حزب الله: طائرة مسيرة توغلت داخل إسرائيل لمسافة 30 كيلومتر قبل أن يكتشفها الجيش الإسرائيلي
بحث

حزب الله: طائرة مسيرة توغلت داخل إسرائيل لمسافة 30 كيلومتر قبل أن يكتشفها الجيش الإسرائيلي

صحيفة لبنانية نشرت خريطة ظاهرية لمسار الطائرة المسيرة في الأجواء الإسرائيلية، ومسؤولو الحزب يقولون أن الطائرة المسيرة "حسان" تجحت في اختراق أنظمة المراقبة على الحدود

أشخاص يمشون بجانب نسخة من طائرة بدون طيار في متحف حرب يديره حزب الله في قرية مليتا، جنوب لبنان، 19 فبراير 2022 (AP Photo / Mohammed Zaatari)
أشخاص يمشون بجانب نسخة من طائرة بدون طيار في متحف حرب يديره حزب الله في قرية مليتا، جنوب لبنان، 19 فبراير 2022 (AP Photo / Mohammed Zaatari)

زعمت مصادر حزب الله يوم الثلاثاء أن الجيش الإسرائيلي أدرك بعد نصف ساعة فقط أن طائرة مسيرة أطلقتها الحركة اللبنانية الأسبوع الماضي اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي لمسافة 30 كيلومترا.

في حديثها إلى صحيفة “الأخبار” اللبنانية، قالت مصادر حزب الله “المطلعة جيدا” إن الطائرة بدون طيار من طراز “حسان” – التي سميت على ما يبدو على اسم حسان اللقيس، قائد في حزب الله يُزعم أن مسلحين إسرائيليين قتلوه في عام 2013 – انطلقت يوم الجمعة الساعة 11:40 صباحا.

زعم المصدر أن الطائرة بدون طيار تمكنت من تجاوز أنظمة المراقبة والإنذار المبكر على الحدود، وكذلك نظام الدفاع الجوي القبة الحديدية بعد ذلك بوقت قصير.

“العدو لم يتمكن من رصد الطائرة حتى الساعة 12:10 ظهرا، بعد أن اجتازت نحو 30 كيلومترا … ووصلت إلى منطقة روش بينا قرب مدينة صفد”، نقل عن المصدر قوله.

الادعاء لا يبدو صحيحا. قام الجيش بتفعيل أجهزة الإنذار في عدة تجمعات في الجليل الأعلى وجنوب مرتفعات الجولان الساعة 11:52 صباحا، وفي منطقة أخرى من الجليل الساعة 11:58 صباحا، بعد إطلاق صاروخ اعتراضي من القبة الحديدية على الطائرة.

ولم يذكر الجيش الإسرائيلي بالضبط متى أو أين حددت القوات الجوية الطائرة المسيرة لأول مرة.

حسب الجيش، لقد سارعت المروحيات والمقاتلات لإسقاط الطائرة المسيرة، بعد فشل الصاروخ الاعتراضي في إصابة هدفه.

زعم مصدر حزب الله أن الطائرات الإسرائيلية المقاتلة من طراز F-16 كانت تسير بسرعة كبيرة بحيث لم تتمكن من كشف الطائرة الصغيرة البطيئة.

بينما أثبتت القبة الحديدية فعاليتها ضد الطائرات المسيرة في الماضي، يُعتقد أن نموذج “حسان” كان صغيرا جدا بحيث لا يمكن التعرف عليه بشكل دقيق بواسطة رادار النظام.

استغرق الأمر حتى الساعة 12:47 ظهرا للإعلان عن فقد الجيش الاتصال بالطائرة المسيرة بعد وقت قصير من إطلاق صاروخ عليها، وساعة ونصف أخرى بعد ذلك لتأكيد أن الطائرة عادت إلى الأجواء اللبنانية “بضع دقائق” بعد تحديدها لأول مرة.

نشرت الصحيفة خريطة (أعلاه) يُزعم أنها تُظهر مسار الطائرة المسيرة عبر المجال الجوي الإسرائيلي. وزعم حزب الله يوم الجمعة أن الطائرة حلقت فوق إسرائيل لمدة 40 دقيقة.

وقالت الحركة إن الطائرة كانت في مهمة استطلاع، لكن لم يتضح ما إذا كانت قد سجلت أي صور أثناء وجودها في الأجواء الإسرائيلية. ولا تزال المواصفات الدقيقة لنموذج “حسان” غير واضحة.

زعيم حزب الله حسن نصر الله يتحدث عبر الفيديو خلال حفل لإحياء الذكرى الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، في الضاحية بجنوب بيروت، لبنان، 3 يناير، 2022 (AP Photo / بلال حسين)

يوم الأربعاء، زعم حسن نصر الله أن منظمته المدعومة من إيران بدأت في تصنيع طائراتها بدون طيار. “نحن ننتج طائرات بدون طيار في لبنان منذ فترة طويلة، ومن يريد شرائها – ليقدم طلبا”، قال.

لبنان وإسرائيل في حالة حرب من الناحية العملية، وعادة ما تخترق الطائرات المسيرة من كلا الجانبين الحدود الخاضعة لحراسة مشددة. في الشهر الماضي، ادعى نصر الله أن قدرة لبنان على إسقاط الطائرات المسيرة الإسرائيلية أوقفت الاخترافات المنتظمة عبر الحدود. لم يعلق المسؤولون الإسرائيليون بشكل مباشر على مزاعم نصر الله، لكنهم أعربوا عن مخاوفهم بشأن القدرات المضادة للطائرات للحزب في الماضي.

حذر مسؤول إسرائيلي كبير في وقت سابق من هذا الأسبوع من أن هجمات الطائرات المسيرة من المرجح أن تزداد، قائلا إنها مشكلة متنامية في جميع أنحاء العالم. “إنها رخيصة ويسهل تنفيذ هجمات بها”، قال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، خلال زيارة رسمية إلى البحرين قام بها رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

وحذر المسؤولون العسكريون الإسرائيليون مرارا من التهديد الذي تشكله الطائرات المسيرة، سواء كانت من الأنواع البسيطة الجاهزة التي يمكن استخدامها للمراقبة أو النماذج الأكثر القوة، وبعضها يعتمد على تصميمات إيرانية، يمكن استخدامها لتنفيذ هجمات معقدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال