حالات كورونا الخطيرة في إسرائيل تجاوزت 500 حالة، وإجمالي الإصابات منذ بداية الوباء بلغ أكثر من 2 مليون
بحث

حالات كورونا الخطيرة في إسرائيل تجاوزت 500 حالة، وإجمالي الإصابات منذ بداية الوباء بلغ أكثر من 2 مليون

ما يقارب من 150 ألف طفل خارج المدرسة بسبب عدوى فيروس كورونا، في حين أن أكثر من 1200 طبيب و2540 ممرض متغيبون عن العمل بعد أن ثبتت إصابتهم

يرتدي موظفو المستشفى معدات السلامة أثناء عملهم في جناح فيروس كورونا في مركز كابلان الطبي في رحوفوت، 18 يناير، 2022 (Yossi Aloni / Flash90)
يرتدي موظفو المستشفى معدات السلامة أثناء عملهم في جناح فيروس كورونا في مركز كابلان الطبي في رحوفوت، 18 يناير، 2022 (Yossi Aloni / Flash90)

ارتفع عدد المرضى الإسرائيليين المصابين بأمراض خطيرة بسبب فيروس كورونا إلى 533، وفقا للأرقام اليومية لوزارة الصحة المنشورة يوم الأربعاء.

من بين الحالات الخطيرة، 104 حالة يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي. وبشكل عام، تم نقل 1608 مريض مصاب بكورونا إلى المستشفى يوم الأربعاء، معظمهم في ظروف خفيفة أو معتدلة.

أظهرت بيانات الوزارة أن أكثر من 72,000 شخص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا يوم الثلاثاء، وهو عدد قياسي يومي جديد، في حين ارتفعت الإصابات النشطة الحالية إلى 393,000.

أصيب أكثر من مليوني شخص منذ ظهور الوباء في عام 2020.

وفقا لبيانات الوزارة، يوجد حاليا حوالي 146,000 طفل في سن المدرسة في الحجر الصحي بسبب الإصابة، و142,000 آخرين بسبب التعرض للمصابين.

في غضون ذلك، ذكرت تقارير يوم الأربعاء أن مسؤولي الصحة يفكرون في إلغاء متطلبات العزل للأطفال الذين تعرضوا لحاملي الفيروس وظلوا بدون أعراض.

كتبت وزيرة التعليم يفعات شاشا بيتون في مقال رأي نشره موقع “والا” الإخباري يوم الأربعاء أنها “تحارب” سياسات الحكومة بشأن لوائح عزل الأطفال.

وتلقى ما يقارب من 24% فقط من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 سنوات جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، وتلقى 12% فقط جرعتين.

وفي الوقت نفسه، يتغيب ما يقارب من 8900 من الطاقم الطبي عن العمل بسبب العدوى أو التعرض للفيروس، بما في ذلك 1209 طبيب و2540 ممرض.

في مستشفى هداسا بالقدس، يعاني واحد من كل عشرة موظفين تقريبا من فيروس كورونا.

أعضاء فريق مستشفى شعاري تسيديك يرتدون معدات السلامة أثناء عملهم في جناح فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 11 يناير، 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

بموجب قواعد العزل الجديدة التي بدأت يوم الأربعاء، سيحتاج الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين لم تظهر عليهم أعراض، إلى اختبارين سلبيين للمستضدات، في اليوم الرابع والخامس، للخروج من الحجر الصحي. سيحتاج الأشخاص غير الملقحين بدون أعراض إلى الاختبار في اليوم الخامس الذي يتم إجراؤه في منشأة اختبار معترف بها، ولا يمكنهم الاعتماد على اختبار منزلي.

الذين ثبتت إصابتهم في اليوم الرابع أو الخامس، يتعين عليهم الاستمرار في العزل لمدة سبعة أيام، دون الحاجة إلى إجراء اختبار إضافي.

ويطلب من الذين ما زالوا يعانون من الأعراض الاستمرار في العزل لمدة 10 أيام.

وأيضا يطلب عزل الأشخاص غير الملقحين المعرضين لحاملي فيروس كورونا المؤكدين لمدة خمسة أيام وإجراء اختبار في اليوم الخامس في منشأة اختبار معترف بها. ويُعفى الذين يتمتعون بالحصانة من الحجر الصحي إذا كانت نتيجة فحصهم سلبية بعد الاتصال الوثيق بشخص مصاب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال