ثلاثة قتلى بينهم فتاة صغيرة في القصف الروسي لمستشفى الأطفال بماريوبول
بحث

ثلاثة قتلى بينهم فتاة صغيرة في القصف الروسي لمستشفى الأطفال بماريوبول

عملية قصف المستشفى أثارت غضب السلطات الأوكرانية والغربية؛ بلدية ماريوبول تشير إلى أن 1200 شخص قتلوا في تسعة أيام من الحصار الروسي للمدينة

امرأة حامل تسير في الطابق السفلي في مستشفى الولادة الذي قصفته روسيا في ماريوبول، أوكرانيا،  9 مارس، 2022. (AP Photo / Evgeniy Maloletka)
امرأة حامل تسير في الطابق السفلي في مستشفى الولادة الذي قصفته روسيا في ماريوبول، أوكرانيا، 9 مارس، 2022. (AP Photo / Evgeniy Maloletka)

قُتل ثلاثة أشخاص من بينهم فتاة صغيرة في القصف الروسي على مستشفى للأطفال في ماريوبول في شرق أوكرانيا الأربعاء، كما أعلنت بلدية هذه المدينة الساحلية الخميس.

وكتبت البلدية على تلغرام “قتل ثلاثة أشخاص بينهم فتاة صغيرة”. وأفادت الحصيلة السابقة التي نشرتها السلطات في اليوم السابق عن إصابة 17 شخصا بجروح.

وأضافت البلدية في بيان منفصل أن شخصا رابعا قتل في غارة صباح الخميس.

وقالت بلدية ماريوبول إن “القوات الروسية تقضي على السكان المدنيين في ماريوبول عمدا وبدون رحمة” مشيرة إلى أن 1200 شخص قتلوا في تسعة أيام من الحصار الروسي للمدينة.

وقد أثارت عملية قصف المستشفى غضب السلطات الأوكرانية والغربية.

موظفو الطوارئ والمتطوعون الأوكرانيون ينقلون امرأة حامل مصابة جراء قصف مستشفى الولادة في ماريوبول، أوكرانيا، 9 مارس، 2022. (AP Photo / Evgeniy Maloletka)

من جانبها، قالت إيرينا ساغويان مديرة منظمة “سايف ذا تشلدرين” في أوروبا الشرقية في بيان الخميس “من المرعب أن يصبح المكان الذي يبحث الناس فيه عن المساعدة دمارا مطلقا”.

وأضافت “إلى أين يمكن ان تذهب العائلات والأطفال إذا كانت حتى المستشفيات غير آمنة؟ يجب ألا تتحول إلى ساحات قتال حيث تحتدم الصراعات ويكون أطفال أبرياء هم الضحايا”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال