انخفاض حالات كورونا الخطيرة إلى أقل من 300 حالة لأول مرة منذ شهر يوليو
بحث

انخفاض حالات كورونا الخطيرة إلى أقل من 300 حالة لأول مرة منذ شهر يوليو

قالت وزارة الصحة إن 298 شخصا في حالة خطيرة، انخفاضا من أعلى مستوياتها التي تجاوزت 820 في منتصف أكتوبر

عامل في نجمة داوود الحمراء ينقل مريضا إلى وحدة كورونا في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)
عامل في نجمة داوود الحمراء ينقل مريضا إلى وحدة كورونا في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

انخفض عدد مرضى فيروس كورونا في إسرائيل الذين في حالة خطيرة إلى أقل من 300 يوم الخميس للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وفقا للأرقام الصادرة عن وزارة الصحة.

وأظهر تحديث مسائي من الوزارة أن ما مجموعه 298 من الأشخاص المصابين بالفيروس في المستشفيات الإسرائيلية في حالة خطيرة، بانخفاض عن أعلى مستويات شهدتها البلاد، التي تجاوزت 820 في منتصف أكتوبر.

وذكرت الوزارة أن هناك 158 مريضا في حالة حرجة، منهم 137 على أجهزة التنفس الصناعي، من إجمالي 7922 حالة نشطة في البلاد.

وعلى الرغم من انخفاض معدل الحالات الخطيرة، استمر عدد التشخيصات اليومية في اتجاهه التصاعدي الطفيف، مع 522 حالة جديدة منذ منتصف الليل.

رجل مصاب بكوفيد-19 يشاهد ابنه يتزوج في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 18 أكتوبر 2020 (Hadassah Ein Kerem Hospital)

وكان 2% من بين أكثر من 26,000 نتيجة اختبار للفيروس تم تسجيلها يوم الخميس إيجابية، بزيادة طفيفة عن 1.9% من بين أكثر من 36,000 نتيجة اختبار يوم الأربعاء.

ومنذ بداية تفشي المرض في وقت سابق من هذا العام، ثبتت إصابة 322,068 شخصا في إسرائيل بفيروس كورونا، وتوفي 2706 شخصا.

ونجحت إسرائيل بخفض بشكل حاد أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا من حوالي 8000 في منتصف سبتمبر إلى عدة مئات بحلول أواخر أكتوبر بعد فرض إغلاق على مستوى البلاد، وهو ثاني إغلاق يفرض منذ بداية الوباء. لكن تبقى البلاد فوق 500 حالة يوميا، مع 30,000 اختبار أو أكثر في معظم الأيام.

وشل الإغلاق الكثير من جوانب الحياة العامة والاقتصاد، وأغلق نظام التعليم بأكمله. وبدأت الحكومة في إزالة بعض القيود قبل أسابيع قليلة، وفتحت الحضانات ورياض الأطفال، ثم الصفوف من 1 إلى 4، بالإضافة إلى السماح لبعض الأعمال التجارية في الشوارع بالعودة الى العمل. واستمر باقي نظام التعليم عن بعد.

أشخاص يقفون في طابور خارج المتاجر في القدس بعد أن سُمح لها بإعادة فتح أبوابها بعد إغلاق عام بسبب تفشي فيروس كورونا، 8 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

وأنهى الوزراء اجتماعا يوم الخميس دون اتخاذ قرارات بشأن تخفيف اضافي للإغلاق الوطني، بما في ذلك مقترحات لإعادة فتح المدارس للصفوف 5-6 وفرض حظر تجول ليلي لمنع التجمعات.

وقال نتنياهو، متحدثا في اجتماع للمجلس الوزاري المصغر لشؤون فيروس كورونا (كابينت الكورونا)، الذي يصيغ سياسة التعامل مع تفشي الفيروس، أنه لن يتم اتخاذ أي قرار بشأن رفع الإغلاق أو أي قضايا أخرى، وأن المجلس سيعقد اجتماعا آخرا يوم الأحد.

وبحسب ما ورد، قال نتنياهو للوزراء: “نريد أن نتحرك ببطء، فقد يكون هناك إغلاق ثالث، ولكن إذا كان علينا القيام بذلك، فعلينا أن نفعل كل شيء لتأخيره لأطول فترة ممكنة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال