حاخام حائط المبكى: الحاخامية الكبرى تمنع تقديم قرابين الفصح في الحرم القدسي
بحث

حاخام حائط المبكى: الحاخامية الكبرى تمنع تقديم قرابين الفصح في الحرم القدسي

الحاخام شموئيل رابينوفيتش يكرر الحظر بعد اعتقال عدد من المتطرفين بتهمة التخطيط لتقديم القرابين في الحرم؛ كما حث القادة المسلمين على الدعوة إلى إنهاء الاشتباكات

حاخام حائط المبكى شموئيل رابينوفيتش. 21 مايو 2017 (Yonatan Sindel / Flash90)
حاخام حائط المبكى شموئيل رابينوفيتش. 21 مايو 2017 (Yonatan Sindel / Flash90)

كرر الحاخام الأكبر لحائط المبكى يوم الجمعة الحظر المفروض على قيام اليهود بتقديم قرابين في الحرم القدسي، بعد اعتقال عدد من المتطرفين لتخطيطهم تقديمها في البلدة القديمة في القدس.

“تقديم القرابين إلى الحرم القدسي يتعارض مع حكم الحاخامية الكبرى في إسرائيل”، قال الحاخام شموئيل رابينوفيتش في بيان.

وأشار رابينوفيتش إلى أنه كان ممنوعا إحضار الحيوانات – باستثناء كلاب الخدمة – إلى ساحة حائط المبكى. واستشهد بقواعد المؤسسة التي تدير حائط المبكى والأماكن المقدسة الأخرى التي يرأسها.

جاء البيان بعد يوم من اعتقال ستة من أعضاء مجموعة “العودة إلى الهيكل” بتهمة التخطيط لتقديم قرابين في الحرم القدسي قبل عيد الفصح الذي يبدأ مساء الجمعة.

كما في السنوات الماضية، تعهدت السلطات الإسرائيلية بوقف أي محاولات لجلب القرابين إلى ساحات الحرم.

وقد قوبلت الخطط الاستفزازية التي أعلنها نشطاء يهود بتهديدات من حماس، التي قالت انها لن تسمح لليهود بتقديم التضحيات في الموقع “بأي ثمن”، بينما اجتمعت الفصائل الفلسطينية في غزة لمناقشة رد موحد على “الاعتداءات” المزعومة.

شاة محمولة من أجل مراسم لذبيحة الفصح في بيت أوروت في القدس الشرقية، 18 ابريل 2016 (Hadas Parush / Flash90)

كما ناشد رابينوفيتش يوم الجمعة الزعماء الدينيين المسلمين أن يحثوا على وقف فوري للاشتباكات العنيفة في الحرم القدسي بين الفلسطينيين والشرطة.

“ان هذا يضر بجوهر الإيمان والصلاة ولا يجوز السماح به”، قال.

جاءت الاشتباكات وسط تصاعد التوترات المحيطة بشهر رمضان ووسط تصاعد الإضطرابات في الضفة الغربية حيث تشن القوات الإسرائيلية مداهمات في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

هذا العام، يتزامن شهر رمضان – الذي يُنظر إليه عادة على أنه فترة توترات متصاعدة – أيضا مع عيد الفصح اليهودي وعيد الفصح المسيحي، مما زاد من المخاوف بسبب تكاثف وجود جماهير من الديانات التوحيدية الثلاث في البلدة القديمة في القدس خلال الأعياد الدينية الخاصة بهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال