جمهوريون يوقعون على رسالة تدعم حق إسرائيل في تحديد حدودها
بحث

جمهوريون يوقعون على رسالة تدعم حق إسرائيل في تحديد حدودها

حصلت الرسالة حتى الآن على 116 توقيعًا من أصل 198 جمهوريًا في مجلس النواب، في الوقت الذي يضغط فيه الديمقراطيون على إسرائيل لعدم المضي قدما في الضم

رئيس الأقلية في مجلس النواب ستيف سكاليز، الجمهوري من لوس انجيلوس (وسط)؛ زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي، الجمهوري من كاليفورنيا (يمين)؛ ورئيسة المؤتمر الجمهوري في مجلس النواب ليز تشيني، الجمهورية من وايومنغ (يسار)، يعقدون مؤتمرا صحفيا حول استجابة مجلس النواب إلى فيروس كورونا، خارج مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن العاصمة، 22 أبريل 2020 (SAUL LOEB / AFP)
رئيس الأقلية في مجلس النواب ستيف سكاليز، الجمهوري من لوس انجيلوس (وسط)؛ زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي، الجمهوري من كاليفورنيا (يمين)؛ ورئيسة المؤتمر الجمهوري في مجلس النواب ليز تشيني، الجمهورية من وايومنغ (يسار)، يعقدون مؤتمرا صحفيا حول استجابة مجلس النواب إلى فيروس كورونا، خارج مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن العاصمة، 22 أبريل 2020 (SAUL LOEB / AFP)

جي تي إيه – قاد كبار الجمهوريين رسالة تدعم حق إسرائيل في تحديد حدودها في الوقت الذي يضغط فيه الديمقراطيون على إسرائيل لعدم ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأفادت الرسالة التي أرسلت إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الاثنين، “نكتب لنؤكد من جديد التحالف الذي لا يتزعزع بين الولايات المتحدة وإسرائيل، للتأكيد على أن لدى إسرائيل الحق في اتخاذ قرارات سيادية مستقلة عن الضغوط الخارجية، والتعبير عن دعمنا لك في اتخاذك هذه القرارات بصفتك رئيس وزراء إسرائيل المنتخب ديمقراطيا”.

وأضافت الرسالة أنه “بصفتنا أصدقاء مخلصين للدولة اليهودية، فإننا نؤكد من جديد التزامنا الثابت بالعلاقة بين دولتينا وحق إسرائيل في السيادة والحدود التي يمكن الدفاع عنها”.

وقاد المبادرة للرسالة، التي حصلت وكالة جي تي إيه على نسخة منها، الجمهوري الأول، الثاني والثالث في مجلس النواب الأمريكي: كيفين مكارثي، كاليفورنيا؛ ستيف سكاليز، لوس أنجلوس؛ وليز تشيني، ويومينغ، على التوالي. كما أخذ زمام المبادرة في جمع التوقيعات على الرسالة العضوين اليهوديين في التجمع: لي زيلدين من نيويورك وديفيد كوستوف من تينيسي.

وقد حصلت الرسالة على 116 توقيعا من أصل 198 جمهوريا في مجلس النواب. وأعلن التحالف اليهودي الجمهوري مؤخرا أنه سيضغط من أجل حق إسرائيل في فرض سيادتها على بعض المناطق على النحو المتوخى في خطة إدارة ترامب للسلام التي تم الكشف عنها في وقت سابق من هذا العام.

وتأتي الرسالة في الوقت الذي يتم فيه تداول رسالة أخرى بين الديمقراطيين في مجلس النواب تحذر إسرائيل من مخاطر ضم أجزاء من الضفة الغربية. وقد حصلت هذه الرسالة حتى الآن على 170 توقيعا، بما في ذلك كبار القادة المؤيدين لإسرائيل مثل ستيني هوير من ماريلاند، زعيم الأغلبية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال