إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

جنود إسرائيليون يطلقون النار على حراس أمن مستوطنة في الضفة الغربية بعد ظنهم أنهم راشقي حجارة

قال الجيش لإذاعة "كان" العامة أن الجنود أوقفوا إطلاق النار على الفور بعد أن أدركوا خطأهم في الحادث بالقرب من مستوطنة عوفرا

توضيحية: القوات الاسرائيلية تجري عمليات بحث في الضفة الغربية، 12 أكتوبر، 2022. (Israel Defense Forces)
توضيحية: القوات الاسرائيلية تجري عمليات بحث في الضفة الغربية، 12 أكتوبر، 2022. (Israel Defense Forces)

اطلق جنود اسرائيليون النار على حراس أمن مستوطنة بالضفة الغربية هذا الاسبوع بعد أن اعتقدوا أنهم راشقي حجارة فلسطينيين، بحسب إذاعة إسرائيلية يوم الجمعة.

وفقا لإذاعة “كان” العامة، تلقى الجنود في موقع بالقرب من مستوطنة عوفرا تقريرا عن قيام فلسطينيين برشق الحجارة على مركبات إسرائيلية على الطريق السريع الرئيسي الذي يمر عبر الضفة الغربية.

وذكر التقرير إن الجنود لاحظوا بعد ذلك شخصين على جانب الطريق، واعتقدوا أنهما كانا يرشقان الحجارة، وحاولوا الحصول على موافقة لإطلاق النار، لكنهم لم يتلقوا أي رد.

بعد دقيقة، أطلق أحد الجنود النار باتجاه الرجلين المجهولين، في انتهاك واضح للوائح إطلاق النار العسكرية، بينما أطلق قائده النار في الهواء مرتين بعد الاقتراب منهما.

وتم التعرف على الشخصين فيما بعد على أنهما حراس أمن من عوفرا. وقال الجيش لإذاعة “كان” إن الجنود توقفوا على الفور عن إطلاق النار بعد إبلاغهم بهوياتهما.

ولم يسفر الحادث عن إصابات أو اضرار.

مستوطنة عوفرا الإسرائيلية في الضواحي الشرقية لرام الله في الضفة الغربية، 14 أكتوبر 2020 (AHMAD GHARABLI / AFP)

وقال الجيش انه يحقق في الحادث، الذي جاء وسط تصاعد الهجمات المستمرة منذ شهور في الضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن