد المشتبهين يفر متنكرا بزي امرأة
بحث

حشد حريدي يحبس عناصر شرطة داخل مبنى، وأحد المشتبهين يفر متنكرا بزي امرأة

إصابة ثلاثة شرطيين خلال مداهمة في حي مئة شعاريم - استهدفت ثلاثة مشتبهين في سلسلة من التظاهرات في القدس - تدهورت إلى أحداث عنف

عناصر شرطة خلال مداهمة في حي مئه شعاريم الحريدي، القدس، 20 أبريل، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
عناصر شرطة خلال مداهمة في حي مئه شعاريم الحريدي، القدس، 20 أبريل، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

واجه عناصر شرطة مواجهات عنيفة ليلة الإثنين في حي مئة شعاريم الحريدي بالقدس، مما أسفر عن إصابة ثلاثة شرطيين بجراح طفيفة.

خلال مداهمة لاعتقال مشتبهين، حوصرت مجموعة من الشرطة في مبنى بعد أن قام سكان محليون بحجزهم داخل المبنى بواسطة سلاسل. وحاول مشتبه به مطلوب للشرطة التهرب من الاعتقال في اليوم التالي بالتنكر بزي امرأة.

وصرحت الشرطة في بيان يوم الثلاثاء إن قواتها وصلت إلى المكان ومعها مذكرات توقيف بحق عدد من المشتبه بهم في إطار تحقيق جار. وذكرت وسائل إعلام عبرية أن المشتبه بهم مطلوبون بسبب سلسلة من الاحتجاجات العنيفة الأخيرة ضد خط جديد للقطار الخفيف في القدس يمر عبر حي يهودي حريدي.

وذكر البيان أنه مع تحرك القوات لإجراء الاعتقالات، قوبلت بمعارضة عنيفة من قبل السكان المحليين الذين رشقوهم بأجسام مختلفة وهاجموهم.

عناصر شرطة خلال مداهمة في حي مئه شعاريم الحريدي، القدس، 20 أبريل، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

كما تعرضت قوات إضافية للشرطة تم نشرها لتقديم الدعم للهجوم وتم إلحاق أضرار بمركبات الشرطة. واستخدمت الشرطة وسائل مكافحة الشغب لتفريق المحتجين.

في أحد المواقع، قام السكان بإغلاق المداخل بإستخدام سلاسل، ومنعوا الدخول إلى المبنى أو الخروج منه. واحتاج الشرطيون مساعدة وحدات شرطة أخرى لاخراجهم من المكان.

بعد العودة إلى المكان في اليوم التالي لاكمال الاعتقالات، قامت الشرطة باعتقال أحد المشتبهين المطلوبين الذي حاول تجنب القبض عليه بارتداء زي امراة وقناع، وفقا للبيان.

ويبدو أنه لم يتم تنفيذ اعتقالات أخرى، لكن الشرطة صرحت أنها تعمل على تعقب مشتبه بهم آخرين.

وبحسب الشرطة، احتاج عناصر الشرطة المصابون إلى علاج طبي.

اشتباكات بين متظاهرين حريديم والشرطة الإسرائيلية خلال احتجاجات على أعمال على سكة القطار الخفيف في القدس، في بار إيلان، القدس، 25 يناير، 2021. (Olivier Fitoussi/Flash90)

في شهر يناير، قام متظاهرون حريديم بسكب أسمنت على سكة القطار الخفيف. وقالت شركة CityPass المسؤولة عن تشغيل القطار الخفيف إن عملية التخريب كانت من الممكن أن تؤدي إلى انقلاب القطار.

وقد شهدت الاحتجاجات ضد الخط الجديد تخريب عربات ومحطات قطار، واعتقال عشرات الأشخاص.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال