جندي يعترف باغتصاب زميلته في الجيش
بحث

جندي يعترف باغتصاب زميلته في الجيش

بحسب صفقة ادعاء، سوف يقضي الجندي عقوبة عامين على الأقل في السجن، يدفع تعويضات، وسيتم تخفيض رتبته

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

صورة توضيحية لجندي إسرائيلي في محكمة عسكرية (Tsafrir Abayov/Flash90)
صورة توضيحية لجندي إسرائيلي في محكمة عسكرية (Tsafrir Abayov/Flash90)

اعترف جندي إسرائيلي باغتصاب زميلته في وحدته في الجيش يوم الأربعاء، قال مسؤول عسكري.

وفي شهر مايو، اعتقل ضباط الشرطة العسكرية الرقيب الياف حسيد يوما بعد قيام ضحيته بالتبليغ بانه اغتصبها عدة مرات في شهر ابريل.

وورد ان واحد على الاقل من حوادث الاغتصاب وقع داخل القاعدة التي خدما فيها في جنوب إسرائيل، قال الجيش.

وتم توجيه لائحة اتهام ضد حسيد في شهر يونيو. وفي المحكمة، لم ينفي محاموه انهما مارسا الجنس، ولكنهم ادعوا ان الجنس تم بالموافقة.

وفي يوم الأربعاء، دانت محكمة عسكرية حسيد بتهمة الاغتصاب، قال الجيش.

وجاء الحكم ضمن صفقة ادعاء، يتم الحكم بحسبها على حسيد بالسجن بين 24 و30 شهرا، بناء على تقدير لمدى الخطورة التي يشكلها.

وبحسب الصفقة، سيحكم على حسيد بحكم إضافي مع وقف التنفيذ. وسوف يتم أيضا تخفيض رتبته، ويفرض عليه دفع تعويضات للضحية، التي لم يتم الكشف عن اسمها لحماية خصوصيتها، وفقا لمسؤولين عسكريين.

وتم عرض شروط الصفقة على الضحية والحصول على موافقتها قبل ذلك.

وكان حسيد وضحيته يخدمان في وحدة قتالية مختلطة. ولكن حسيد ليس جنديا قتاليا؛ انه كان يخدم في مقر الوحدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال