القناة 12: جرعات كورونا المعززة ترفع الوقاية من مرض شديد إلى 97%
بحث

القناة 12: جرعات كورونا المعززة ترفع الوقاية من مرض شديد إلى 97%

تسجيل أكثر من 10,000 حالة يومية مع ارتفاع حاد في حالات الإصابة في المجتمعات الحريدية، حيث فتحت المدارس أبوابها قبل أسبوعين

سيدة تتلقى جرعة ثالثة من لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى مئوحيدت في القدس، 24 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
سيدة تتلقى جرعة ثالثة من لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى مئوحيدت في القدس، 24 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

وفقا لأرقام وزارة الصحة التي نشرتها القناة 12 مساء الأربعاء فإن جرعة ثالثة من لقاح كورونا تعزز بعد 16 يوما الوقاية من الإصابة بمرض شديد من الفيروس إلى 97%.

وأفادت الشبكة أيضا أنه بعد 16 يوما من إعطاء الجرعة المعززة، ترتفع الوقاية ضد العدوى إلى 95%. وفقا للتقرير، في حين أن مستوى الأجسام المضادة يكون أعلى بكثير في غضون سبعة أيام من الحقنة، يبدو أنها تصل إلى ذروتها بعد 16 يوما.

تلقى أكثر من 1.7 مليون إسرائيلي جرعة معززة منذ أن أصبحت الجرعات متاحة لأول مرة في بداية شهر أغسطس. اعتبارا من يوم الثلاثاء، تتوفر الجرعات الثالثة لجميع الإسرائيليين فوق سن الثلاثين. أكثر من 70% ممن تزيد أعمارهم عن 70 عاما تلقوا بالفعل جرعة ثالثة من اللقاح.

يوم الثلاثاء، تم تشخيص إصابة أكثر من 10,000 شخص بكوفيد، وفقا لأرقام وزارة الصحة المعدلة التي نُشرت مساء الأربعاء – وهو عدد الحالات اليومية الأعلى حتى الآن في الموجة الرابعة، ويقترب من الرقم القياسي لإجمالي الحالات الجديدة في يوم واحد، الذي تم تسجيله في يناير.

حتى مساء الأربعاء، كان هناك 75,403 حالة نشطة من كوفيد في إسرائيل، منها 1084 تتلقى العلاج في المستشفى، و688 في حالة خطيرة، 139 منهم  على أجهزة تنفس اصطناعي. في صباح وبعد ظهر الأربعاء، توفي 12 شخصا مصابا بكوفيد، بينما توفي 25 شخصا يوم الثلاثاء و20 يوم الاثنين.

في غضون أسبوع واحد فقط، من المقرر إعادة افتتاح المدارس في جميع أنحاء البلاد. مع استمرار المعارك العامة حول إجبار المعلمين غير المتطعمين على الخروج في إجازة غير مدفوعة الأجر، أكدت وزارة التربية والتعليم مساء الأربعاء أن المدارس لا يمكنها منع الطلاب من الحضور لأسباب تتعلق بكوفيد.

الاستعدادات للعام الدراسي الجديد في مدرسة “غاملا” الابتدائية في كتسرين، شمال إسرائيل، 22 أغسطس، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

وفقا لمسؤولي الوزارة، لن يتم إجبار الطلاب غير المتطعمين على إظهار اختبار سلبي لدخول المدارس، لأن القانون ينص على حق جميع الطلاب في الحصول على التعليم. سيُطلب من أولياء الأمور المعنيين في دخول مبنى المدرسة إظهار “الجواز الأخضر”، كما يفعل جميع المعلمين، بموجب الخطة الحكومية المعتمدة.

في المدن المصنفة على أنها “حمراء” – حيث يوجد عدد كبير من الحالات نسبة لعدد السكان ومعدل فحوصات ايجابية مرتفع – سيعود الطلاب إلى التعلم عن بعد ما لم يكن 70% من طلاب الصف متطعمين أو متعافين من كوفيد.

في البلدات الحريدية، أعيد فتح المدارس في 9 أغسطس، مع بداية شهر أيلول العبري. في الأسبوعيين الذين تليا ذلك، ارتفعت معدلات الإصابة بكوفيد في الكثير من البلدات الحريدية بشكل كبير.

في مدينة إلعاد، ارتفع عدد حالات الإصابة بنسبة 78% خلال الأسبوع الأخيرة، وبلغت نسبة الفحوصات الايجابية في صفوف السكان 15%. في موديعين عيليت، ارتفع عدد الإصابات بكوفيد بنسبة 151% في الأسبوع الأخير، وفي بني براك ارتفع بنسبة 84%، وفي بيت شيمش بنسبة 104%، وفي غيغعات زئيف ارتفع عدد حالات الإصابة بنسبة 134%.

يوم الثلاثاء، قال المدير العام لوزارة الصحة نحمان آش إنه في حين أن الحكومة تسعى إلى فتح المدارس في جميع أنحاء البلاد في الأول من سبتمبر، إلا أنه لا توجد هناك ضمانات.

وقال آش: “نأمل أن نعيد فتح المدارس في الأول من سبتمبر. لا يمكننا أن نعد بأي شيء، لكننا مستعدون لذلك ونحن عازمون. ولكن إذا كان هناك الكثير من الحالات وطُلب من جميع الطلاب دخول الحجر الصحي طوال الوقت، فلن تكون هناك جدوى”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال