جدل بعد اختيار الممثلة الإسرائيلية غال غادوت لتجسيد شخصية كليوباترا
بحث

جدل بعد اختيار الممثلة الإسرائيلية غال غادوت لتجسيد شخصية كليوباترا

الممثلة تتعاون مرة أخرى مع مخرجة ’ووندر وومان’ باتي جنكينز؛ بينما دعا البعض إلى إعطاء دور ملكة مصر لممثلة عربية أو سوداء، أشار آخرون إلى أن كليوباترا كانت يونانية

غال غادوت تحضر الحفل  الخيري  لمعهد فنون الأزياء التابع  لمتحف المتروبوليتان للفنون  للاحتفال بافتتاح معرض "المعسكر: ملاحظات على الموضة" يوم الاثنين، 6 مايو، 2019، في نيويورك. ( Evan Agostini/Invision/AP)
غال غادوت تحضر الحفل الخيري لمعهد فنون الأزياء التابع لمتحف المتروبوليتان للفنون للاحتفال بافتتاح معرض "المعسكر: ملاحظات على الموضة" يوم الاثنين، 6 مايو، 2019، في نيويورك. ( Evan Agostini/Invision/AP)

أعلنت الممثلة الإسرائيلية غال غادوت يوم الأحد أنها ستتعاون مرة أخرى مع مخرجة فيلم “ويندر وومان” (المرأة المعجزة) باتي جنكينز في فيلم جديد عن الملكة المصرية الأسطورية كليوباترا.

وكتب غادوت، “أحب الشروع في رحلات جديدة، أحب إثارة المشاريع الجديدة، ولذة جلب قصص جديدة إلى الحياة”.

وأضافت، “كليوباترا هي قصة أردت أن أرويها منذ فترة طويلة جدا. لا يمكنني أن أكون أكثر امتنانا لفريق النخبة هذا”.

الفيلم من إنتاج شركة “باراماونت بيكتشرز”، وكتبته ليتا كالوغريديس في إعادة سرد القصة الملحمية التي اشتهرت بعد تجسيد إليزابيث تايلور لشخصية الملكة المصرية في الفيلم الكلاسيكي في عام 1963.

وأثار الإعلان انتقادات، حيث انتقد البعض اختيار الممثلة الإسرائيلية لتجسيد شخصية ملكة مصر، معتبرين أن امرأة عربية أو سوداء كان يجب أن تحصل على الدور.

واعترض آخرون لمجرد أنها إسرائيلية.

وكتبت الصحفية سميرة خان في تغريدة على “تويتر”، “أي غبي في هوليوود أعتقد أن اختيار ممثلة إسرائيلية لتجسيد شخصية كليوباترا (صاحبة مظهر ممل للغاية) بدلا من ممثلة عربية مثل نادين نجيم هو فكرة جيدة؟ وعار عليك يا غال غادوت. دولتك تسرق الأرض من العرب وأنت تسرقين أدوار الأفلام”.

وكتب مستخدم آخر على “تويتر”، “ماذا لو جاؤوا بشخصية صاحبة دماء شمال إفريقية! شخص مثل صوفيا بوتلة! لقد سئمت من اختيار ممثلين بيض وإسرائيليين لتجسيد  أدوار فراعنة وعرب! لا ينبغي أن تكون غال غادوت كليوباترا”.

ومع ذلك، سارع الكثيرون، بمن فيهم مؤلفة السيناريو، إلى الإشارة إلى أن كليوباترا لم تكن عربية ولا سوداء، بل كانت يونانية مقدونية.

وكتبت كالوغريديس في تغريدة، “متحمسة للغاية لحصولي على فرصة رواية قصة كليوباترا، المملكة البلطمية ويمكن القول إنها أشهر امرأة يونانية مقدونية في التاريخ”.

كانت كليوباترا آخر حكام مصر البطلميين، المنحدرين من بطليموس سوتر الأول، القائد اليوناني المقدوني ورفيق الإسكندر الأكبر.

وأشار آخرون إلى إن غادوت تُعتبر اسم كبير في شباك التذاكر وأنه من غير المرجح أن تقوم “باراماونت” باختيار ممثلة غير معروفة لتجسيد شخصية كبيرة كهذه. هذا الشهر أصبحت غادوت ثالث الممثلات الأعلى أجرا في العالم على قائمة مجلة “فوربس”.

ولم تعلق غادوت على الجدل الذي أثاره اختيارها لتجسيد الدور، لكنها غردت في وقت لاحق بأن الفيلم سيكون أول مرة يتم فيها سرد قصة كليوباترا من خلال “عيون نساء، خلف الكاميرا وأمامها”.

فيلم “ووندر وومان” الأول كان الفيلم الأكثر ربحا في صيف عام 2017، حيث حقق أرباحا بلغت 412.5 مليون دولار في الولايات المتحدة و 821.8 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

في أغسطس، تم الكشف عن المقطع الدعائي لفيلم “ووندر وومان 1984” الذي طال انتظاره، والذي تأجل إطلاقه عدة مرات بسبب جائحة فيروس كورونا. في هذا الفيلم، تعيد غادوت تجسيد دور ديانا برينس، الأميرة الأمازونية ديانا من ثيمسكير، في جزء ثان للفيلم الذي انتجته شركة DC في عام 2017.

تسببت الأصول الإسرائيلية لغادوت في بعض المشاكل في العالم العربي من قبل، حيث منع لبنان عرض “ووندر وومان” للعبها دول البطوله فيه.

تصدرت غادوت، التي أدت الخدمة العسكرية مثلها مثل معظم الشباب الإسرائيلي، عناوين الأخبار في عام 2014 بعد أن نشرت منشورا على “فيسبوك” أعربت فيه عن تضامنها مع المواطنين الإسرائيليين في مواجهتهم للصواريخ التي أطلقتها حركة “حماس” ومع الجنود الإسرائيليين الذين قاتلوا الحركة في قطاع غزة.

وكتبت، “أبعث بحبي وصلواتي إلى رفاقي المواطنين الإسرائيليين. خاصة لجميع الفتيان والفتيات الذين يخاطرون بحياتهم لحماية بلدي من الأعمال المروعة التي تقوم بها حماس، الذين يختبئون مثل الجبناء وراء النساء والأطفال”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال