حزب الله يبث مقاطع جديدة للهجوم الذي أشعل فتيل حرب لبنان الثانية في عام 2006
بحث

حزب الله يبث مقاطع جديدة للهجوم الذي أشعل فتيل حرب لبنان الثانية في عام 2006

المنظمة اللبنانية تنشر مقطع فيديو لم يُشاهد من قبل لعناصره وهم يتحركون عبر منطقة حدودية مشجرة ويقومون بتنفيذ التفجير الدامي ضد مركبة عسكرية إسرائيلية، قبل أن يقوموا بأخذ رهينتين

لقطات بثتها قناة المنار التابعة لحزب الله في 12 يوليو 2021 تظهر الهجوم على مركبة عسكرية إسرائيلي في 12 يوليو 2006، والذي أشعل فتيل حرب لبنان الثانية. (Screen grab)
لقطات بثتها قناة المنار التابعة لحزب الله في 12 يوليو 2021 تظهر الهجوم على مركبة عسكرية إسرائيلي في 12 يوليو 2006، والذي أشعل فتيل حرب لبنان الثانية. (Screen grab)

في الذكرى الخامسة عشرة لاندلاع حرب لبنان الثانية، نشر “حزب الله” يوم الإثنين لقطات لم تُشاهد من قبل للهجوم الحدودي الذي وقع في عام 2006 على جنود إسرائيليين والذي أشعل فتيل النزاع المسلح.

تُظهر اللقطات التي بثتها قناة “المنار” التابعة لحزب الله عناصر المنظمة وهم يتحركون عبر منطقة مشجرة بالقرب من الحدود قبل الهجوم على سيارة عسكرية تستخدمها دوريات القوات الإسرائيلية.

ثم توجه عناصر حزب الله إلى السيارة وحاصروها وقاموا بسحب إيهود غولدفاسر وإلداد ريغيف، وفروا ومعهم الرهينتين عبر الحدود وقاموا بتحميل جثتي الجنديين في سيارة.

قُتل ثلاثة جنود آخرين في الهجوم وقُتل خمسة جنود إسرائيليين آخرين بعد ذلك بوقت قصير في محاولة إنقاذ إسرائيلية فاشلة.

افترضت السلطات الإسرائيلية أن غولدفاسر وريغيف قُتلا في الهجوم الأولي، لكن لم تتم إعادة رفاتهما حتى عام 2008. وكانت اللقطات التي تم نشرها يوم الاثنين هي المرة الأولى التي يتم فيها عرض العملية التي أُسر فيها الإسرائيليين.

تم نشر المقطع يوم الإثنين في الوقت الذي يحاول فيه حزب الله المدعوم من إيران تأكيد نفسه وسط الأزمة الاقتصادية المتصاعدة في لبنان.

بث حزب الله لقطات من الهجوم في الماضي، بما في ذلك في عام 2018 عندما نشر التنظيم لقطات تظهر اللحظات التي أعقبت الهجوم.

في عام 2016، بثت قناة “الميادين”، المقربة من المنظمة الشيعية، سلسلة وثائقية من ثلاث حلقات بمناسبة الذكرى العاشرة للحرب. وتضمنت لقطات لمقاتلي حزب الله وهم يتدربون على الهجوم.

عشرات الآلاف من الإسرائيليين يشاركون في مسيرة عام 2006 في تل أبيب تضامنا مع الجنديين الإسرائيليين إيهود غولدفاسر وإلداد ريغيف. (Flash90)

ونشر حزب الله أيضا مقاطع فيديو في عامي 2007 و 2012، بما في ذلك لقطات من الهجوم وتسجيلات من اتصالات الجيش الإسرائيلي في ذلك اليوم.

تضمن الفيديو الذي تم نشره في عام 2012 جزءا من الغارة التي أطلق فيها مقاتلو حزب الله النار على مركبة عسكرية إسرائيلية وعبروا الحدود إلى الأراضي الإسرائيلية. انتهى المقطع بمجرد وصول قوات الكوماندوز التابعة لحزب الله إلى السيارة المدمرة.

أسفرت الحرب التي استمرت 34 يوما، والتي شهدت سقوط آلاف صواريخ حزب الله على البلدات الشمالية، عن مقتل 165 إسرائيليا، من بينهم 44 مدنيا. وقُتل أكثر من 1100 لبناني، بمن فيهم مقاتلو من حزب الله ومدنيون.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال