إسرائيل في حالة حرب - اليوم 292

بحث

حزب الله يطلق 30 قذيفة هاون، والجيش الإسرائيلي يضرب خلية صواريخ في أحدث اشتباكات على الحدود اللبنانية

المنظمة اللبنانية تعلن مسؤوليتها على مواقع عسكرية في جبل دوف مع تصاعد التوتر على حدود الشمالية في خضم النزاع

صورة مأخوذة من بلدة مرجعيون اللبنانية تظهر الدخان يتصاعد في منطقة جبل دوف الحدودية المتنازع عليها، 14 أكتوبر، 2023. (Joseph EID / AFP)
صورة مأخوذة من بلدة مرجعيون اللبنانية تظهر الدخان يتصاعد في منطقة جبل دوف الحدودية المتنازع عليها، 14 أكتوبر، 2023. (Joseph EID / AFP)

اشتبك الجيش الإسرائيلي مع منظمة “حزب الله” اللبنانية يوم السبت في أحدث المناوشات على الحدود الشمالية، والتي جاءت وسط مخاوف من إمكانية فتح جبهة ثانية في الوقت الذي تشن فيه إسرائيل حربا على المسلحين في قطاع غزة.

بحسب الجيش الإسرائيلي، بدأت الاشتباكات بعد ظهر السبت بعد إطلاق حوالي 30 قذيفة هاون على مواقع عسكرية في منطقة جبل دوف المتنازع عليها على الحدود اللبنانية.

وأعلن حزب الله مسؤوليته عن الهجوم قائلا إنه أطلق قذائف هاون وصواريخ موجهة مضادة للدبابات على المواقع.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قصف مصدر النيران بالمدفعية، ونفذ غارة بطائرة مسيرة على خلية كانت تخطط لتنفيذ هجوم بصواريخ موجهة مضادة للدبابات ضد القوات في المنطقة.

وقُتل زوجان لبنانيان من المدنيين في القصف على قرية شبعا الجنوبية، حسبما قال رئيس مجلس القرية لوكالة “فرانس برس”.

ولم يقدم الجيش على الفور معلومات عن الخسائر المحتملة في صفوف قوات الجيش الإسرائيلي.

وجاءت الاشتباكات بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي أنه قتل ثلاثة مسلحين حاولوا التسلل إلى إسرائيل من لبنان صباح السبت.

ناقلة جند مدرعة تابعة للجيش الإسرائيلي في الجليل الأعلى، شمال إسرائيل. 13 أكتوبر 2023. (Ayal Margolini/Flash90)

كما تم إسقاط ثلاث طائرات مسيرة مشتبه بها فوق شمال إسرائيل خلال الليل، وكذلك صاروخ تم إطلاقه باتجاه طائرة عسكرية بدون طيار. وقال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ غارة بطائرة مسيرة ضد موقع لحزب الله في لبنان ردا على ذلك.

وتبادلت إسرائيل إطلاق النار مع حزب الله والفصائل الفلسطينية المتحالفة معه في لبنان عدة مرات في الأيام الأخيرة، على الرغم من أن الهجمات المتبادلة ظلت محدودة النطاق. وقد قُتل ما لا يقل عن أربعة جنود إسرائيليين، وثلاثة من مسلحي حزب الله، وخمسة مسلحين فلسطينيين في الاشتباكات.

وعزز الجيش الإسرائيلي قواته في شمال إسرائيل وسط مخاوف من أن تقوم منظمة حزب الله المتمركزة في لبنان بفتح جبهة ثانية في الحرب التي أثارها هجوم حماس غير المسبوق في نهاية الأسبوع الماضي من قطاع غزة والذي أسفر عن مقتل أكثر من 1300 إسرائيلي، معظمهم من المدنيين.

يوم الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي عن بعض المناطق في بلدة المطلة الشمالية منطقة عسكرية مغلقة. ولقد أوصت المطلة سكانها في الأيام الأخيرة بمغادرة البلدة في خضم التوترات.

صورة ملتقطة من جنوب لبنان في 9 أكتوبر 2023 تظهر دبابة ميركافا إسرائيلية تسير في بلدة المطلة الحدودية بإسرائيل. (Mahmoud Zayyat/AFP)

ومع ارتفاع مستويات التأهب، قال حزب الله يوم الجمعة إنه سيكون “مستعدا تماما” للانضمام إلى حليفته الفلسطينية حماس في الحرب ضد إسرائيل عندما يحين الوقت المناسب.

كما وجهت إيران تهديدات بمواجهة أوسع.

وردت إسرائيل على هجوم حماس غير المسبوق من خلال ضرب أهداف للحركة في قطاع غزة، مما أسفر عن مقتل حوالي 2200 شخص، وفقا لوزارة الصحة التي تديرها حماس. وقال الجيش الإسرائيلي أيضا إنه قتل حوالي 1500 مسلحا داخل إسرائيل.

اقرأ المزيد عن