حالات الإصابة النشطة بكوفيد-19 في إسرائيل تنخفض لأول مرة منذ مارس 2020 إلى أقل من 1000 حالة
بحث

حالات الإصابة النشطة بكوفيد-19 في إسرائيل تنخفض لأول مرة منذ مارس 2020 إلى أقل من 1000 حالة

حملة التطعيم مستمرة في تحقيق النتائج، والآن جميع السلطات المحلية مصنفة على أنها "خضراء" ذات معلات إصابة منخفضة؛ منسق كورونا الوطني يقول إنه سيتم إجراء محادثات لمناقشة ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة

إسرائيليون في شارع روتشيلد في تل أبيب، 5 مايو، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)
إسرائيليون في شارع روتشيلد في تل أبيب، 5 مايو، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)

مع استمرار حملة التطعيم في إسرائيل، التي تُعد الرائدة عالميا، في إظهار آثارها، انخفض عدد حالات الإصابة النشطة بكوفيد-19 في إسرائيل إلى أقل من 1000 حالة يوم الأحد، وهو الأقل منذ مارس الماضي، في حين تم اعتبار جميع المدن الإسرائيلية الآن “خضراء” بناء على انخفاض معدلات الإصابة.

بحسب معطيات وزارة الصحة، يوجد الآن في البلاد 985 حالة نشطة بكورونا، مع تشخيص 71 إصابة جديدة فقط في الساعات 24 السابقة، وتعافي 52 مريضا من المرض.

منذ بداية الوباء بلغ الآن عدد حالات الإصابة الإجمالي بالفيروس 838,887 شخصا. بحسب وزارة الصحة، تم إجراء 11,581 اختبار كورونا يوم السبت، أظهرت 0.2% نتائج إيجابية. وبلغت حصيلة الوفيات 6376 وفاة.

وانخفض عدد حالات الإصابة الخطيرة بكوفيد-19  إلى أقل من 100 حالة في الأسبوع الماضي، وهو الأدنى منذ يوليو الأخير. صباح الأحد بلغ العدد 84، تم وضع 50 منهم على أجهزة تنفس اصطناعي.

من خلال حملة التطعيم المكثفة، شهدت إسرائيل انخفاضا حادا في عدد الوفيات والإصابات اليومية منذ وصول الوباء إلى ذروته في شهر يناير.

عامل صحي يحضر لقاح فيروس كورونا في مركز تطعيم في القدس 11 مارس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

ونتج عن الانخفاض في عدد الحالات يوم الاحد تصنيف كل البلدات الإسرائيلية باعتبارها “خضراء” بموجب نظام “الإشارة الضوئية”، الذي يصنف السلطات المحلية وفقا لتغيرات معدلات الإصابة.

حتى الأسبوع الماضي، كانت هناك خمس بلدات صفراء وبرتقالية فقط وهي برديس حنا، وأريئل، وبيت جن، وكدوميم وبني عايش. الأخيرة منهم، أريئل، تحول من اللون الأصفر إلى الأخضر صباح الأحد، مع تسجيل 18 حالة إصابة نشطة في المدينة.

في أواخر الشهر الماضي، تجاوزت إسرائيل مرحلة هامة بعد تلقي 5 ملايين شخص كلا الجرعتين.

وفقا لوزارة الصحة، تلقى 5,074,522 شخصا كلا الجرعتين من اللقاح، وهو ما يمثل أكثر من 60% من إجمالي السكان وأكثر من 80% من السكان المؤهلين للحصول على اللقاح الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما. وحصل ما يصل عددهم إلى 5,419,308 أشخاص على جرعة واحدة على الأقل.

عمال في مجال الرعاية الصحية يجرون فحوصا لإسرائيليين للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا في موديعين، 7 يوليو، 2020.(Yossi Aloni/FLASH90)

وتستعد البلاد لبدء تطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاما بمجرد مصادقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام اللقاح للأطفال في هذه الفئة العمرية، وهي خطوة من المتوقع أن يحصل عليها لقاح شركة “فايزر” قريبا، بحسب مسؤول فدرالي أمريكي.

وقال منسق مكافحة كورونا الوطني في إحاطة للصحافيين يوم الاحد: “أعتقد أن اللقاحات آمنة وفعالة حتى بين الأطفال، لكن لدينا خبراء ممتازين يمكنهم مناقشة الأمر والتوصل إلى قرار بناء على البيانات”.

منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس، 22 نوفمبر 2020 (Yonatan Sindel/Flash90)

وسط انخفاض معدلات الإصابة، أعلنت وزارة الصحة الأسبوع الماضي عن نيتها تمديد صلاحية “الجواز الأخضر” لأولئك الذين تم تطعيمهم ضد كوفيد-19 أو الذين تعافوا منه، حتى عام 2021. تمنح البطاقة حامليها حق الدخول إلى بعض الأحداث والمواقع .

جاء هذا الإعلان بعد يوم من موافقة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا على خطة للسماح بإزالة شبه كاملة لجميع القيود المتبقية على الأحداث الرياضية والصالات الرياضية والمسابح العامة.

وقال آش يوم الأحد إن الحكومة تنتظر رؤية تأثير رفع القيود قبل أن تقرر ما إذا كانت ستلغي شرط ارتداء الأقنعة في الأماكن المغلقة. قبل أسبوعين ، وافقت الحكومة على رفع الحاجة إلى الكمامات في الهواء الطلق التي لا تكون فيها تجمعات كبيرة.

مضيفا: “نحتاج لرؤية أن الخطوات الأخيرة لن تؤدي إلى زيادة في عدد الإصابات… وبعد ذلك نعم، سوف نناقش هذه المسألة أيضا. أعتقد أننا سنتحدث عن ذلك في الأسابيع المقبلة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال