جامعة تل أبيب تقدم منح دراسية كاملة للطلاب والأكاديميين الأوكرانيين
بحث

جامعة تل أبيب تقدم منح دراسية كاملة للطلاب والأكاديميين الأوكرانيين

أعلنت جامعة تل أبيب أنه بصفتها مؤسسة ترفع "راية الحرية الأكاديمية"، يجب عليها تقديم المساعدة إلى "الزملاء الأوكرانيين"

رجال الإطفاء يعملون على احتواء حريق في مبنى إدارة الاقتصاد بجامعة كارازين خاركيف الوطنية، قيل ان أصيب خلال القصف الروسي الأخير في 2 مارس 2022 (Sergey BOBOK / AFP)
رجال الإطفاء يعملون على احتواء حريق في مبنى إدارة الاقتصاد بجامعة كارازين خاركيف الوطنية، قيل ان أصيب خلال القصف الروسي الأخير في 2 مارس 2022 (Sergey BOBOK / AFP)

ستقدم جامعة تل أبيب عشرات المنح الدراسية للأكاديميين الأوكرانيين الذين تعرضت دراساتهم وأبحاثهم للخطر بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي أدى حتى الآن إلى نزوح أكثر من مليون شخص.

أعلنت الجامعة عن الخطة، التي تبلغ قيمتها الإجمالية نحو مليون شيكل يوم الخميس، مع دخول الصراع في أوكرانيا يومه الثامن دون نهاية تلوح في الأفق.

تدعو المبادرة الطلاب والباحثين الأوكرانيين لقضاء الفصل الدراسي القادم في إسرائيل ومواصلة عملهم الأكاديمي في أكبر جامعة في إسرائيل.

وتشمل المنح الدراسية التي تقدمها الجامعة الرسوم الدراسية وكذلك نفقات المعيشة في إسرائيل.

“ستتصل جامعة تل أبيب قريبا بالسفارات في كل من إسرائيل وأوكرانيا، بالإضافة إلى زملائهم الأكاديميين، لتسهيل وصول الباحثين إلى إسرائيل خلال الأيام القليلة المقبلة”، جاء في بيان صادر عن الجامعة.

أشارت المؤسسة الأكاديمية إلى الغزو الروسي لأوكرانيا على أنه “خط أحمر يتطلب منا جميعا بذل جهد شامل لمساعدة الشعب الأوكراني، الذي أصبح العديد منهم لاجئين بلا مأوى بين عشية وضحاها.”

حقيبة مهجورة وعربة أطفال تُركت بجانب الطريق حيث يفر اللاجئون الأوكرانيون من الغزو الروسي عند معبر حدودي في ميديكا، بولندا، 2 مارس 2022 (AP Photo / Visar Kryeziu)

أشارت الجامعة إلى أنها كمؤسسة ترفع “راية الحرية الأكاديمية”، فمن مسؤوليتها تقديم “المساعدة الفورية لزملائنا الأوكرانيين”.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في وقت متأخر من يوم الأربعاء إن أكثر من مليون شخص فروا من أوكرانيا منذ أن غزت روسيا البلاد في 24 فبراير، وهو أسرع نزوح جماعي للاجئين يشهده هذا القرن. وتوقعت الوكالة أن ما يصل إلى 4 ملايين شخص يمكن أن يغادروا أوكرانيا في نهاية المطاف.

“الخطوات التي نتخذها متواضعة بالتأكيد”، قال رئيس جامعة تل أبيب الأستاذ أرييل بورات. “ومع ذلك، نأمل أن تحذو المؤسسات الأكاديمية الأخرى، في كل من إسرائيل والعالم، حذونا، وتقدم يد العون للشعب الأوكراني في هذا الوضع العصيب”.

ركزت الجهود الإسرائيلية الرسمية لتسهيل وصول اللاجئين الأوكرانيين إلى إسرائيل في الغالب على اليهود الأوكرانيين. وقالت الوكالة اليهودية الأسبوع الماضي إنها تلقت آلاف الاستفسارات من مواطنين أوكرانيين حول الهجرة إلى إسرائيل.

مجموعة من الأوكرانيين تسافر إلى بولندا قبل الهجرة إلى إسرائيل، 26 فبراير 2022 (الوكالة اليهودية)

كان موقف إسرائيل الرسمي من الصراع بمثابة مناورة حساسة بين تقديم المساعدات الإنسانية وإدانة روسيا بهدوء، ومحاولة الموازنة بين علاقاتها الدافئة مع كييف والعلاقات الحساسة مع موسكو، ويرجع ذلك أساسا إلى النشاط الروسي في سوريا والحاجة إلى تنسيق العمليات الإسرائيلية في المنطقة مع الكرملين.

يوم الثلاثاء، قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت إن إسرائيل “أرسلت ثلاث طائرات مليئة بالمساعدات الإنسانية، معظمها من الأدوية، وسنرسل المزيد، حسب الحاجة. نحن نستعد أيضا لتقديم المساعدة الإنسانية على الأرض، وبالطبع لتسهيل هجرة اليهود، من جميع الأماكن ذات الصلة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال