جون ستيوارت: شخصيات الغوبلين في أفلام “هاري بوتر” معادية للسامية بشكل واضح
بحث

جون ستيوارت: شخصيات الغوبلين في أفلام “هاري بوتر” معادية للسامية بشكل واضح

المذيع والفنان الكوميدي الشهير يقول إن "هذه صورة كاريكاتورية ليهودي من قطع أدبية معادية للسامية"، وهو متفاجئ من عدم وجود احتجاج أوسع على تصوير الشخصيات ذات الأنوف المعقوفة التي تدير البنوك

عفريت في بنك غرينغوت، جزء من The Making of Harry Potter Tour من إنتاج وارنر برذرز في لندن. (courtesy/ www.wbstudiotour.co.uk)
عفريت في بنك غرينغوت، جزء من The Making of Harry Potter Tour من إنتاج وارنر برذرز في لندن. (courtesy/ www.wbstudiotour.co.uk)

جي تي ايه – في السنوات الأخيرة، أعاد بعض محبي “هاري بوتر” النظر في حبهم لسلسة الأفلام في ضوء الجدل الدائر حول مؤلفته جي كي رولينغ التي تعرضت لانتقادات بسبب تعليقاتها حول مجتمع المتحولين جنسيا.

ولكن بعد الحلقة الخاصة التي بثتها شبكة HBO في الأسبوع الماضي للاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لأفلام “هاري بوتر”، ينتقد البعض سلسلة الأفلام لسبب مختلف: شخصيات العفاريت في الفيلم التي تدير بنك العالم السحري.

في عالم هاري بوتر، يدار بنك “غرينغوت”، الذي يخدم السحرة وحيث يتم تخزين الكنوز في شبكة غامضة من الأنفاق والغرف تحت الأرض، من قبل العفاريت، الذين تم تصويرهم على أنهم مخلوقات محبة للذهب، وسيئة المزاج، وقصيرة القامة، وذات أنوف وأذون طويلة.

وصف جون ستيوارت، الفنان الكوميدي والمقدم السابق لبرنامج “The Daily Show”، الشخصيات بأنها معادية للسامية في حلقة أخيرة من برنامجه الجديد، “المشكلة مع جون ستيوارت”.

وقال ستيوارت باستخفاف: “لقد كانت واحدة من تلك الأمور التي رأيتها على الشاشة وكنت أتوقع أن يقول الجمهور ’سحقا، هي لم تقم في العالم السحري بإلقاء اليهود هناك لإدارة البنك اللعين تحت الأرض’. والجميع كان يقول ’سحرة’”.

ومضى في مقارنة العفاريت بتصوير اليهود في وثيقة “بروتوكولات حكماء صهيون” المعادية للسامية.

المشكة مع جون ستيوارت (Courtesy)

وقال ستيوارت: “يعتقد الناس ’أوه هذه شخصية من هاري بوتر’، وأنت تقول، ’لا، هذا رسم كاريكاتوري ليهودي من قطعة أدبية معادية للسامية’. وجي كي رولينغ تقول ’هل بإمكاننا وضع هؤلاء الرجال لإدارة البنك؟’”.

هذه المقارنة ليست بالجديدة. أشار رافائيل شيمعونوف، ناشط تقدمي، في سلسلة من التغريدات على تويتر إلى أمثلة لآخرين لاحظوا أوجه التشابه بين العفاريت والقوالب النمطية المعادية للسامية.

وشارك مقطعا من برنامج “Saturday Night Live” في عام 2020 انتقد فيه بيت ديفيدسون جي كي رولينغ لإدراجها الصور النمطية المعادية للسامية في قصصها.

وقال ديفيدسون في مقطع الفيديو “الغابة يسيطر عليها القنطور، والمدارس تدار من قبل السحرة والأشباح. لكن من الذي يسيطر على البنوك؟ اليهود، بالطبع. العفاريت اليهودية الصغيرة ذات الأنوف العملاقة”.

المؤلف جي كي رولينغ تقف لالتقاط صور عند وصولها إلى العرض الأول لفيلم “Fantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald” ، في سينما بوسط لندن، 13 نوفمبر، 2018. ( Joel C Ryan/Invision/AP)

اتخذت رولينغ مواقف علنية ضد معاداة السامية، بما في ذلك سلسلة من التغريدات في 2018 للتعبير عن تضامنها مع اليهود البريطانيين وإعلان أن الوقت قد حان لغير اليهود لبدء الوقوف في وجه معاداة السامية، ودخلت في مواجهة مع مؤلف آخر بشأن معاداة السامية في حزب العمال البريطاني.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال